إجراء 391 عملية جراحية و3386 فحصا طبيا في إطار حملة طبية وجراحية كبرى بإقليم تاونات

محمد الزروالي:”تاونات نت”/- نظمت الجمعية الإقليمية لدعم مرضى القصور الكلوي والشأن الصحي بشراكة مع جمعية AMDAM والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية والجمعية المغربية الطبية للتضامن وبدعم من عمالة إقليم تاونات – المبادرة الوطنية للتنمية البشرية- والمجلس الإقليمي لتاونات، حملة طبية وجراحية كبرى متعددة التخصصات بإقليم تاونات خلال الفترة الممتدة ما بين 01 و 09 اكتوبر 2023 بكل من المستشفى الإقليمي بتاونات وجماعتي تافرانت التابعة لدائرة غفساي وأولاد عياد التابعة لدائرة تيسة وذلك استجابة لحاجيات الساكنة للخدمات الصحية والعلاجية بهذه المناطق.

     واستفادت ساكنة هذه الجماعات، خلال هذه الحملة الطبية والجراحية ،إجراء 391 عملية جراحية، منها 310 تدخلا يهم  إزالة المياه البيضاء أو ما يعرف ب “اجلالة”، و 48 عملية جراحية خاصة بطب الأطفال و 33 عملية تهم جراحة العظام والمفاصل.

كما بلغ مجموع عدد الفحوصات الطبية التي تم إجراؤها بالنقط الثلاث التي شملتها هذه القافلة الطبية 3386 فحصا طبيا موزعة على 1478 فحصا بجماعة تفرانت  و 1207 بالمستشفى الإقليمي لتاونات و 701 استشارة طبية بجماعة أولاد عياد، من بينها 600 فحصا يتعلق بطب النساء والتوليد.

كما استفاد المرضى من ساكنة هذه المناطق، نساء ورجالا وأطفالا، من الأدوية الأساسية، والتي سلمت لهم مجانا بحسب وصفات الأطباء.

وخلال هذه الحملة قام عامل إقليم تاونات يوم 05 اكتوبر 2023 بزيارة للمستشفى الإقليمي لتاونات الذي يحتضن فعاليات العمليات الجراحية حيث قدمت بالمناسبة لعامل الإقليم خلال الجولة التي قام بها عبر مختلف المرافق والأجنحة المحتضنة للقافلة الطبية والتي اطلع خلالها على الظروف العامة لسيرها وتفقد أحوال المرضى المستفيدين للاطمئنان على حالتهم الصحية، شروحات من طرف رئيس وأعضاء الجمعيتين والمندوب الإقليمي لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية والأطر الطبية المشرفة على القافلة.

 هذا وقد سبق أن صرح الدكتور محمد اركينة عضو جمعية “لامدام” الفرنسية المغربية لمجلة “صدى تاونات” موقع “تاونات نت” ” أن هاته الحملة تأتي في إطار قوافل تقوم بها AMDAM منذ 22 سنة من تأسيسها ،وقمنا بحملات طبية بالجنوب الشرقي للمملكة من ناحية الريش والراشيدية وميدلت وفي عدد من التخصصات وقمنا بحملتين في وزان القريبة  من مدينة تاونات ، وبما أنني ابن إقليم تاونات وتحديدا ابن منطقة أولاد عياد وكمؤسس لهاته الجمعية في 2001 ارتأيت رفقة الإخوان القيام  بحملة في  الإقليم الذي ولدت فيه وأنا فخور بهذا والحملة تمر في أحسن الظروف ، حيث وصلتنا أصداء بأن الناس مرتاحين سواء من من أولاد عياد أو تافرانت أو من تاونات المدينة “.
وأضاف الدكتور اركينة عضو المجلس الإداري لمنتدى كفاءات إقليم تاونات “من حيث الشركاء لقد جائتنا طلبات من أعضاء منتدى كفاءات تاونات ، وكذلك من عامل الإقليم السيد صالح داحا الذي إلتقيت به منذ أربعة أشهر واتفقنا على هاته الحملة .

وختم تصريحه قائلا “لقد ساعدتنا السلطات الإقليمية بشكل كبير والسيد العامل كان هو محور التنظيم من الناحية الإدارية ، وأعضاء البعثة من ناحية استقبالهم وايوائهم والتغذية أي كل ما يخص اللوجيستيك ، وكذلك وزارة الصحة التي سهلت لنا الأمور وأيضا رئيس الجمعية الإقليمية للقصور الكلوي والشأن الصحي بتاونات الدكتور جواد عبد ربه الذي من جهته ساعد ويساعد الناس الذين لهم مشاكل في النظر،ونشكر أيضا المنتخبين و أيضا البروفيسور نجيب الزروالي وارثي الذي هو عضو في المكتب التنفيذي لمنتدى كفاءات تاونات الذي ساعد من جانبه كثيرا ، أشكره بحرارة بهذه المناسبة ..هناك أطباء أعضاء  بالمنتدى أيضا على راسهم الدكتورة خديجة الحدادي والبروفيسور هشام الفيزازي ، الذين إلتحقوا بنا في هاته البعثة،اذن هؤلاء شركاء الحملة وأشكر كل واحد سواء في الجمعية ومحليا وعلى المستوى الإقليمي من سلطات.. ولي اليقين أن الحملة ستكون ناجحة بالنظر للأرقام التي أتوفر عليها إلى حد الآن ، وشكرا ” .

من  جهته سبق كذلك للأستاذ إدريس الوالي رئيس منتدى كفاءات إقليم تاونات أن صرح ”إن تنظيم هذه الحملة الطبية والجراحية بإقليم تاونات على مدى أسبوع هي فكرة مقترحة من طرف منتدى تاونات منذ أكثر من سنة ونصف على الدكتور محمد اركينة بحكم أنه عضو فاعل في “الجمعية الطبية للمساعدة التنموية بين أوفيرني والمغرب” المعروفة بجمعية (AMDAM) وبحكم أنه عضو نشيط في منتدى تاونات وكذلك على الرئيس المؤسس لهذه الجمعية الطبية الدكتور عزيز عمار مدير مصحة باستور بحي الرياض بالرباط.

وبعدما تبلورت الفكرة وتم تبنيها بالإجماع في المكتب التنفيذي في منتدى تاونات؛تحركنا في هذا الإتجاه وتم عقد اجتماع مع وزير الصحة الدكتور خالد أيت الطالب بمقر الوزارة وطلبنا منه دعم هذه الحملة عبر توفير جميع ظروف النجاح .

وأكد الوالي  قائلا” لهذا وبالمناسبة لابد أن نتقدم بالشكر للدكتور محمد اركينة على تفاعله مع فكرة المنتدى والمجهودات التي بذلها في إقناع جمعيته لامدام لتنظيم الحملة بإقليم تاونات والدكتور بازا والدكتور عمار المسؤولين عن هذه الجمعية الذين عقدنا معهم  للإشارة إجتماعات بالرباط”.

كما نتقدم بالشكر الجزيل للوزير الأسبق البروفيسور نجيب الزروالي (عضو المكتب التنفيدي للمنتدى) على المجهودات التي بذلها على مستوى الاتصالات سواء مع وزير الصحة أو عامل إقليم تاونات أو الجمعية المغربية الطبية للتضامن بالرباط وعميد كلية الطب بفاس والمدير الجهوي للصحة بجهة فاس مكناس ومندوب الصحة بتاونات والبروفيسور محمد بلمكي رئيس مصلحة جراحة العيون بالمستشفى الشيخ زايد بالرباط  وأخرون …لتوفير كل الآليات والشروط لإنجاح الحملة”.

وشدد الوالي قائلا ” كما لا تفوتني الفرصة بإسم منتدى تاونات لأتقدم بجزيل الشكر  للسلطات الإقليمية وبعض المصالح الخارجية بتاونات على رأسها عامل إقليم تاونات الذي يرجع له الفضل كذلك في هذه الحملة خاصة أنه بمجرد أنه تم عرض عليه الفكرة حتى سارع إلى قبولها وتبنيها ودعمها بشكل قوي.”

 وأضاف إدريس الوالي رئيس المنتدى ” شكرا جزيلا للدكتور جواد عبد ربه رئيس جمعية القصور الكلوي والشأن الصحي بتاونات ومدير مستشفى الشيخ زايد بالرباط ومؤسسة للا سلمى والفريق الطبي والشبه الطبي والممرضين والأطباء الداخليين بفاس والمندوبية الجهوية لوزارة  للصحة بفاس ومندوبيتها بتاونات وشكرا للمجلس الإقليمي بتاونات والسلطات المحلية ورؤساء جماعات تاونات وأولاد عياد وتافرانت وشكرا للمديرية الإقليمية للتعليم…وكل من ساهم من قريب أو بعيد في هذه الحملة الموجهة أساسا لساكنة الإقليم المعوزة”.

واشتملت تدخلات هذه القافلة الطبية على إجراء عمليات جراحية بالمستشفى الإقليمي لتاونات في طب جراحة العظام والمفاصل وجراحة الأطفال والعيون،ومجموعة واسعة من الفحوصات الطبية في مجال الطب العام والمتخصص(طب النساء والتوليد والإنعاش والتخدير والجهاز الهضمي والطب النفسي والأمراض المزمنة )،وإجراء التحاليل الطبية والكشف بالأشعة والفحص بالصدى مع توزيع الأدوية بالمجان.

وقد تمت تعبئة موارد بشرية هامة لتأطير هذه القافلة الطبية تتمثل في فريق طبي يتكون من أكثر من 20 طبيبا متخصصا و10 أطباء في الطب العام وما يفوق 50 ممرضا وكذا الأطر شبه الطبية والإداريين، تابعين للجمعيتين المذكورتين والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية.

وإلى جانب الوحدة الطبية المتنقلة الخاصة بجراحة العيون التابعة للجمعية المغربية الطبية للتضامن التي تم تسخيرها في هذه الحملة الطبية، فقد وضعت مصالح عمالة إقليم تاونات مصحتين طبيتين متنقلتين تهم طب النساء والتوليد والأطفال وطب العيون تم اقتناؤهما ضمن برامج المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية رهن إشارة القافلة الطبية، بالإضافة إلى شاحنة متنقلة للفحص بالأشعة والصدى خاصة بالكشف المبكر عن سرطان الثدي تابعة للمديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية.

ويندرج تنظيم هذه القافلة الطبية في إطار الجهود المبذولة لتقريب الخدمات الصحية من المواطنين في وضعية هشة وتمكينهم من الولوج إلى الخدمات الصحية المتخصصة وتخفيف الضغط على المؤسسات الصحية وتقريب مواعيد الجراحة بالمستشفى الإقليمي،وذلك تماشيا مع روح وفلسفة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعلن عنها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ، وتكريسا لثقافة التضامن والتآزر التي تهدف إلى الحد من الفقر والتخفيف من معاناة الفئات المعوزة والفقيرة. رفقته صورا فوتوغرافية تبرز جوانب من هذه الحملة الطبية. 

وقد لقيت هذه المبادرة استحسانا كبيرا لدى الساكنة كما خلفت ارتياحا لدى ممثلي السكان والفاعلين الجمعويين بهذه المنطقة.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7113

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى