النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتاونات تنظم لقاء تواصليا لتنزيل الرؤية الاستراتيجية الوطنية للتكوين المهني

لقاء تواصلي حول التكوين المهني بتاونات

لقاء تواصلي حول التكوين المهني بتاونات

تاونات-جريدة”تاونات نت”/في إطار تفعيل الرؤية الاستراتيجية 2015-2030، وبهدف توسيع وتنويع العرض المدرسي وإحداث تلاؤم بين أنظمة التربية والتكوين وسوق الشغل بخلق مسارات دراسية جديدة بالإقليم. نظمت النيابة الإقليمية للتربية والتكوين بتاونات يوم 16 مارس 2016 بمركز التكوين المستمر، اللقاء التنسيقي مع ممثلي المديرية الجهوية للمنطقة الوسطى الشمالية للتكوين المهني وهم السادة: رئيس مصلحة الإعلام والتوجيه بالمديرية، ومدير المركب التربوي للتكوين المهني، ومديرا معهدي التكوين المهني بكل من تاونات والقرية، وذلك بحضور السادة مفتشي وأطر التوجيه التربوي بالإقليم.

وفي كلمة له بهذه المناسبة، أكد  النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بتاونات على أهمية اللقاء في تنزيل  التدابير الأولوية ذات الصلة، المتعلقة بدمج التعليم العام والتكوين المهني وتثمين التكوين المهني، وكذلك إرساء البكالوريا المهنية  والمسار المهني بالإعدادي واكتشاف المهن بالتعليم الابتدائي، معتبرا اللقاء أولي في سلسلة اللقاءات التنسيقية من أجل اندماج تام وكلي بين القطاعين، ومن أجل أحادية التوجيه نحو التعليم المدرسي أو المهني، والعمل على إرساء بعض الهياكل الأساسية التي جاء بها الإصلاح، وهي المسارات الدولية والمهنية الجديدة، وإذا كان الإقليم قد قطع شوطا مهما من جانب البكالوريا الدولية بعد الانتقال التدريجي لهذا المسلك الذي أصبح يهم الدوائر الأربع بالإقليم، فإن التركيز الآن منصب على إرساء البكالوريا المهنية وبشكل تدريجي، معتبرا الحضور المتميز لتمثيلية مديرية التكوين المهني في هذا اللقاء خير دعم لانطلاق مسيرة جديدة في إطار الاندماج بين القطاعين، ومنوها بالأنشطة المستمرة وبالعمل الجاد لأطر التوجيه المدرسي بالإقليم.

التكوين المهني

التكوين المهني

وتميزت الصبيحة بتقديم  رئيس مصلحة الإعلام والتوجيه بالمديرية الجهوية للمنطقة الوسطى الشمالية للتكوين المهني بفاس، عرضا تناول فيه تعريف بمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، كفاعل أول في التكوين المهني وفي التنمية الاجتماعية والاقتصادية، نظام تسييره وتمويله، والمهام الأساسية التي تضطلع بها هذه المؤسسة في  تلبية حاجيات الفاعلين الاقتصاديين من الموارد البشرية المؤهلة عن طريق تأهيل الشباب وتيسير إدماجهم في سوق الشغل، وضمان إعادة تأهيل المأجورين ودعم تنافسية المقاولات، وإنعاش تشغيل الشباب عن طريق التكوين التأهيلي والمساعدة على خلق المقاولات. كما تم استعراض النمو المستمر لعرض التكوين من خلال تطور عدد المتدربين بمؤسسات التكوين التي بدورها عرفت توسعا وانفتاحا من أجل ملاءمة مستمرة للحاجيات الاقتصادية.

 

كما تم التطرق لأهم مجالات الاشتغال من خلال عرض التكوين بالمديرية الجهوية للتكوين المهني، وبمركب التكوين بتاونات وتقديم معطيات تتعلق بالمتمدرسين وبالتخصصات، وبأهم الأبعاد التي تحكم منهجية خريطة التكوين، وصعوبات تنمية القطاع بإقليم تاونات.

 

وقد تميزت الجلسة بتقديم السيد عبد العزيز الغرزاز مفتش التوجيه التربوي لعرض تناول فيه التعريف بمسار الباكالوريا المهنية؛ من حيث طريق الولوج، والمواد والحصص، وإمكانيات التنزيل بإقليم تاونات.

 

وبناء على الخريطة التوقعية للتكوينات، فمن المنتظر أن يتم الانطلاق بهذا المسار الجديد بالإقليم بفوجين بالمعهد المتخصص للتكوين المهني بتاونات، كل فوج يضم 56 متمدرسا في مسلك القطب الخدماتي، وفوج واحد بالمعهد المتخصص بالقرية وفي نفس القطب.

 

بالنسبة للمسار المهني بالثانوي الإعدادي التنزيل سيتم بتخصص الصيانة الكهربائية بتاونات، والنجارة /ألمنيوم بالقرية.

 

تدخلات الحضور انصبت على طرح أهم الصعوبات وأفاق التطوير، وكانت فرصة لتقديم مجموعة من الاقتراحات العملية من أجل التطوير، ومن أجل تيسير الاندماج بين قطاع التربية الوطنية والتكوين المهني، وتعزيز آليات التواصل والتنسيق والتعاون .

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5923

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى