تتويج 9 صحفيين من بينهم الصحافي إبن تاونات عبد الحميد جبران بالجائزة الكبرى للصحافة الفلاحية

إدريس المزياتي:”تاونات نت”//- تم تتويج تسعة (9) صحفيين خلال حفل تسليم جوائز النسخة الثامنة للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة في المجال الفلاحي والقروي، الذي أقيم يوم الجمعة 25 أبريل بمكناس، برئاسة وزير والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، على هامش الدورة الـ 16 للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب.

وعادت الجائزة الأولى في فئة الصحافة السمعية البصرية للصحافي إبن تاونات عبد الحميد جبران من “الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة” عن روبورتاج “الأمن المائي.. رؤية ملكية ثاقبة”، فيما آلت الجائزة الثانية مناصفة لكل من غالي الكارحي من “قناة العيون” عن روبورتاج بعنوان “أشجار الزيتون في الضيعات الصحراوية” وخصاب بن داود من “القناة الثانية” عن روبورتاج “العرض المائي بمنطقة الرشيدية وضواحيها”.وفي فئة “الإذاعة”، فازت بالجائزة الأولى مونيا عرشي من “الشركة الوطنية للإذاعة” والتلفزة عن برنامجها حول “واحات المغرب بين تحديات ندرة الموارد المائية والتغير المناخي”.

وفي فئة الصحافة الإلكترونية، نالت الجائزة الأولى الشاط سلمى وأشبلو جواد من “هيت راديو” عن مقالهما حول “التعاونيات الفلاحية والزلزال.. ماذا بعد أشهر من الفاجعة؟”، فيما كانت الجائزة الثانية من نصيب إسماعيل التزارني من “العمق” عن مقاله بعنوان “سلمى.. مزارعة تعشق الأرض وتحترم الطبيعة وجدت شغفها في الفلاحة الإيكولوجية”.

أما في فئة الصحافة المكتوبة، فقد توج بالجائزة الأولى حسن آيت بيهي من “الأيام24 ” عن مقاله “الاستثمارات في التمور وتحديات التغير المناخي وندرة المياه”، فيما نال الجائزة الثانية يونس سعد العلمي من “ليكونوميست” عن مقاله “الفلاحة والتغيرات المناخية”.

وفي كلمة بالمناسبة، أبرز صديقي المساهمة الهامة لوسائل الإعلام خلال السنوات الأخيرة في دعم المشاريع الفلاحية، لا سيما في إطار مخطط “المغرب الأخضر” وحاليا في إطار إستراتيجية “الجيل الأخضر”.

وأعرب الوزير، في هذا الصدد، عن تقديره للدور المحوري الذي تضطلع به الصحافة المسؤولة في نقل المعلومات بمصداقية، وكذا في تسليط الضوء على رهانات القطاع الفلاحي، الذي يكتسي أهمية بالغة في البلاد سواء على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي أو من حيث تحقيق الأمن الغذائي للمواطنين.

كما نوه بجهود الصحفيين وما يقدمونه من تحليلات معمقة تساعد على التوجيه والتحسيس بشأن القضايا الأساسية، ما يسهم بشكل إيجابي في اتخاذ القرار وبلورة السياسات العمومية.

وتهدف الجائزة الكبرى للصحافة الفلاحية والقروية إلى مكافأة مجهودات نساء ورجال الصحافة الوطنية على الاهتمام الذي يولونه للقطاع، والدور الهام للمعلومة في قطاعات الفلاحة والتنمية القروية بالمملكة.

وتوجت هذه الجائزة، التي تستهدف وسائل الاتصال السمعية البصرية والمكتوبة والإلكترونية، أفضل المقالات والربورتاجات والبرامج التلفزيونية والإذاعية للفترة الممتدة من 07 أبريل 2023 إلى 25 مارس 2024.

وأشرفت لجنة تحكيم، تضم ممثلي وسائل الإعلام ومهنيي القطاع الفلاحي وممثلي هيآت التعليم وقطاع الفلاحة، على تقييم أعمال 69 مرشحا، موزعين على مختلف الفئات.

وقال عبد الحميد جبران إبن تاونات عبد الحميد جبران الصحافي ب “الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة” في تصريح صحافي “سعيد بالتتويج بالجائزة الكبرى للصحافة في المجال الفلاحي والقروي ، صنف التلفزة، بمناسبة المعرض الدولي للفلاحةً بمكناس، بفيلم وثائقي حول الأمن المائي.

وأضاف جبران قائلا ” تتويج لكل الفريق الذي رافقني في إنجاز العمل. توضيب المبدع أيوب الشبلي وتصوير لجمال الخديري تقنيا الصوت الرائعان بلال أسد وعادل بلبشير، وغرافيزم المبدع أمين صواف.”

وختم تصريحه “تتويج يعكس الجهود المتواصلة لمديرية الأخبار بالقناة الأولى لتطوير المنتوج الإخباري المقدم للجمهور، في مختلف القضايا والمواضيع.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7453

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى