تساقطات مهمة لأمطار الخير همت مدن عديدة منها مدينة السدود تاونات

كريم باجو -تاونات:”تاونات نت”/ – تشهد عدد من مدن المملكة وإلى غاية نهاية الأسبوع  الماضي تساقطات مطرية مهمة أعادت الأمل في نفوس العباد بعد سنوات الجفاف في التي عرفتها البلاد في السنوات  الأخيرة كما أنعشت الفرشة المائية .

 ويعتبر إقليم تاونات الإقليم الأول بالمملكة من حيث عدد السدود ، وبه سد الوحدة الذي يشكل خزانا مائيا للمملكة،سيما مع أشغال بناء سد الرتبة الذي سيكون  ثاني أكبر معلمة مائية  بعد سد الوحدة الذي يوجد على النفوذين الترابيين لتاونات ووزان .


     بدأت أمطار الخير بالتهاطل على إقليم تاونات منذ يوم الأحد الماضي إلى غاية بداية الأسبوع الجاري ، حسب توقعات أحوال الطقس ببلادنا ، وهذا يبشر بعام فلاحي مهم وبإرتفاع لحقينة السدود الذي ستوفر  للمملكة كمية مائية مهمة .
   وتجدر الإشارة إلى أن  بعض المناطق القروية لتاونات شهدت  تساقط أمطار  قوية مصحوبة ‘ بحجارة ‘من الحجم الكبير ما يعرف ب ‘التبروري ‘  حيث شملت كل من غفساي والجاية ضاحية كلاز ، وهذه الأخيرة تؤثر سلبا على بعض المزروعات والأشجار المثمرة المجالية .

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7453

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى