فيدرالية آفاق تستنكر إفراغ مادة “المرجان” بالأحواض المائية من طرف بعض معاصر الزيتون باقليم تاونات

محمد المرنيسي:”تاونات نت”/- عبرت فيدرالية آفاق للجمعيات والكفاءات المواطنة بمرنيسة وحوض ورغة العليا – إقليم تاونات عن امتعاضها من الممارسات غير القانونية حسب تعبيرها بعد إقدام بعض أرباب معاصر الزيتون على إفراغ مادة “المرجان” بأنهار ووديان وأحواض الإقليم دون إي اعتبار لسلامة المواطنين.

وأفاد بيان لفيدرالية آفاق توصلت مجلة “صدى تاونات” وموقع “تاونات نت”  بنسخة منه، أن فعاليات المجتمع المدني بمرنيسة وحوض ورغة العليا – اقليم تاونات تتابع باستياء كبير وقلق شديد الممارسات غير القانونية لإفراغ مادة المرجان من بعض أرباب معاصر الزيتون بأنهار أحواض إقليم تاونات دون أي اعتبار لقوة القوانين والسلطة العمومية وأصوات المجتمع المدني والنشطاء الحقوقيين التي تدق ناقوس الخطر للحد من هذه الظاهرة الخطيرة التي تتكرر مع كل موسم زيتون منذ عقود.

وأوضح بيان هذه الفيدرالية  أن العديد من الفعاليات المهتمة بالبيئة باقليم تاونات رصدت  قيام بعض معاصر الزيتون بإلقاء نفايات عملية العصر «المرجان» مع كل موسم زيتون في المجال البيئي المجاور لها، أو بمجاري الوديان والجداول باقليم تاونات،والذي يتسبب في مشاكل بيئية لا حصر لها من تهديد الامن المائي الاستراتيجي للمملكة المغربية، ونفوق النسيج الاحيائي بالوديان والاحواض، وخطر المياه الملوثة على جودة الأتربة والزراعة والأنشطة الفلاحية بمختلف أنواعها؛ فضلا عن تحرك العديد من النشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي للتحذير من تبعات خطر تلوث المرجان، وضرورة اعتماد إجراءات حديثة لمعالجة مادة المرجان مع تفعيل القوانين الجاري بها العمل، والإجراءات الزجرية من السلطات الوصية للحفاظ على الثروة المائية والبيئية.

وقالت الفيدرالية أن جلالة الملك محمد السادس، شدد غير ما مرة خلال خطاباته وتوجيهاته الملكية السامية على ضرورة إعطاء عناية خاصة لترشيد استغلال المخزون المائي للمملكة والحفاظ على المياه السطحية والجوفية في ظل الظرفية المناخية القاسية التي يعيشها البلد، من خلال التصدي لكل ظواهر التلوث وتطبيق اقصى العقوبات الجزرية على مرتكبيها.

وأمام إصرار بعض أرباب معاصر الزيتون على تلويث الثروة المائية الاستراتيجية، وعدم الإلتزام بالقوانين وشروط السلامة والوقاية من الأخطار البيئية، تؤكد فعاليات فيدرالية آفاق للجمعيات والكفاءات المواطنة ما يلي:

تنديدها الشديد لإصرار وتكرار ممارسات إفراغ مادة المرجان من طرف بعض أرباب معاصر الزيتون بأنهار وأحواض إقليم تاونات التي تهدد الأمن المائي للمملكة المغربية، على اعتبار أن إقليم تاونات يحتضن أهم مخزون استراتيجي مائي تجعله المملكة من أبرز ركائز برنامجها المستقبلي لتزويد ساكنة الأحواض المجاورة من هذه المادة الحيوية.

دعوتها للمصالح المختصة بالسلطات الاقليمية والعمومية باقليم تاونات وجهة فاس مكناس بفتح تحقيق بخصوص الخروقات الخطيرة لبعض معاصر الزيتون، مع تسريع تفعيل مقتضيات القوانين المنظمة لترشيد استغلال الثروة المائية، باعتبارها عنصرا من العناصر الحيوية، بل قيمة من القيم التي يسعى المشرع إلى حمايتها والحفاظ عليها لأهميتها وخطورتها ايضا، فقد اسبغ عليها القانون رقم 15-36 المتعلق بالماء حماية جنائية تعتبر من أبرز تجليات الحماية القانونية للبيئة، بالنظر لما للجزاء الجنائي من أثر في بسط سيادة القانون من لدن القضاء الجنائي.

دعوتها للمصالح الوصية بتفعيل المنشور رقم: 8س/ر ن ع الصادر عن رئاسة النيابة العامة بتاريخ 24 يناير 2018 الداعي لتفعيل دور الشرطة المائية وضرورة تحريك مساطير العقوبات القضائية ضد مرتكبي الخروقات التي تهدد الثروة والأمن المائي للمملكة المغربية.

مطالبتها للمسؤولين بالمكتب الجهوي للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة فاس مكناس ومصالحه الاقليمية بتفعيل آلياته وأجهزته لإعادة النظر في تراخيص  بعض المعاصر العشوائية التي لا تتوفر على المعايير المطلوبة والتقنيات التي يمكن من خلالها تجميع مادة المرجان، وفق شروط الحفاظ على البيئة، وكذا إنتاج زيت الزيتون وفق شروط الصحة والسلامة والجودة المطلوبة، قبل تسويقه للعموم.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7318

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى