إزالة لوحة لعلو جبل أسطار بتاونات من طرف مجهولين تغضب الفاعلين السياحيين‎

كريم باجو -تاونات:”تاونات نت”/ – تفاجأ أمين جبارة الطالب الجامعي والممارس لهواية تسلق الجبال والفاعلة في مجال السياحة نعيمة الفحفوحي بإزالة لوحة بجبل أسطار تبين علو الجبل  بعدما تم تثبيتها بتعاون مع طاقم برنامج أمالاي ومخرجه خالد البركاوي عند تواجده بإقليم تاونات لتصوير إحدى حلقاته بالمدينة ، وذلك بعدما تم وضع تلك اللوحة المكتوب عليها معلومات تدرج علو الجيل واسم البرنامج الذي وضعه بملغ مالي يقدر ب 400 درهم تقريبا .
   مجلة ‘صدى تاونات’ إلتقت مع الطالب الجامعي أمين جبارة وتواصلت هاتفيا مع نعيمة الفحفوحي الذي راسلت المجلة في الأمر مستغربة من هذا التصرف الأرعن الذي لا ينم إلا عن جهل دفين في الفاعل .
   فقال أمين جبارة “إنني استغربت كثيرا عندما ذهبت بكمية من الإسمنت لتثبيت اللوحة فلم أجد شيئا هل ربما تلك القطعة الحديدية التي تتوسط القطع المكتوبة هي سبب إتلاف اللوحة،لأن لربما الفاعل أر بيعها لمشتري قطع الغيار المتهالك،  لا أعرف السبب” يتابع أمين جبارة .


   وشدد بلغة فيها الإستنكار  مستغربا من هذا السلوك الذي لم يصادف مثله إلا في حالة جبل أسطار،وأن كل جبال تاونات بها تلك لوحات ولا أحد يقربها ، فإن كان صاحب الأرض لأبلغ السلطة قبل إقتلاعها .
   وقالت نعيمة فحفوحي هاتفيا بعدما أشعرت المجلة بهاته الفعلة أنها “جد مستاءة من هذا الفعل الجبان وأنه لماذا يتم التعامل هكذا هنا فقط،  مبرزة أنها زارت كل ربوع المملكة المغربية من شمالها إلى جنوبها، وأن كل مدن  الناس تساهم في إشعاع بلدها ، إلا إقليمنا فيه بعض الناس لا يدفعون إلا للخراب .”
   وأكدت نعيمة الفحفوحي في ذات السياق عن ع”زمها تقديم شكاية في الموضوع للملحقة الإدارية الثانية”، الشيء الذي أكده أمين جبارة في لقاء المجلة معه .

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7467

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى