الوزير عزيز الرباح يقلل من آثار بناء “سد باب وندر” على مركز بني وليد بنواحي تاونات

الوزير رباح خلال زيارته لتاونات سابقا

الوزير رباح خلال زيارته لتاونات سابقا

فاس: محمد المزياتي-جريدة”تاونات.نت”/ قلل عزيز الرباح وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك في لقاء تواصلي لحزبه بفاس أخيرا من القيل والقال وكثرة السؤال حول مآل مركز بني وليد بعد بناء “سد باب واندر” على وادي ورغة، مبرزا في تصريح له أن مشروع السد قائم، على أساس أن تنطلق الأشغال به قريبا. وقد تكلف به قطاع الماء بوزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة، بتعاون مع جهات ممولة أخرى”

وأشار إلى أن “حقينة السد ستكون صغيرة إلى متوسطة، ولن تكون له آثار سلبية على المراكز الحضرية المجاورة والبنيات التحتية القريبة”.، واضعا بذلك الجدل القائم والإشاعات المحتدمة بين الأهالي والمنتخبين على مختلف تلاوينهم من احتمال غمر سد باب وندر لمركز بني وليد، وهذا معناه، بناء سد من الحجم المتوسط أو الصغير وبالتالي فان سعة حقينته ستكون محدودة، والعهدة دائما على الوزير الرباح.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6052

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى