أيام تكوينية من الأبواب المفتوحة لفائدة الأطر التربوية وشبه الطبية بمراكز الاعاقة الذهنية باقليم تاونات‎

كريم باجو -تاونات:”تاونات نت”/- نظمت مؤخرا جمعية  جسور الأمل للتضامن بتاونات يوما دراسيا بمركز التكوين المستمر بمدينة تاونات تضمن تكوينين الاول لفائدة الأطر التربوية وشبه الطبية بمراكز الاعاقة الذهنية بالاقليم وكذا اطر الدعم الاجتماعي والأساتذة بالمؤسسات المحتضنة لقاعة الموارد للتأهيل والدعم بالمؤسسات التعليمية بالاقليم من تاطير البروفسور زكريا بدري تحت عنوان” الاضطرابات العصبية النمائية من الفهم الى التدخل” والثاني لفائدة اوليات المستفيدين من خدمات مراكز الاعاقة بالاقليم وكذا الاطفال المتمدرسين في إطار الدمج المدرسي من تاطير الاستاذ عبد الخالق الزهري اخصائي علم النفس الاكلينيكي في موضوع” استراتيجيات تدبير الانفعالات عند الاباء و الأمهات ” .

 كما تم عرض مختلف الادوات والوسائل التعليمية المتعلقة بجميع التخصصات شبه الطبية والتربوية وكذا منتوجات اطفال التاهيل المهني.
   
حضر خلال فعاليات هذا اليوم باشا مدينة تاونات مرفوقا برئيس قسم العمل الاجتماعي بالعمالة والمندوب الإقليمي للتعاون الوطني تاونات والمديرة الإقليمية للتربية الوطنية بتاونات ورئيسة الجمعية المنظمة ورئيسة جمعية الكرامة  وباقي الشركاء وقاموا بجولة للاطلاع على سير التكوينات وزيارة المعرض.

  وقد قدمت لهم  من طرف الاخصائيين مختلف الشروحات والهدف الاسمى لبرنامج الأبواب المفتوحة والذي يروم التحسيس بمختلف الإعاقات وتقوية قدرات الأطر العاملة بالمجال واولياء الامور لضمان دمج يتوافق مع قدرات الاشخاص في وضعية إعاقة.


وفي هذا الجانب قدمت التحية والشكر أمال الإدريسي البوزيدي رئيسة جمعية جسور الأمل للتضامن والتنمية البشرية بتاونات  في حديثها لمكرفون “صدى تاونات ” و “تاونات.نت ” لجميع العاملين بمركز بسمة الأمل وأعضاء جمعية جسور الأمل وكذا السيدة رئيسة قسم التوجيه ومواكبة الاشخاص في وضعية إعاقة على المجهود الجبار والمتواصل بالاستعدادات وطيلة ايام الأبواب المفتوحة والمستمرة “.
    وتابعت رئيسة الجمعية “أن الهدف الاسمى لبرنامج الأبواب المفتوحة والذي يروم التحسيس بمختلف الإعاقات وتقوية قدرات الأطر العاملة بالمجال واولياء الامور لضمان دمج يتوافق مع قدرات الاشخاص في وضعية إعاقة “.
     واختتمت متحدثتنا تصريحها ب “الشكر الجزيل لكل من ساهم في انجاح هذا العمل المتميز والذي عرف نجاحا كبيرا بشهادة جميع الحاضرين ” .


   وأكد زكرياء بدري أستاذ علم بكلية علوم التربية الذي حضر في هذه اللقاءات أن ” المبادرة  جاءت من جمعية جسور الأمل للتضامن من أجل إعطاء أكثر للأشخاص في وضعية إعاقة حيث كانت مداخلتي تتمحور حول التكفل النفسي في الأشخاص في وضعية إعاقة خاصة ذوي الاضطرابات النمائية العصبية سواء على  مستوى السلوكات التكفلية او على مستوى الإشتغال الذهني أو على مستوى الاختلالات من الجانب الإنفعالي ورشات تطبيقية عملية بالإضافة أيضا إلى بعض التطورات الحديثة التي تدعوا إلى التكفل والاهتمام أكثر وتلبية حاجيات الأشخاص في وضعية إعاقة.”


    وفي ذات الإطار قال سعد الإدريسي البوزيدي رئيس مصلحة الشؤون التربوية بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بتاونات لمجلة “صدى تاونات ” و لمكروفون ” تاونات .نت ” أنه ” أبت المديرية الإقليمية بتاونات إلا تساهم في هذه الأبواب المفتوحة مع باقي الشركاء ببرنامج بتنسيق مع الجمعية المحتضنة للنشاط وتجلى في تبادل الزيارات  في المراكز المتخصصة في احتضان الأطفال في وضعية إعاقة وبين المؤسسات التعليمية وخاصة السيدات والسادة الأساتذة اللذين يدرسون هذا النوع من الأطفال المدمجين والقادمين من هذه المراكز ، يعني كانت هناك حملات تحسيسية مؤطرة من طرف مربيات ومربي هذه المراكز من التحسيس وتبادل الخبرات وكل ما يتعلق بمجال الإعاقة والمحطة الثانية هي التي تنشهدها اليوم التي تتجلى في تكوين من طرف اخصائيين تابعين للجمعية أولا لفائدة المختصين الإجتماعيين التابعين للمديرية والتابعين للمؤسسات التعليمية بالإقليم ولفائدة الأساتذة بالمؤسسات التعليمية التي بها قاعات للموارد التأهيل والدعم التي تحتضن التلاميذ في وضعية إعاقة والمحطة الثالثة والاخيرة والتي ساهمت فيها المديرية الانخراط في حملات الكشف الخاصة بالتلاميذ اللذين يعانون من الإعاقة الذهنية والمدمجين بالمؤسيات التعليمية “.

 وختم تصريحه بالقول ” لا تفوتنا الفرصة أن نشكر جميع المساهمين في هذه الأبواب المفتوحة وعلى رأسهم السيد عامل إقليم تاونات رئيس المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالإقليم وكذلك باقي الشركاء والمتدخلين في هذه العملية وكذلك أطر جمعية جسور الأمل للتضامن والتنمية البشرية الشريك الأساسي بالنسبة للمديرية الإقليمية في مثل هذه المحطات وخاصة في انخراطها ومساهمتها في تنزيل برنامج رقم 13 المتعلق بالتربية الدامجة والذي يأتي في إطار برنامج خارطة طريق 2022 – 2026 والشكر كذلك للسيدات والسادة الأساتذة في هذه العملية والمساهمين من جانبهم كذلك في المؤسسات التعليمية في تأطير التلاميذ في وضعية إعاقة سواء القادمين من المراكز أو المسجلين بالمؤسسات التعليمية وشكرا لمجلة “صدى تاونات” وموقع “تاونات نت”.

    وتجدر الإشارة إلى أن هذه الأبواب المفتوحة إفتتحت يوم 22  أبريل الجاري وامتدت 4 أيام أي إلى حدود يوم أمس 25 أبريل .

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7414

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى