تاوناتيون غاضبون لمس سمعتهم الذي خلفه شريط فيديو ل”مرضعة ” الكلاب بجماعة تافرانت‎

كريم باجو -تاونات:”تاونات نت”/-إنتشر قبل أيام شريط فيديو كالنار في الهشيم تظهر فيه سيدة في عقدها الثالث ترضع صغار الكلاب وهي منتشية بهذا السلوك الذي جر عليها الكثير من الإستياء والإستنكار سيما من رواد مواقع التواصل الإجتماعي بتاونات لما مسته من سمعة المنطقة والساكنة .

 فهذه السيدة  ليس إبنة المنطقة كما أفادت مصادر،فهي  متزوجة بمغربي مقيم بدول المهجر،وتقيم بدوار الزاوية سيدي عبد الوارث بجماعة تافرانت دائرة غفساي بإقليم تاونات .
  
وأفادت مصادر جيدة الإطلاع أن المعنية هي متزوجة لمدة أكثر من 6 سنوات ولم تنجب الأطفال طيلة زواجها .
  
الشريط نشرته على صفحتها وتم استنساخه وإعادة نشره بشكل واسع على الصفحات الإجتماعية،وقد ذهب البعض إلى كون أن عامل العقم أثر عليها نفسيا وهو الدافع الرئيسي الذي يكون قد دفعها إلى ما أقدمت عليه والظاهر في الشريط الذي أصبح حديث الرأي العام الوطني والدولي .
   
وتابعت ذات المصادر أن عناصر الدرك الملكي للوردزاغ قد حلوا بمنزل المرأة  صاحبة الشريط من أجل الإستماع إليها في هاته القضية،  فيما طالب عدد من المعلقين على مواقع التواصل الإجتماعي بمعاقبتها بسبب هذا التصرف الذي وصفوه ب”المجنون” ، فيما استنكر الكثير من التاوناتيين عن ما أثاره هذا الشريط من مواقف تجاه المنطقة المعروفة بعفتها وبطيبوبة ونخوة الساكنة ،سيما عندما تم تناول هاته الواقعة من قبل وسائل إعلام وطنية التي تحضى بإهتمام القراء .

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7113

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى