بحضور السفيرة زكية الميداوي ..تتويج التازي في بلغاريا عن فيلمه “فاطمة السلطانة التي لا تنسى”

صوفيا (بلغاريا) –ومع:”تاونات نت”//– حاز المخرج المغربي محمد عبد الرحمن التازي على جائزة الدورة الثالثة لمهرجان غولدن فيمي للسينما، الذي أقيم مؤخرا في صوفيا، عن فيلمه “فاطمة السلطانة التي لا تنسى” (2022)، الذي يعد سيرة ذاتية تستعيد بالكثير من الحب والعواطف، حياة المفكرة الراحلة فاطمة المرنيسي وكفاحها من أجل القيم الاجتماعية.

وخلال حفل توزيع الجوائز الرسمية، الذي أقيم بالعاصمة البلغارية، حصل الفيلم المغربي على الجائزة الكبرى للمهرجان وجائزة أفضل إخراج.

وبهذه المناسبة، أعربت سفيرة المغرب ببلغاريا،(إبنة تاونات)  زكية الميداوي، التي تسلمت الجائزة نيابة عن المخرج، عن امتنانها لمنظمي هذا الحدث السينمائي الدولي ولأعضاء لجنة التحكيم على هذا التتويج.

وقالت السفيرة “يسعدني أن أشارككم فرحتي برؤية بلدي يحصل على جائزة عظيمة أخرى في شخص المخرج محمد عبد الرحمن التازي، عن فيلمه + فاطمة السلطانة التي لا تنسى+، الذي يتتبع حياة فاطمة المرنيسي، عالمة الاجتماع والكاتبة والباحثة، وفوق كل شيء، الوجه البارز في الحركة النسوية بالمغرب”.

وأكدت الميداوي على الاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس لصناعة السينما في المملكة، بهدف تعزيز الريادة المغربية في هذا المجال على صعيد المنطقة وتطوير القدرة التنافسية للصناعة السينمائية الوطنية.

وذكرت بأن المغرب يتعاون مع العديد من البلدان في مختلف القارات بهدف تطوير الإبداع السينمائي، مشيرة في هذا الصدد إلى التوقيع على العديد من الاتفاقيات خلال الزيارة الأخيرة التي قامت بها للمملكة نائبة رئيس الوزراء وزيرة الخارجية السابقة، ماريا غابرييل، في 10 يناير.

ومن بين الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أشارت السفيرة إلى الاتفاقية المتعلقة بالإنتاج المشترك والمبادلات السينمائية، التي تهدف إلى تطوير وتعزيز التعاون بين المغرب وبلغاريا، من خلال تسهيل الإنتاج المشترك للأعمال السينمائية، وتشجيع التعاون بين المؤسسات السينمائية الوطنية في المغرب وبلغاريا.

يذكر أنه شارك في المنافسة خلال نسخة 2024 من المهرجان ما يقرب من 5000 فيلم، من جميع الفئات مجتمعة (أفلام وثائقية، أفلام روائية، أفلام قصيرة، رسوم متحركة، مسلسلات، أفلام طلابية، أفلام لذوي الاحتياجات الخاصة، إلخ)، تمثل 130 دولة.

ويستمر عرض المحتويات السينمائية المقدمة خلال المهرجان حتى نهاية العام في عدة مدن بلغارية.

وخلال الدورة السابقة للمهرجان، حصل المخرج المغربي حميد باسكيط على جائزة أفضل إخراج لفيلم روائي طويل يرتبط موضوعه بالقضايا الاجتماعية، عن فيلمه “صمت الفراشات”.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7453

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى