إستفادة أكثر من 1000 شخص بمن فيهم نزلاء السجن المحلي من حملة طبية للأسنان بتاونات

كريم بجو-تاونات:”تاونات نت”//- استفاد مؤخرا أكثر من 1000 شخص بإقليم تاونات بمن فيهم نزلاء السجن المحلي بتاونات ، من خدمات قافلة طبية خاصة بطب الأسنان وبمشاركة 38 طبيبة وطبيب أسنان.

  وقد نظمت هذه القافلة الطبية، من طرف “منتدى كفاءات إقليم تاونات” وبتنسيق مع جمعية “لب الأمل لأطباء الأسنان” وبدعم من عمالة إقليم تاونات (اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية) والمجلس الإقليمي وبشراكة مع الجمعية الاقليمية لدعم مرضى القصور الكلوي والشأن الصحي بتاونات والمندوبية الإقليمية للصحة ؛خلال الفترة الممتدة من 7 مارس الى غاية 10 منه 2024 بالمركز الإقليمي للتكوين المستمر التابع للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بتاونات.

  وأسفرت حصيلة تدخلات هذه القافلة الطبية للأسنان في أجواء ممطرة عن إستفادة  ما مجموعه 1005 شخصا، موزعين حسب الخدمات المقدمة على 874 مستفيد من عملية اقتلاع الأسنان و 176 عملية إزالة التسوس والترسبات و55 من علاجات مختلفة للأسنان، مع توزيع الأدوية ولوازم نظافة الأسنان بالمجان.

   كما تميزت هذه الحملة الطبية باستهداف نزيلات ونزلاء السجن المحلي بتاونات الكائن بجماعة عين عائشة حيث إستفادت كل نزيلات السجن وعددهم 18 امرأة نزيلة –بمناسبة اليوم العالمي للمرأة- بألبسة شتوية وهدايا وورود بحضور خالد الزين مدير السجن المحلي بتاونات وإدريس الوالي رئيس منتدى كفاءات إقليم تاونات والدكتور عبد الهادي جوادي رئيس جمعية لب الأمل لأطباء الاسنان والدكتور جواد عبد ربه رئيس الجمعية الاقليمية لدعم مرضى القصور الكلوي والشأن الصحي بتاونات والبروفيسور كريم الجفالي.

   كما إستفاد أزيد من 210 نزيلا بنفس السجن من عمليات وفحوصات طبية متخصصة في طب وجراحة الفم والأسنان وكذا من أدوية مجانية، وضمت هذه الحملة الطبية التي تعبأ لها طاقم مكون من 8 من الأطباء المختصين بالإضافة إلى الدكتورة نوال خلفي التي جاءت بهذه المناسبة مبعوثة من الإدارة المركزية لإدارة السجون بالرباط.

  وانتهى اليوم الأول من الحملة بعشاء وحفل فني جميل  نشطته فرقة عزيز الزوهري للغيطة الجبلية بالمخيم السياحي واد يفرن بضواحي مدينة تاونات .

 وفي اليوم الثاني إختتمت الحملة بعشاء وحفل فني رائع نشطه أستاذ الموسيقى الفنان الشاب موسى فارس أحمد؛ تخللته قراءات شعرية من إلقاء سعيد الغولي مع حفل توزيع شواهد تقديرية باسم المنتدى على كل المشاركين والمساهمين والشركاء في هذه الحملة.

  وبالمناسبة قال  إدريس الوالي، رئيس “منتدى كفاءات إقليم تاونات” ، في تصريح صحافي، أن هذه الحملة أشرف عليها فريق طبي للأسنان تابع لجمعية “لب الأمل لأطباء الأسنان” بلغ عددهم 38 طبيبة وطبيب أسنان بكفاءة عالية وعشق لفعل الخير، برئاسة الدكتور عبد الهادي جوادي  والبروفيسور كريم الجفالي والدكتور يوسف جشوة، إلى جانب الدكتورة نعيمة البوصيري وبتأطير ومساھمة فعالة للبروفسور الوزيرالسابق نجيب الزروالي الوارتي.”

 وشدد الوالي قائلا “لا تفوتني الفرصة بإسم منتدى تاونات لأتقدم بجزيل الشكر  للسلطات الإقليمية وعلى رأسها عامل إقليم تاونات الذي يرجع له الفضل في نجاح هذه الحملة خاصة أنه بمجرد تم عرض عليه الفكرة من طرف الوزير البروفيسور نجيب الزروالي حتى سارع إلى قبولها وتبنيها ودعمها بشكل قوي.

  وأضاف إدريس الوالي رئيس المنتدى ” شكرا جزيلا للفريق الطبي من المتطوعين الكرماء (38 طبيب) والدكتور عبد الهادي جوادي رئيس جمعية “لب الأمل لأطباء الأسنان” والبروفيسور كريم الجفالي والدكتور يوسف جشوة الرئيس السابق لجمعية لب الأمل والدكتور جواد عبد ربه رئيس جمعية القصور الكلوي والشأن الصحي بتاونات والمندوب  الجهوي لوزارة  للصحة بجهة فاس والمندوب الإقليمي بتاونات ..وشكرا للمجلس الإقليمي بتاونات والسلطات المحلية وشكرا للمديرية الإقليمية للتعليم…وكل من ساهم من قريب أو بعيد في هذه الحملة الموجهة أساسا للساكنة المعوزة بالإقليم”.

  ومن جهته قال الدكتور عبد الهادي جوادي رئيس جمعية “لب الأمل لأطباء الأسنان” “أن هذه الحملة التي نظمها منتدى تاونات بتنسيق مع جمعيتنا لأول مرة بمدينة تاونات،والتي اختتمت يوم الأحد صباحا،استهدفت إجراء عمليات والتكفل بالمشاكل الصحية للاسنان للساكنة، خاصة الأطفال والنساء والرجال وكبار السن، في سياق المجهودات المبذولة لتقريب الخدمات الصحية الخاصة بطب الأسنان وأمراض الفم من ساكنة بعض المدن والمناطق التي تعرف خصاصا كبيرا على مستوى طب الأسنان، وتحسيس الناشئة بضرورة الوقاية والعناية بالأسنان لتجنب عواقبها وتأثيرها على صحة الإنسان.

 وصرح الوزير السابق البروفيسور نجيب الزروالي الوارثي “أنه سعيد بتواجده مرة أخرى في تاونات في هذه الحملة الطبية الخاصة بمشاركة 38 طبيب أسنان جاؤوا من عدد من المدن المغربية للمساهمة  بتقديم العلاجات في عين المكان وتنظيف وإزالة التسوس والترسبات واقتلاع الأسنان، وعلاج اللثة، فضلا عن القيام بأنشطة توعوية وترفيهية وتربوية حول سبل العناية بصحة الفم والأسنان لفائدة المستفيدين وتقديم العلاجات الضرورية بإقليم تاونات بما فيها ساكنة السجن المحلي بتاونات”.

 وقال الدكتور جواد عبد ربه رئيس الجمعية الاقليمية لدعم مرضى القصور الكلوي والشأن الصحي بتاونات أن  “هذه الحملة، الهدف منها هو تجويد وتقريب الخدمات الصحية من ساكنة إقليم تاونات ولاسيما الفقراء والأسر المعوزة وتقليص لائحة انتظار المرضى للعمليات الجراحية في تخصصات طب الأسنان والفم.

  وأضاف الدكتور عبد ربه “أنه  تم تعبئة إمكانيات بشرية ولوجستيكية هامة لتأطير هذه الحملة تمثلت في مساهمة 38 طبيبا من الأطباء الاختصاصيين إلى جانب 16 من الأطر شبه الطبية والتقنيين وكذا 15 جهاز كرسي لطب الأسباب ولوازم الوقاية ونظافة الأسنان،تم توفيرها من طرف كل من منتدى كفاءات إقليم تاونات وجمعية لب الأمل لأطباء الأسنان والجمعية الإقليمية لدعم مرضى القصور الكلوي والشأن الصحي بتاونات والمندوبية الإقليمية للصحة والحماية الاجتماعية بتاونات.”

  ومن جهته أوضح البروفيسور كريم الجفالي أن “هذه الحملة المنظمة من طرف منتدى تاونات وبتنسيق مع جمعية Pulpe d’Espoir تم طرحها على الإخوة في المنتدى منذ أكثر من 8 أشهر بحكم أنني إبن منطقة تاونات…والحمد لله الحملة مرت في أحسن الأجواء رغم الأمطار الكثيرة حيث  تم تقديم علاجات لأكثر من 1000 شخص بما فيهم نزلاء السجن المحلي ووزعت كمية مهمة الأدوية والمواد الطبية الخاصة بصحة الفم والأسنان بالمجان على المستفيدين من خدمات هذه القافلة.

وأضاف البروفيسور الجفالي أنه “حسب منظمة الصحة العالمية،تعتبر أمراض الفم والأسنان من بين الأمراض الأكثر انتشارا في العالم. وتسري هذا الملاحظة على المغرب مثله مثل باقي بلدان العالم، كون العديد من المغاربة يتهاونون في عيادة طبيب الأسنان بشكل منتظم لمراقبة وفحص أسنانهم. علما بأن انتهاج وقاية ملائمة يساهم في تحسين صحة فم وأسنان الساكنة بشكل ملحوظ.”

 في حين قال الدكتور يوسف جشوة الرئيس السابق لجمعية لب الأمل “قدمت للمستفيدين من هذه القافلة الطبية فحوصات وكشوفات طبية وصحية مجانية، همت تقديم خدمات علاجية من خلع الأسنان أوحشوها وعلاج اللثة، إلى جانب ورشات تحسيسية تضمنت نصائح وإرشادات حول سبل العناية بصحة الفم والأسنان، والكيفية السليمة لتنظيف الفم والأسنان”.

وتجدر الإشارة أنه خلال اليوم الأول من الحملة الطبية؛ خصص سيدي صالح داحا عامل إقليم تاونات إستقبالا لممثلي كل الجهات المشاركة في هذا النشاط الاجتماعي النبيل دام لأكثر من ساعة بمقر العمالة يتقدمهم إدريس الوالي رئيس منتدى كفاءات إقليم تاونات والبروفيسور كريم الجفالي ممثلا عن جمعية لب الأمل لأطباء الاسنان والدكتور جواد عبد ربه رئيس الجمعية الاقليمية لدعم مرضى القصور الكلوي والشأن الصحي بتاونات حيث تم إستعراض وضعية الصحة والخصاص الذي يعرفه الإقليم في بعض التخصصات مع تأكيدهم على إستعدادهم لتنظيم حملتين طبيتين للأسنان في السنة  بتاونات”.

وإستغل الوفد المناسبة لتقديم الشكر لعامل الإقليم وكل السلطات الإقليمية والمحلية على المجهودات التي قاموا بها ويقومون بها في توفير كل الظروف لإنجاح هذه الحملة الطبية الكبرى”.

وقد أعرب جميع المستفيدين من هذه الحملة الطبية الكبرى عن فرحتهم وعن تقديم تشكراتهم لكل من ساهم في تنظيم ودعم هدا العمل الاجتماعي النبيل بإقليم تاونات.

يذكر أن “منتدى كفاءات إقليم تاونات” الذي تأسس سنة 2020 هو عبارة عن شبكة تضم أزيد من 1200 شخصية وإطار تساهم في تنمية هذا الإقليم في جميع الميادين.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7324

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى