أبناء صنهاجة يطالبون بوكالة ل”تنمية بلاد الكيف” ومنها إقليم تاونات

صورة جماعية لكنفدرالية جمعيات صنهاجة الريف للتنمية،

صورة جماعية لكنفدرالية جمعيات صنهاجة الريف للتنمية،

أحمد الحجاجي:طنجة-جريدة”تاونات نت”/ طالب المشاركون في ندوة وطنية انعقدت مؤخرا  بمدينة طنجة، تحت عنوان “واقع وآفاق التنمية ببلاد الكيف.. منطقة صنهاجة بإقليم الحسيمة نموذجا”، الدولة بضرورة إحداث عمالة صنهاجة كمدخل أساسي للتنمية، علاوة على إحداث وكالة “تنمية بلاد الكيف”.

ودعا المشاركون في الندوة،المنظمة من طرف “كنفدرالية جمعيات صنهاجة الريف للتنمية”، وجمعية “أمازيغ صنهاجة الريف”، و”مختبر الدراسات والأبحاث في التنمية الترابية بالقنيطرة”، وفريق “البحث حول الاقتصاد والمالية والتنمية بطنجة” من خلال نداء “أبناء صنهاجة”، الذي توصلت به “تاونات نت”، إلى ضبط وتنظيم زراعة “الكيف”، وتعديل الظهير الشريف لسنة 1974 بإلغاء البند المتعلق بالمعاقبة على زراعة “الكيف”، وضرورة إشراك المجتمع المدني ونخب صنهاجة للتخطيط للسياسات التنموية بالمنطقة.

وشددت الندوة على “ضرورة التشخيص الميداني لواقع المنطقة السوسيو اقتصادي، وصياغة واقتراح مشاريع تنموية، ووضع سياسات من أجل النهوض بالمنطقة، وتمكين سكانها من حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والاعتراف بالمكون اللغوي والثقافي الأمازيغي لصنهاجة السراير”.

واعتبر المشاركون في الندوة أن “المقصود بـ”بلاد الكيف” هو المنطقة التي تتعاطى لزارعة “الكيف”، وهي المنطقة المتواجدة جغرافيا بالريف الأوسط الأعلى، وبالضبط في منطقتي صنهاجة وغمارة” ومنها اقليم تاونات.

 

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5915

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى