الصحافي فيصل القاسم:”الاتجاه المعاكس” سبب سجن المغربي (إبن تاونات) الفيزازي 30 عاما..

خديجة بناجي:”تاونات نت”//– أرجع الصحافي السوري فيصل القاسم، السبب وراء الحكم السابق بالسجن 30 عاما الصادر في حق الإمام المغربي (إبن تاونات) محمد الفزازي سنة 2003، إلى مشاركة هذا الأخير في إحدى حلقات برنامج “الاتجاه المعاكس”. الذي تبثه قناة “الجزيرة” القطرية.

وجاء استحضار القاسم للفزازي جوابا منه على سؤال “من هو أعتى ضيف قوي لا يشق له غبار تمت استضافته في الاتجاه المعاكس”، والذي ينشطه القاسم ويبث على قناة الجزيرة منذ سنة 1996، وذلك خلال استضافته ببرنامج “بودكاست ضيف شعيب” الذي يبث على منصة “أثير”.

وأجاب المتحدث “كان هناك ضيوف كثر أقوياء، مثل صادق جلال العظم، ويوسف القرضاوي، محمد عمارة، ومحمد الفزازي الذي كان عبارة عن خطيب دين في طنجة لا يعرفه أحد”.

وأضاف،”كان الفزازي ضيفي في أكثر من حلقة، وعقب عودته من إحدى الحلقات حول موضوع أي إسلام نريد، وضع في السجن، لحوالي 30 عاما”.

وتابع القاسم مبديا إعجابه بقوة الفزازي في النقاش كان “متحدثا من الطراز الأول، متمكن جدا وسليط وقوي وصاحب حجة عظيمة جدا، سواء اتفقت معه أو اختلفت معه، وإن كان متعصبا دينيا جدا”.

وعن حلقات الفزازي التي استحضرها القاسم، قال” قدم حلقة مع ضيف علماني لعب فيه كل أنواع الألعاب الرياضية. وكانت حلقة تاريخية، وفي حلقة مع مفتي الجمهورية السورية السابق أحمد بدر الدين حسون، فعل الأفاعيل بمفتي سوريا”.

ويذكر أن اعتقال الفزازي ارتبط في المغرب بالاعتقالات التي شنتها السلطات عقب تفجيرات الدار البيضاء سنة 2003، حيث حكم عليه بالسجن 30 عاما، وأفرج عنه بعفو ملكي سنة 2011.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7467

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى