المندوب السامي للمقاومة وأعضاء جيش التحرير يستقبل وفدا عن منتدى كفاءات إقليم تاونات

الرباط-خاص:”تاونات نت”/-  استقبل المندوب السامي للمقاومة وأعضاء جيش التحرير، الدكتور مصطفى الكثيري يوم 4 دجنبر 2023 بمقر المندوبية السامية بالرباط؛ وفدا عن “منتدى كفاءات إقليم تاونات” مكونا من رئيسه، وكاتبه العام ومستشار بمكتبه التنفيذي.

وأفاد بلاغ صادر عن المنتدى أنه بعد الكلمة الاستهلالية للسيد المندوب السامي كما جرت عليها العادة في مثل هذه المناسبات،أخد الكلمة رئيس المنتدى الأستاذ ادريس الوالي والذي أعطى جردا مركزا عن المنتدى وأهدافه وما قام به وما يطمح إلى إنجازه مستقبلا.

ومن جهته عرج الكاتب العام للمنتدى، الأستاذ سعيد الغولي على تراث المقاومة بالإقليم كجزء من الوطن ظل يعيش حالة مقاومات منذ العصر الفينيقي مرورا بالروماني إلى مرحلة الحماية والتهافت الاستعماري على المغرب مستحضرا مقاومة الآباء والأجداد على سبيل المثال لا الحصر روح والده وجد المهندس أحمد كويطع واخر المتوفين من أهل الجهاد والمقاومة بالإقليم المرحوم مسعود اكعبون.

 وتدخل المهندس الأستاذ أحمد كويطع وأبرز ملامح من الجهاد والمقاومة بالإقليم مستشهدا بدلالات تاريخية ورمزية.

 وتناوب على الحديث ثلاثية الوفد وطرحها توصيات بهذا الشأن تمحورت كالاتي:

-دعوة السيد المندوب السامي لحضور ندوة وطنية، التي سينظمها منتدى كفاءات تاونات يوم الأحد24 دجنبر 2023 بمدينة تاونات؛ حول “معركة واد اللبن” التي أنهت الأطماع العثمانية بالمغرب سنة 1558 بحضور ثلة من أهل التاريخ والاختصاص. وقد استجاب السيد المندوب السامي للدعوة، رغم تزامن  توقيتها مع برنامج مكثف للسيد المندوب السامي في إطار حضور فعاليات للمقاومة بأقاليم بوعرفة وفكيك.

شكر السيد المندوب السامي على مداومته على الحضور سنويا للإقليم للاحتفال بطريق الوحدة التي شارك فيها حوالي 11 ألف متطوع مغربي والتي وحدت المغرب(ربط الشمال بالجنوب) وانهت فكرة  حمايتين فرنسية واسبانية لبلادنا واعتباره واحدا جزء لا يتجزأ.

وفي هذا السياق عرضت عليه فكرة عقد ندوة وطنية حول “طريق الوحدة” بمدينة الرباط تنظم بتعاون بين المنتدى والمندوبية السامية .وهو المقترح الذي ثمنه المندوب السامي وشجعه ودعا للعمل المشترك لإخراجه وتنزيله خلال سنة 2024.

-الدعوة لتعزيز القدرات اللوجيستيكية  والبشرية في متحف المقاومة بتاونات ووعد بتقديم كل ما يستطيع فعله في هذا الباب، مؤكدا أن الأمر يتعلق ب 104 وحدة موجودة اصلا و 20 اخرى في الطريق ببلادنا.

-تشجيع البحوث والدراسات وتوثيق كل ما يتعلق بالذاكرة والمقاومة بالإقليم.

-عقد شراكة بين المنتدى والمندوبية السامية.

-إحياء الذكريات والأمجاد والرفع من مستوى التجاوب؛ كما أكد على ذلك السيد المندوب السامي واعتبر الجميع أن هناك تقصير في استحضار الذاكرة وعلينا الإخلاص لها.

  تجدر الإشارة ان اللقاء امتد لساعة وربع من الزمن تطابق فيه كل وجهات النظر والرغبة والإفادة في العمل المشتر.

وحسب نفس البلاغ فقد تقدم رئيس المنتدى ادريس الوالي في نهاية اللقاء بتقديم الشكر العميم للسيد المندوب السامي والمسؤولين المرافقين له على سعة الصدر وحفاوة الاستقبال والتجاوب الفعلي.

للإشارة وفد منتدى كفاءات إقليم تاونات كان يتكون من السادة:

ادريس الوالي ؛

سعيد الغولي ؛

وأحمد اكويطع.

أما وفد السيد المندوب السامي فقد حضر إلى جانب السيد المندوب السامي مصطفى الكثيري  كل من  مساعدين اقربين ويتعلق الأمر بالسادة:

المصطفى واحاسي / رئيس الديوان؛

حميد معروفي/ مدير الأنظمة والدراسات التاريخية؛

يسين الصديق / رئيس قسم الدراسات التاريخية.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7119

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى