المدير الإقليمي للتعليم الجديد بتاونات يفتتح برنامج التكوين النظري لأطر الادارة التربوية الجدد بمعدل 5 دورات تكوينية في السنة

لقاء الأطر التربوية في لقاء مع نائب التعليم

لقاء الأطر التربوية في لقاء مع نائب التعليم

تاونات:جريدة”تاونات نت”/قال زهير شهبي أن التكوين النظري لأطر الإدارة التربوية هو تكوين له أهمية كبرى بحكم الوظائف النوعية التي تضطلع بها الإدارة التربوية عموما.

وأكد شهبي المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بتاونات يوم 29 /2/2016، بمقر المركز الإقليمي للتكوين المستمر بتاونات عللى هامش الانطلاق الرسمي لبرنامج التكوين النظري لأطر الإدارة التربوية الجدد لموسم 2015-2016؛ أن هذا التكوين يستجيب لمتطلبات الدور التربوي الحديث المنوطة بفئة الادارة التربوية . كما أضاف أن دورها بالمؤسسة التعليمية أساسي للارتقاء بالمنظومة التربوية، وتثبيت قيمها،منوها بالقدرات المكتسبة لهذه الفئة بفضل التجربة المهمة في التدريس وكذا المؤهلات الادارية التي خولت لها ولوج الإدارة التربوية لممارسة المهام الجديدة بثبات، ورفع رهان الانخراط الفعال والايجابي  في إصلاح منظومة التربية والتكوين.

كما تطرق المدير الإقليمي للسياق العام لتدبير قطاع التعليم والذي يستلزم تظافر جهود جميع الفاعلين والشركاء، والانفتاح المثمر على جميع مكونات المجتمع والتجارب الناجحة، في ظل سياق عام تعرفه بلادنا بصفة عامة وهو سيرورة الإصلاح الذي انخرطت فيه بلادنا، بتوجه ملكي سامي ، واعتماد الرؤية الاستراتيجية التي تتوخى إرساء مدرسة الإنصاف وتكافؤ الفرص، وبناء مدرسة الجودة للجميع، وإقامة مدرسة التفتح الفردي والارتقاء المجتمعي…من خلال تفعيل التدابير ذات الأولوية، خاصة التدبير الأول المتعلق بتحسين منهاج السنوات الأربع أولى للتعليم الابتدائي، ببرنامج تجريبي على صعيد المديرية الإقليمية بتاونات ب 10 مؤسسات تعليمية، في أفق التعميم، موجها دعوة للانخراط والعمل على تملك المشاريع، وبذل المزيد من الجهود قصد إنجاح كل التدابير التي سيكون لها الوقع الايجابي على مستقبل فلذات أكبادنا وهم التلاميذ، في ظل توجه جعل جل المشاريع ذات طابع تربوي، وبالتالي فجميع الدعامات وكل ما يرتبط بالموارد البشرية والإمكانات المادية والمالية سيوظف لخدمة ما هو تربوي، من أجل تنشيط الحياة المدرسية داخل المؤسسات التعليمية، وإرجاع تلك الروح التي افتقدت.

 وقال المسؤول الإقليمي على قطاع التعليم بتاونات أن أهم التحديات المطروحة على الجميع هو إعادة الثقة في المدرسة العمومية والانخراط في سيرورة الإصلاح وفي تنزيل مشاريع الإصلاح، والاهتمام بما هو تربوي، طبعا مع الاهتمام  بظروف الاشتغال المواتية؛متمنيا الاستفادة ما أمكن من هذه الدورات التكوينية قصد الرفع من القدرات التدبيرية وتحسين الأداء المهني، خاصة مع طينة مكونين خبراء يزخر بهم الإقليم لهم من المؤهلات الكفيلة بتمكين الأطر الجديدة من الإرشادات والتوجيهات الكفيلة بمساعدتهم على الأداء اليومي.

صورة لأطر تربوية بتاونات يتوسطهم نائب التعليم

صورة لأطر تربوية بتاونات يتوسطهم نائب التعليم

تجدر الإشارة أن عدد المستفيدين من التكوين النظري والتطبيقي هذه السنة بلغ 54 إطارا تربويا جديدا مكلفا بمهام الادارة التربوية،منهم 8 مديرين للتعليم الابتدائي و07 مديرين للتعليم الثانوي الإعدادي و04 مديرين  للتعليم الثانوي التأهيلي و 15 حارسا عاما في التعليم الثانوي التأهيلي و 20 حارسا عاما في التعليم الثانوي الإعدادي.

ويتضمن برنامج التكوين برسم الموسم الدراسي الحالي 2015/2016، تنظيم خمس دورات تكوينية بمعدل خمسة أيام لكل دورة، أخذا بعين الاعتبار خصوصيات كل مهمة بكل سلك تعليمي.

 

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5819

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى