ندوة مجلة “صدى تاونات” تسلط الضوء على ضرورة تمكين الصحافي من المعلومة

عن موقع “تليكسبريس” –متابعة:”تاونات نت”/-أجمع المتدخلون في ندوة وطنية حول ” المعلومة والمرفق العمومي: فرص وتحديات معركة وادي اللبن”، المنظمة بتاونات يوم 23 دجنبر 2023،على أهمية إختيار موضوع الحق في الحصول على المعلومات في هذه الظرفية لأنه يشكل أحد المداخل الأساسية لإصلاح الإدارة ومكافحة الفساد وضمان الشفافية والحكامة في التدبير.

وقال إدريس الوالي المدير العام والمؤسس لمجلة “صدى تاونات” في كلمة له خلال إفتتاح هذه الندوة التي حضرها كل من الدكتور مصطفى الكثيري المندوب السامي للمقاومة وجيش التحرير، والوزير الأسبق ادريس مرون وزير التعمير وإعداد التراب الوطني،والمستشار البرلماني خالد السطي؛ أنه احتفالا بذكراها 29 من الصدور،وفي إطار التقليد السنوي الذي دأبت على نهجه منذ ميلادها في 15 مارس 1994، أن إختيار موضوع “المعلومة والمرفق العمومي: فرص وتحديات” هو إختيار مدروس لتحسيس المواطنين بأهمية هذا الحق المكرس في الدستور المغربي في مادة واضحة تتعلق بالمادة 27 وكذا في القوانين الوطنية على رأسها القانون 31.13.”

وأكد كل من الدكتور عبد الرحيم فكاهي رئيس المركز المغربي من أجل الحق في الحصول على المعلومة  الذي ساهم في إدارة هذه الندوة وفي النقاش باقتدار كبير ومهنية عالية والدكتور عبد العزيز الرماني الخبير في الاقتصاد الاجتماعي والتضامني والمشرف على برنامج “ديكريبطاج” بإذاعة MFM والوزير الأسبق ادريس مرون وزير التعمير وإعداد التراب الوطني والأستاذ الجامعي ورئيس مؤسسة التوجيه للبحوث والمعرفة الدكتور عبد الواحد وجيه ؛على أن أهمية الحق في الحصول على المعلومات تتجلى في كونه يضطلع بدور محوري في نشر المعلومات، ودعم انفتاح الإدارة على المواطنين، وترسيخ روح الشفافية والمساءلة في المرفق العام، وتقوية مبادئ الحكامة الجيدة والإسهام في محاربة الفساد وتخليق الحياة العامة.

وأبرزت بعض الفعاليات الحاضرة في هذه الندوة وعلى رأسها الصحافي عبدالله جداد رئيس نادي الصحافة والإتصال بالعيون والأستاذ سعيد الغولي الكاتب العام لمنتدى كفاءات إقليم تاونات والباحث عبد الحي بنيس رئيس المركز المغربي لحفظ ذاكرة البرلمان–في تعقيبات لهم- أن هذا الحق يعتبر أساسا من أسس حرية الرأي والتعبير،مشيرين على أن هذا الحق يسهم في تعزيز الثقة في علاقة الإدارة بالمتعاملين معها، وكذا تنمية الوعي القانوني والإداري لدى المواطنين، فضلا عن كونه رافعة قوية للبحث العلمي والحقل المعرفي.

وخلص المشاركون إلى تثمين إختيار موضوع “المعلومة والمرفق العمومي: فرص وتحديات” ،لاسيما في سياق قرار الحكومة المستجد على اثر مداولة “لجنة الحق في الحصول على المعلومات”  بتاريخ 12مارس 2023،والمتعلقة بمراجعة مقتضيات قانون 31.13، الموجهة للسيد رئيس الحكومة الذي أحالها على وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة من أجل فتح نقاش واسع وجاد بتنسيق بين الوزارة واللجنة.

وقد إنبثقت عن هذه الندوة  مجموعة من التوصياتتبنتها مجلة “صدى تاونات” وعلى رأسها:

ملائمة افضل للنص التشريعي المنشود وفق الاتفاقيات والمبادىء والمعايير الدولية ذات الصلة بالحق في الحصول على المعلومات.

الأخذ بعين الاعتبار حاجيات الصحافي من أجل تمكينه من المعلومة بشكل فعال وسريع استرشادا بالتجارب الدوليةوالتشريعات ذات الصلة.

ضرورة حرص الحكومة وشركائها وكافة المتدخلين المعنيين بمراجعة  القانون السالف الذكرعلى التقيد بمنطوق وروح الفصل 27من الدستور .

ادماج مراجعة هذا النص في إطار سياسة عمومية شاملة ومتكاملة ذات الصلة بتفعيل هذا الحق.

تمكين اللجنة من الآليات القانونية والتنظيمية والرقابية للقيام بدورها على احسن وجه.

ضرورة الاخذ بعين الاعتبار متطلبات الثورة الرقمية في إطار مراجعة القانون 31\13.

ضرورة معالجة تشتت وتضارب وتقادم بعض النصوص التشريعية والتنظيمية ذات الصلة ،لاسيما بإعطاء دور مركزي ضمن المنظومة التشريعية.

واختتمت الندوة، وكالعادة بتكريم عدد من الفعاليات على رأسها الدكتور عبد العزيز الرماني (خبير في الاقتصاد الاجتماعي والتضامني) والصحافية فضيلة أنور (نائبة مدير الأخبار بالقناة الثانية /2M) والإعلامي الأستاذعبد الإلاه التهاني (مشرف على برنامج “مدارات” بالإذاعة الوطنية) والمهندس أحمد كويطع (كاتب عام سابق بوزارة الثقافة)والصحافية فاطمة أنجدام(رئيسة تحرير بالقناة الأولى)والإعلامي محمد بوخزار (صحافي سابق بجريدة “الشرق الأوسط”) والصحافي علي مبارك (صاحب قناة “تلكسبريس” وموقع La Relève) والإعلامي محمد الأمين أزروال (صحافي وكاتب) والصحافي عبد الله جداد(مدير نشر جريدة “العيون أخبار”)،إلى جانب تكريم الأستاذ حدو أجداث (المدير الأسبق لثانوية “الوحدة” بتاونات) والحاج محمد الكتامي (المؤسس ورئيس فريق إتحاد تاونات سابقا) ؛بالإضافة إلى تكريم عبد الكريم مليخ كأحسن سائق مهني بإقليم تاونات، وعبد السلام حراث (عامل نظافة بالجماعة الترابية غفساي بإقليم تاونات)؛ نظرا لما قدموه هؤلاء من خدمات جليلة كل واحد في مجاله.

و تم خلال هذا النشاط الإشعاعي أيضا  توقيع كتاب بعنوان “آثار لا تنسى بمرتفعات تاونات” الذي أصدره مؤخرا باللغة الفرنسية الكاتب والروائي الأستاذ محمد الجاي .

وختمت مجلة “صدى تاونات” الورقية النشاط  بأمسية فنية ، شاركت فيها الفنانة نعيمة هلالي صاحبة أغنية “تاونات يا الغالية” التي هي من إنتاج منتدى كفاءات إقليم تاونات وفرقة الفنان محمد الزوبعي للفن الأصيل، وفرقة الفنان عزيز الزوهري للعيطة الجبلية،وفرقة بن علالات الحيانية.

وتجدر الإشارة إلى كون “صدى تاونات” قد استضافت وجوها إعلامية ورياضية وسياسية وفنية وثقافية وحقوقية معروفة على الصعيد الوطني والمحلي على مدار 29 سنة، بلغ عددها أكثر من 100 شخصية.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7324

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى