هذا ما دار بين وفد من منتدى كفاءات إقليم تاونات والمندوب الجهوي لوزارة السياحة بجهة فاس-مكناس

خاص-فاس:”تاونات نت/- في إطار تتبع اللقاء السابق الذي جمع وفد من منتدى كفاءات إقليم تاونات خلال السنة الماضية مع فاطمة الزهراء عمور وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني؛عقد وفد عن المكتب التنفيذي لمنتدى تاونات يوم الجمعة 5 يناير 2024،وكأول اجتماع في العام الحالي، مع مسؤولين بمؤسسات حكومية،مع عبد الله المنيعي المندوب الجهوي لوزارة السياحة بجهة فاس مكناس.

   وقد استهل اللقاء رئيس منتدى كفاءات إقليم تاونات ادريس الوالي، بتقديم أعضاء الوفد المرافق، والتذكير باللقاءات الرسمية التي قام بها المنتدى وأهدافه. كما ذكر بمرافعة المنتدى حول السياحة بالاقليم في لقاءه مع الوزيرة المكلفة بالقطاع خلال شهر يوليوز2023، طالبا من المندوب الجهوي لقطاع السياحة تنوير المنتدى بالمعطيات السياحية بالاقليم.

وقال الوالي أن إقليم تاونات يتوفر على مؤهلات سياحية طبيعية تتميز بالتنوع والغنى، في محيطات السدود والأنهار والجبال والمنابع المائية والغابات الشاسعة والمجالات الطبيعية والمواقع السياحية الغنية لبحيرات السدود والمنابع المائية والبحيرات الطبيعية،والمواقع الأثرية التاريخية وغيرها من الأمور غير المادية.

 ليعطي الكلمة لرئيس لجنة السياحة والبيئة والتنمية المستدامة بالمنتدى المهندس الزراعي محمد اليوسفي ليقدم عرضه في الموضوع، والذي طلب بمعرفة الحالة الآنية لقطاع السياحة بالاقليم، وبرامج الوزارة بعلى المستوى المحلي ، ورؤية الوزارة المستقبلية على المستوى الجهوي وماهي أهم المعيقات.

وخلال هذا الاجتماع أكد عبد الله المنيعي المندوب الجهوي لوزارة السياحة بجهة فاس مكناس في بداية تدخله أن  وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني،لها  برنامج عمل برسم سنة 2024 يتضمن العديد من الإجراءات أبرزها تنفيذ مخرجات ورقة الطريق الجديدة للسياحة التي تهدف إلى مضاعفة عدد السياح ليصل إلى 26 مليون سائح في أفق2030 .

وأوضح المندوب الجهوي،أن تنزيل هذه الخطة  سيتم عبر عدة محاور تتعلق بتعزيز النقل الجوي،وملاءمة العرض السياحي للطلب الوطني والدولي،و تحفيز الاستثمار العمومي/ الخصوصي حول الروافع ذات الأولوية بما فيها الترفيه والتنشيط والسياحة الإيكولوجية، كل ذلك “في إطار رؤية تعتمد على تصور مبني على تطوير المنتوج السياحي عوض الوجهات، مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورة تحقيق العدالة المجالية”.

وبشأن وضعية السياحة بجهة فاس مكناس بصفة عامة والخصوصية والمؤهلات التي يتوفر عليها إقليم تاونات بصفة خاصة؛في هذا السياق قال المندوب المنيعي أن إقليم تاونات يتوفر على مؤهلات ومعالم سياحية هامة تتشكل من مناظر طبيعية خلابة حباه الله بها تتشكل من غطاء غابوي خصب ومتنوع وسدود كسد الوحدة بغفساي وسد ادريس الأول بتيسة وسد اسفالو بطهر السوق  وسد الساهلة بتاونات وبحيرات تلية وعيون (كعين بوعادل) ووديان، ومآثر تاريخية (كقلعة أمركو التاريخية بجماعة مولاي بوشتى دائرة قرية ابا محمد) ومهرجانات (الفروسية بتيسة والسنوسية بقرية ابا محمد) والمهرجان الوطني لفنون العيطة الجبلية بتاونات والمهرجان الوطني للتين بتاونات ومواسم دينية (موسم مولاي بوشتى الخمار وموسم مولاي العربي الدرقاوي بجماعة تبودة،وموسم سيدي امحمد بلحسن وموسم سيدي بوزيد) يمكن أن تجعل منه، في حال استثمارها بشكل أمثل، قطبا سياحيا بامتياز.
أما فيما يخص المعالم والمآثر السياحية بالإقليم فهي كالتالي :

  • غابة الودكة بجماعة ودكة: منطقة طبيعية خصبة متميزة بمياهها العذبة وتنوع غطائها النباتي وعلوها الذي يصل إلى 1600 متر .
  • غابة إفران التابعة لجماعة الزريزر: الواقعة على مرتفع مجاور لسد الساهلة ولا تبعد عن مدينة تاونات سوى بحوالي 3 كلم.
  • منطقة بوعادل التي تضم منبعا مائيا بصبيب قدره 160 لتر في الثانية خلال فصل الصيف، وهي مجال مناسب بمناظره الطبيعية الخلابة لخلق منشآت سياحية وأخرى للتخييم.
  • البحيرات التلية والسدود المتعددة التي تتيح الفرصة لممارسة أنشطة صيد الأسماك والرياضات المائية.
  • الجبال والمجال الغابوي الشاسع الغني بالوحيش وهي مجالات مناسبة لممارسة أنشطة القنص بمختلف أنواعه.
  • الكهوف الكثيرة المتواجدة بالإقليم (كهف اعروس بسيدي المخفي، كهف سيدي علي بن داود ببني بربر…الخ).
  • قلعة أمركو بجماعة مولاي بوشتى.
  • قلعة زاوية اسلاس بغفساي.
  • قلعة تامودي بقرية ابا محمد.
  • قلعة مزيات بتاونات
  • قلعة أولاد احمد بتيسة
  • قلعة تاورطة بغفساي.
  • قلعة أولاد يخلف بتاونات.
  • مدينة صدينة الأثرية بتيسة.

كما كشف أن إقليم تاونات يتضمن العديد من الكهوف، وعلى رأسها:

  • كهف أعروس، بقيادة بني زروال بدائرة غفساي.
  • كهف رأس القبور، بعين باردة قيادة بني زروال بدائرة غفساي.
  • كهف المال ببلدية غفساي.
  • كهف صاف عين تاشكة بجماعة بوعادل بدائرة تاونات.
  • كهف الزمورى بقلعة ميزاب جماعة اخلالفة بدائرة تاونات.
  • كهف مكتوب بجماعة وادي جمعة بدائرة تيسة.
  • كهف بكلاز، يتميز بتوفره على عناصر الكهف الرئيسية من صواعد ونوازل وبحيرة مائية مثيرة للاستغراب والدهشة.

كما أشار أن الإقليم يتوفر على صناعات تقليدية متنوعة:النسيج في أولاد أزم، والسلال في مولاي بوشتى، والنجارة في بني وليد والفخار في اسلاس.

و يعد دوار عين بوشريك بجماعة الورتزاغ، من أشهر الدواوير بإقليم تاونات، على مستوى الحرف اليدوية التي تشتهر بها نساء هذا الدوار، اللواتي توارثنها جيلا بعد جيل.

على مستوى البنية السياحية قال المندوب الجهوي أن الإقليم أصبح يتعزز الآن بفنادق مصنفة حيث أشار أن مدينة تاونات تتوفر حاليا على 3 فنادق مصنفة وفندق غير مصنف وعدد من الشقق والدور المفروشة (غير مصرح بها لدى الجهات السياحية )إلى جانب فندق مصنف بجماعة سيدي يحيى بني زروال بغفساي؛فضلا عن وجود العشرات من المآوي السياحية ودور الضيافة والمساكن المعدة للإيواء السياحي بالإقليم.

وأوضح المندوب الجهوي  أن 6 اقاليم بالجهة بما فيها إقليم تاونات بدون مندوبيات للسياحة مسجلا أن التوجه في الاقليم يتجه إلى خلق سياحة مستدامة وليس الاقتصاد على السياحة الطبيعية والقروية.

وشدد المندوب أنه وعيا بأهمية قطاع السياحة ودوره في التنمية الاقتصادية والاجتماعية،فقد بادرت السلطة الإقليمية بتاونات بتنسيق مع القطاع الوصي على السياحة إلى عقد سلسلة من اللقاءات بحضور مختلف المتدخلين والفاعلين من مجلس إقليمي وممثلي الشركة المغربية للهندسة السياحية ووكالة الإنعاش وتنمية أقاليم الشمال، والمركز الجهوي للاستثمار ورؤساء المصالح الخارجية ورؤساء بعض الجماعات الحضرية والقروية المعنية بالإقليم وبعض الفاعلين في المجال السياحي وأرباب المآوي السياحية والفنادق بالإقليم .
وقد تم خلال هذه اللقاءات دراسة الإجراءات والتدابير المتعلقة بإعداد برنامج إقليمي متوافق عليه وفي إطار تشاركي لتنمية السياحة القروية والجبلية يستجيب لمتطلبات إدماج المنتوج السياحي في سياق تنمية محلية مستدامة ويتماشى مع توجهات الطلب السياحي وطنيا ودوليا ويبرز المؤهلات الطبيعية والثقافية لإقليم تاونات.

كما تحدث المندوب عن برنامج فضاء الاستقبال السياحي،والدراسات التي تتم وعلى أساس ذلك ترسم خطوط المسار السياحي l’itiniraire touristique ؛علما ان البرنامج نجح نسبيا في مناطق دون اخرى، كما تم الحديث عن المشاريع المنظمة والجهات المتدخلة والمعيقات التي تحدث بالموضوع في مسألة التنمية المحلية.

وتوقف المندوب للتركيز على دور الفاعلين في تنمية سياحية مستدامة بالإقليم وكذا للحديث عن المشاريع القادمة حاليا خاصة على مستوى تهيء المسارات السياحية التي اعتمدت حتى بالجهة بما فيها إقليم تاونات بقي فقط توقيع السيدة الوزيرة الاتفاقيات التي بموجبها ستتم التحويلات مع إنشاء شركة تنمية سياحية مكلفة بالإشراف والتأطير وبتتبع الدعم المالي للدولة في اطار برنامج هذه الاتفاقيات بشراكة مع مجلس جهة فاس مكناس.

وتحدت المندوب عن خارطة طريق السياحة بين 2023 و2026، وتنزيل هذه الخريطة عبر البرامج السالفة الذكر PDR، وكل جهة بحسب المنتجات السياحية الموجود بها سواء كانت ثقافية، طبيعية، تراثية…دون اغفال التكوين المهني والتكوين المستمر.

وقال المندوب أن تنزيل خارطة طريق السياحة تعرف تقدماً مهماً، خاصة بعدما ترأست فاطمة الزهراء عمور،وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، إلى جانب لبنى طريشة، المديرة العامة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل (OFPPT)، وحميد بنطاهر، رئيس الكونفدرالية الوطنية للسياحة (CNT)،في شهر نونبر 2023 إطلاق برنامج تعزيز الرأسمال البشري، المدرج في إطار خارطة طريق السياحة 2023-2026.

وأضاف أن كل من الوزيرة، و المديرة العامة، ورئيس الكونفدرالية أكدوا بشكل موحد خلال هذا الاجتماع على أهمية رأس المال البشري لتطوير السياحة في المغرب.

 كما أبرزوا الدور الأساسي للتكوين في التوفر على مهارات عالية المستوى، و تتجلى هذه الأهمية في إدماج القطاع ضمن الروافع التنافسية الستة لخارطة طريق السياحة، والتي تهدف إلى خلق 200000 فرصة عمل جديدة، في أفق 2026.

اما فيما يخص بنك المعلومات،فالسياحة الجبلية لابد لها من مقومات النجاح،أولها المسارات والمسالك les circuits ويمكن خلق ضيعات فلاحية للاستقبال بورشات موضوعات وتنوع الأنشطة،وهناك مشاريع بقرب السدود  بمناطق تكون منظمة لأنشطة رياضية بجمعية محلية او برامج معدة كمطاعم سمك مبني بالقصب على سبيل المثال وهناك مؤسسات الدولة تدعم مثل هذه المشاريع إضافة إلى حضانات تربية الأسماك.

وتدخل الكاتب العام لمنتدى تاونات الأستاذ سعيد الغولي مقدما بعض الأفكار التي يمكن البناء عليها،وما يمكن التعاون فيه مع مجلس الجهة والمصالح غير الممركزة.

 وأكد الغولي أنه لا شك، أن استثمار هذه المؤهلات وتعبئتها لتقوية فرص التنمية المحلية يتطلب تظافر جهود جميع الفاعلين من قطاعات حكومية ومنتخبين وقطاع خاص ومجتمع مدني، ملحا على ضرورة الانخراط في صياغة خطة محكمة واضحة الأهداف والمعالم تتوخى تجهيز المواقع السياحية المتوفرة والتعريف بها لتحفيز المستثمرين على استغلالها كوجهة سياحية جديدة تساهم في تحقيق الأهداف المرسومة، ولأجل ذلك فقد بات من اللازم تكوين لجنة موسعة تسهر على إعداد برنامج طموح لإخراج بعض المشاريع السياحية في مجال السياحة الجبلية إلى حيز الوجود.

ومن جهته طالب المهندس الزراعي محمد اليوسفي رئيس لجنة السياحة والبيئة والتنمية المستدامة بالمنتدى بضرورة استغلال التنوع السياحي الخام لإقليم تاونات، بل الواقع يفرض إعداد بنك للمعطيات خاص بالمؤهلات السياحية المتعلقة بالمنطقة والتدابير الخاصة بالتهيئة السياحية وإحداث تجهيزات وخلق بيئة سياحية مناسبة على طول المدارات السياحية،وتهيئة مجالات الصيد والقنص والتشجيع على إقامة بنيات للإيواء تتلاءم وطبيعة المنطقة الجبلية، بالإضافة إلى تدابير خاصة بتكوين المرشدين السياحيين من أبناء المنطقة وتدابير خاصة بالتنشيط السياحي.

وأشار اليوسفي أنه لابد أيضا من إحداث من مراكز للتكوين في السياحة بالإقليم وبرمجة دورات تكوينية،خاصة أن الإقليم لديه جمعيات ومهتمين بالقطاع السياحي لكنهم بحاجة الى تكوين، كما أننا بحاجة الى إحداث مراكز للإيواء ودور للضيافة ومحلات فندقية بالمناطق القروية المحادية للمناطق السياحية.

وأخيرا تقدم رئيس منتدى كفاءات تاونات ادريس الوالي نيابة عن كافة أعضاء المنتدى بالشكر الجزيل الى المندوب الجهوي على سعة صدره وحسن استقباله وكرم الضيافة والجو المريح الدي مر به الاجتماع الذي دام أكثر من ساعتين.

وتجدر الإشارة أن وفد المكتب التنفيذي لمنتدى كفاءات تاونات كان يتكون في تركيبته، من الأساتذة:

ذ.ادريس الوالي / رئيس المنتدى.

د.محمد اليوسفي/ رئيس لجنة السياحة والبيئة والتنمية المستدامة بالمنتدى.

ذ.عبد السلام الزروالي الحايكي/ رئيس لجنة الإتصال والعلاقات العامة.

ذ.امحمد البوكيلي/مقرر لجنة الثقافة والفنون والرياضة والترفيه.

وذ. سعيد الغولي/الكاتب العام للمنتدى.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7324

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى