تعاونية غفساي أرياف الكيسان تراهن على استثمار جديد بالمنطقة

تعاونية أرياف كيسان بغفساي

تعاونية أرياف كيسان بغفساي

  نظمت تعاونية غفساي أرياف الكيسان مؤخرا بمقرها بالجماعة القروية الكيسان بحضور فلاحيها وفي إطار أنشطتها الفلاحية ، لقاء تواصليا في موضوع الفلاحة البيولوجية قدمته رئيستها  الفلاحة الجبلية الاستاذة  سهاد ازنود.

وتخلل هذا اللقاء،  تقديم عرض حول أهمية الفلاحة البيولوجية ودورها في تحقيق التنمية المحلية و تحسين مستوى عيش الساكنة بناء على منتجاتهم المحلية البيولوجية ، ومن أجل تحقيق ذلك تم التركيز عشر نقاط أساسية بهدف وضع إقلاع حقيقي بعد إنتاج زيت الزيتون في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، وتهم التربة باعتبارها المحك الأساسي لتحقيق هذه التنمية إذ لابد من اختيار الأسمدة المناسبة لها،  وذلك من خلال إنتاج مواد عضوية طبيعية محلية  صالحة للتربة كجمع النفايات وبقايا معاصر الزيتون ومعاصر المقاهي ، ثم اختيار البذور المناسبة للتربة ، وكذا التركيز على العلاجات الطبية الطبيعية والحفاظ على ثروة  الماء وعدم تبذيره والإفراط في استعماله بواسطة خلق آليات للحفاظ عليه من خلال توفير أدوات التقطير المقنن للأشجار والنباتات وخلق وسائل وقائية للحد من انجراف التربة.

كل هذه النقاط اعتبرتها رئيسة التعاونية الأستاذة سهاد ازنود مدخلا أساسيا للنهوض بالتنمية المحلية  والارتقاء بمستوى عيش الساكنة وتحقيق تنمية بشرية تستجيب لحاجيات الساكنة المحلية ، وستمكنهم من خلق استثمار جديد أساسه البذور المحلية والبيولوجية  بدل البذور المصنعة ، لان الهدف حسب تعبيرها من هذا اللقاء هو خلق مشروع استثماري جديد يراهن على إنتاج “الشقالية ”  نظرا لقيمتها المضافة خصوصا على المستوى الصحي من جهة والحفاظ على الثروة الطبيعية من جهة ثانية ، وإذا نجح هذا المشروع فسيكون إعلانا عن بادرة جديدة من أجل خلق مشاريع أخرى مدرة للدخل وتعويض الساكنة ما ضاع منها  بعد الزحف الخطير لمادة الكيف  منذ سنوات رغم أن الساكنة تعرف جيدا الأضرار التي يمكن أن تنتج عن هذه الظاهرة المستبدة .

ويأتي هذا الرهان ، بمثابة حل أنجع للساكنة والتحسيس بما قد يترتب عن هذا الزحف الخطير، والذي  قد يكون سببا مباشرا  في إبادة التربة  والتفكير  في خلق زراعة بديلة بمعايير محلية بيولوجية ، ولتحقيق هذا الرهان كما أضافت الأستاذة سهاد أزنود لابد من خلق مقاربة تشاركية مع جميع الفاعلين، من فلاحين وفلاحات وبدعم من الجهات المسؤولة والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ، بهدف خلق آليات لوجيستيكية من خلال توفير وحدات خاصة لإنتاج وتصدير  “الشقالية ”  وضمان جودة الممنتوجات المحلية واحترام معايير التسويق بمواصفات اقتصادية  محليا وطنيا ودوليا.

    غفساي : عبد اللطيف الحافضي 

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6197

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى