“صدى تاونات” تحتفي بالدكتورة لطيفة اطريشة ببني وليد Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_844" align="aligncenter" width="500"] "صدى تاونات" تحتفي بالدكتورة لطيفة اطريشةفي اللقاء التواصلي الأول ببني وليد[/caption] "تمكنت جريدة [caption id="attachment_844" align="aligncenter" width="500"] "صدى تاونات" تحتفي بالدكتورة لطيفة اطريشةفي اللقاء التواصلي الأول ببني وليد[/caption] "تمكنت جريدة Rating: 0

“صدى تاونات” تحتفي بالدكتورة لطيفة اطريشة ببني وليد

"صدى تاونات" تحتفي بالدكتورة لطيفة اطريشة  في اللقاء التواصلي الأول ببني وليد

“صدى تاونات” تحتفي بالدكتورة لطيفة اطريشة
في اللقاء التواصلي الأول ببني وليد

“تمكنت جريدة “صدى تاونات” من فرض وجودها منذ عقدين من الزمن وتعودت على إحياء طقوسها الإحتفالية  من كل سنة منذ تأسيسها بإقامة حفل تكريمي لأبرز الشخصيات الفنية والإعلامية والرياضية” ، تلك هي كلمة مقتطفة من كلمات  مدير جريدة “صدى تاونات” الأستاذ إدريس الوالي  بمناسبة احتفالها السنوي بالذكرى العشرين من تأسيسها على مدى يومين تخللهما لقاءين تواصلين أولهما  كان يوم الجمعة 09 /05/2014  وخصص للاحتفاء بالمرأة التاوناتية  في شخص الدكتورة والأستاذة الجامعية لطيفة اطريشة. وتخلل اللقاء الأول برئاسة الأستاذ الجامعي عبد الرحيم فكاهي(منسق الشبكة المغربية للحق في الحصول على المعلومة)،  نقاشا حميميا وحارا  مع الدكتورة اطريشة واعتبر أنها  الأستاذة  الجامعية الوحيدة من أصول تاوناتية  في المغرب  التي اقتحمت عالم طب الأسنان ،رغم الصعوبات التي كانت تعيشها المرأة خلال الستينيات نظرا للجرأة العلمية التي تمتلكها ،والتي استطاعت من خلالها اقتحام مجالات سامية مهمة ككاتبة عامة بوزارة التعليم العالي في حكومة ادريس جطو وعباس الفاسي؛ وكعميدة بكلية الطب بالدارالبيضاء. وهذه الجرأة جعلتها تفكر في أبناء العالم القروي بواسطة مجموعة من المشاريع والأفكار.

A Tricha 09-05-2014 (116)

·        لطيفة اطريشة وصعوبات الإقلاع

تحدثت الأستاذة لطيفة اطريشة في سياق إجابتها  عن تساؤلات المتدخلين عن  الصعوبات التي كانت تعترضها كابنة الإقليم(من مواليد 2أكتوبر1952 بتاونات) في التحصيل الدراسي، نظرا لغياب مؤسسات التعليم الثانوي التأهيلي آنذاك، فاعتبرت أن الفتاة بالمنطقة كانت تشكل عبئا على أسرتها الشيء الذي كان يشكل تحفيزا لها في متابعة الدراسة والالتحاق بالمدرسة الثانوية بفاس، إلى أن حصلت على شهادة الباكالوريا بعد أختها مما جعلها أول أستاذة جامعية تلتحق بكلية الطب ،ويرجع الفضل في ذلك إلى الدعم التي كانت الأم التي تقدمه لها في تلك الفترة .

A Tricha 09-05-2014 (302)

·                   لطيفة اطريشة والطريق نحو إثبات الذات    

بعد الشريط المصور الذي استحضره الدكتور عبد السلام الخنشوفي (مدير معهد النباتات الطبية والعطرية بتاونات) أمام الحاضرين ، باعتباره الشخص الذي كان من بين المتتبعين عن كثب هذه المرأة الجبلية كإمرأة في الميدان وكحاملة لمشروع الحملة الطبية في تاونات والعالم القروي بصفة عامة، عرض فيه المحطات التي شكلت فرصة لشق طريقها من أجل البحث عن سبل لإثبات الذات نظرا للجرأة التي تتمتع بها منذ حصولها على الشهادة الابتدائية بتاونات ، واعتبر فيها أن الدكتورة لطيفة اطريشة باعتبارها ابنة هذه المنطقة استطاعت ان تتجاوز الاكراهات التي كانت تعترضها كتلميذة وكطالبة وكأستاذة جامعية من أصول تاوناتية في عالم نائي جد صعب …

 A Tricha 09-05-2014 (285)

·                   لطيفة اطريشة … ليست ملك لكلام الناس

 لقد كان لا مفر  للدكتورة  من التغلب على هذه الاكراهات متجاوزة للطابوهات التي كانت تتخبط فيها المرأة التاوناتية “عيب” ، “احشومة” ، “ماتخرجيش” غادي يدربوك” “لا نتي بنت”…، بحكم الثوابت التي تعرفها المنطقة  كلها كلمات لخصتها الدكتورة في مبدأ عدم اكتراثها إلى ما سيقولونه الناس، لأن الذي يحب المعرفة ويريد أن يتعلم لا يبالي  بكلام الناس ، لان مشكل المرأة في المغرب ككل هي كانت سجينة هذه الطابوهات ، لكن عندما تحضر الجرأة تحضر الشجاعة في امتلاك الشيء .

 هكذا أعلنت اطريشة ثورتها على الرجل وقتله كما جاء على لسان الأستاذ الخنشوفي،وبفضل انخراطها الفعلي داخل المدرسة بواسطة الأنشطة الموازية التي كانت تنخرط فيها كالمسرح وغيره من الأنشطة، توجت بحصولها على شهادة الباكالوريا، مكنتها من شق طريقها بثبات نحو عالم المعرفة والعلم وتحمل المسؤولية ، بدأت شرارتها الأولى كطالبة دافعت عن استفادتها من منحة التعليم العالي مكنتها من ضمان مقعد من أجل متابعة دراساتها في كلية الطب بفرنسا ،إلى أن حصلت على شهادة الدكتوراه في الطب لتصبح أول امرأة جبلية تاوناتية أستاذة بكلية الطب وانتهت بها كعميدة بهذه الجامعة ،إلى أن استقرت في أحضان وزارة التعليم العالي ككاتبة عامة بالوزارة حاملة في حقيبتها عدة مشاريع منها ما تحقق ومنها ما لم يتحقق.

"صدى تاونات" تحتفي بالدكتورة لطيفة اطريشة  في اللقاء التواصلي الأول ببني وليد

“صدى تاونات” تحتفي بالدكتورة لطيفة اطريشة
في اللقاء التواصلي الأول ببني وليد

هذا وأسدل الستار على اللقاء التواصلي الأول بكلمات تناولها كل من كان يعرف هذه المرأة الجبلية أبرزهم كلمة الأستاذ جواد التويول معترفا بانتمائه إلى هذه الجريدة المحلية نظرا لإسهامه في إغناء خطها التحريري ، وذلك بعد التحاقه بوكالة المغرب العربي للأنباء وهو يتذكر لقاءه بالأستاذة في مناسبات رسمية عندما كانت كاتبة عامة بوزارة التربية الوطنية  مؤكدا أن بالفعل هذه التربة أنجبت كفاءات نسائية حاضرات بفضل تفوقهن وجهدهن في دواليب العمل الوظيفي و الحكومي .

 فاللقاء الأول كما أكد أثناء تقديمها من طرف السيد الحبيب المالكي وزير التعليم العالي آنذاك عندما ناداه ب”المرأة الصلبة”، أما اللقاء الثاني فيذكره في إحدى المنتديات أثناء زيارة وفد وحرص على أن يلتقي بها في نهاية اللقاء حتى أن نادها ب”البليدة”  فردت عليه قائلة أهلا “بالبليدة”، وهذا دليل في نظره على  تواضع  وتشبت الأستاذة اطريشة بالجبل وبتاونات.

وقد ألقيت عدة كلمات وعدة شهادات بل ألقيت قصائد شعرية وزجلية في حق الدكتورة لطيفة كالشاعر والصحافي المغربي عبد الحميد العوني والشاعر الزجال الشاب نصر الدين شردال.

وفي ختام هذا اللقاء تم تكريم الأستاذة بمجموعة من الهدايا قدمتها “صدى تاونات”وجماعة بني وليد وفعاليات جمعوية (الدكتور الخنشوفي- التهامي الحجاجي عن جمعية تاونات للتضامن والتنمية والبقالي  رئيس جمعية التضامن والتعاون للتنمية ببني وليد) للمحتفى بها تقديرا لمجهوداتها ولخدمتها لهذه الأمة والصالح العام.

 وعرف هذا اللقاء حضورا وازنا  لمجموعة من المسؤولين على رأسهم الكاتب العام لعمالة تاونات ورئيس الدائرة وقائد المنطقة ونواب رئيس جماعة بني وليد و منتخبين و الفعاليات الجمعوية والسياسية والإعلامية والنقابية .

عبد اللطيف الحافضي

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5468

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى