عائلة الجامعي تشكر بعدما فقدت أكبر أفرادها..امحمد الجامعي

الرباط:”تاونات نت”/- بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خير المرسلين” إنا لله وإنا إليه راجعون.”

-تتقدم أسرة الفقيد الحاج امحمد الجامعي وعلى رأسها زوجته الحاجة سعيدة وأبناؤه: السي محمد الجامعي، صلاح الدين، يوسف، هشام، شکیب وابنته زينب وأشقاؤه على رأسهم الحاج أحمد الجامعي والحاج الحسين والحاج التهامي، وجميع أفراد العائلة والأصهار من عائلة لحلو، بتشعبون اللعبي، الإدريسي، العلمي، لعلج، السنتيسي، برادة، بوجيبار، مكوار، بناني، الحريشي، بن جلون، والصقلي .

إلى جميع من واساهم في هذا المصاب الجلل من الأهل الأحباب والأصدقاء بالحضور أو بالرسائل أو عبر الهاتف، بجزيل الشكر والإمتنان، راجين المولى عز وجل أن يتغمد المرحوم الحاج امحمد الجامعي طيب الله ثراه بجزيل رحمته وأن يسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء والصالحين و حسن أولئك سبيلا وأن لا يريهم مكروها في عزيز عليهم.

هذا وتجدر الإشارة أن المرحوم الحاج امحمد الجامعي قد انتقل مؤخرا الى عفو الله وهو الأخ الأكبر للملياردير احمد الجامعي (الذي ينحدر من أولاد جامع بضواحي قرية أبا محمد بإقليم تاونات) ،المنعش العقاري المعروف بمشاريعه الكبيرة في عدد من مدن المملكة.

الراحل ألم به مرض خلال السنتين الماضيتين لم ينفع معه دواء، وقد طبع الراحل اسمه في مجال النسيج خصوصا بمدينة الدارالبيضاء، كما عرف بمواظبته على المشاركة في ماراتونات، مراكش، الدارالبيضاء وفاس، كما كان مواظبا على ممارسة رياضة الجري رفقة نخبة من عماله بمنطقة ليساسفة بالدارالبيضاء.

ونشير كذلك  أن الراحل امحمد الجامعي كان من المؤسسين لشركة فيلور للنسيج رفقة أخيه احمد، والتي تفرعت عنها من بعد عدد من شركات النسيج اكبرها كانت شركة إيتكس، إضافة الى شركة سويفيل، وصوماتيس، وغزافيل، صماكوبلاست وجاتيس… والتي كانت جميعها منضوية تحت لواء “مجموعة الجامعي”، المعروفة عند البيضاويين ب “الجوامعية”.

عائلة الجامعي كان لها فضل كبير في إنعاش السكن بعدد من المدن وعلى رأسها منطقة ليساسفة والنواحي، حيث انتقل عشرات الآلاف من العمال من مختلف مناطق المملكة للاستقرار بها والعمل في إحدى شركات “الجوامعية” المتخصصة في قطاع النسيج

وبهاته المناسبة، تتقدم مجلة “صدى تاونات” ومعها موقع “تاونات نت” الإلكتروني، بأحر التعازي وأصدق المواساة  لزوجة الراحل السيدة الحاجة سعيدة، وأبناءه، محمد، صلاح الدين، يوسف، هشام، زينب وشكيب، والى إخوانه السادة أحمد الجامعي، والحسين الجامعي، واتهامي الجامعي، والى كل عائلته وأصدقائه وألوف العمال الذين اشتغلوا معه على مدى نصف قرن من الزمن سائلين المولى عز وجل أن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

تغمد الله الفقيد  بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين.

اللهم انا نسألك بأسمك الأعظم ان توسع مدخله
اللهم آنس في قبره وحشته
اللهم ثبته عند السؤال

وإنا لله وإنا إليه راجعون.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6792

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى