حفل توقيع مجموعة من الاتفاقيات من بينها إحداث كلية متعددة التخصصات بتاونات في إطار عقد الشراكة بين الدولة وجهة فاس مكناس Reviewed by Momizat on . توفيق الحياني:"تاونات نت"/نظّم يوم الجمعة 06 نونبر 2020 بمقر ولاية جهة فاس مكناس حفل توقيع مجموعة من الاتفاقيات، حول التعليم العالي، والتعليم الأولي والرقمنة، م توفيق الحياني:"تاونات نت"/نظّم يوم الجمعة 06 نونبر 2020 بمقر ولاية جهة فاس مكناس حفل توقيع مجموعة من الاتفاقيات، حول التعليم العالي، والتعليم الأولي والرقمنة، م Rating: 0

حفل توقيع مجموعة من الاتفاقيات من بينها إحداث كلية متعددة التخصصات بتاونات في إطار عقد الشراكة بين الدولة وجهة فاس مكناس

توفيق الحياني:”تاونات نت”/نظّم يوم الجمعة 06 نونبر 2020 بمقر ولاية جهة فاس مكناس حفل توقيع مجموعة من الاتفاقيات، حول التعليم العالي، والتعليم الأولي والرقمنة، من بينها إحداث كلية متعددة التخصصات بتاونات المندرجة في إطار العقد برنامج أو في إطار الشراكة ما بين الدولة والجهة.

وقد تميز هذا الحفل بحضور وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والي الجهة، رئيس مجلس الجهة، عمال عمالة وأقاليم الجهة، نواب رئيس الجهة و رؤساء الجامعات و مدراء مجموعة من المؤسسات العمومية الأخرى.وتهم المشاريع موضوع الاتفاقيات الموقع عليها ما يلي:

أولا: تنمية البنيات التحتية الجامعية:

  • جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس من خلال:
  • إحداث قطب جامعي بعين الشكاك؛
  • توسيع الكلية متعددة التخصصات بتازة؛
  • إحداث كلية متعددة التخصصات بتاونات،
  •  إحداث كلية العلوم والتقنيات بصفرو؛
  • إحداث مركب جامعي بإقليم بولمان؛
  • تهيئة مركب أكدال؛
  • جامعة مولاي إسماعيل-بمكناس من خلال:
  • إحداث كلية للرياضة بإفران؛
  • إحداث المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية؛
  • وإحداث المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالحاجب؛
  • إحداث خزانة جامعية.

ثانيا: تنمية الرقمنة من خلال إحداث مركز جهوي في المجال الرقمي بتعاون مع جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس وجامعة مولاي إسماعيل بمكناس وجامعة الأخوين بإفران والجامعة الأورومتوسطية بفاس.

ثالثا: تنمية التعليم الأولي من خلال تفعيل برنامج تعميم التعليم الأولي بالجهة

رابعا: إحداث حاضنة مشاريع بالجهة بتعاون بين الجهة والجامعة الأورومتوسطية بفاس

ويشكل التوقيع على هذه الاتفاقيات خطوة مهمة في مسار تنزيل جزء من مضامين الأهداف التنموية بجهة فاس مكناس والتي ترمو بالأساس إلى تحقيق جودة التعليم وتطوير البحث العلمي باعتبارهما رافعة أساسية من أجل مسايرة رهانات التنمية المستدامة والمنسجمة بالجهة وتعزيز مكانتها كعاصمة للعلم والمعرفة.

وتجدر الإشارة أن سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سبق له أن قام يوم 21 أكتوبر 2019 بجماعة مزراوة بإقليم تاونات بوضع الحجر الأساس لبناء الكلية متعددة التخصصات لتاونات.

وسيتم تشييد هذه الكلية التي ستكون تابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، على مساحة 54 هكتارا من بينها 13 الف متر مربع مغطاة.

وجرى هذا الحفل بالخصوص بحضور والي جهة فاس مكناس عامل عمالة فاس سعيد زنيبر وعامل إقليم تاونات صالح دحا والسلطات المحلية والمنتخبون.

وتبلغ مدة إنجاز هذه الكلية متعددة التخصصات سنتين بغلاف مالي يبلغ 100 مليون درهم، 69 مليون درهم من ميزانية الوزارة الوصية و31 مليون درهم مساهمة من جهة فاس مكناس.

ومن شأن هذه النواة الجامعية تقريب الخدمات الدراسية من طلبة مدينة تاونات والنواحي الذين يقدر عددهم حاليا ب 11 ألف و600 طالب والذين يتنقلون الى مؤسسات جامعية في مدن أخرى بالجهة خصوصا فاس مع ما يمثله ذلك من إرهاق مادي ومعنوي.

وستضم هذه النواة الجامعية أربعة مدرجات بسعة 1400 مقعدا و14 فصلا مخصصا للدروس النظرية (1400 طالب) و 10 فصول لدورات التوجيه والاشغال التطبيقية (600 طالب) و12 فصلا للغات (720 طالبا) و 10 فصول متعددة الوسائط، وقاعة للمؤتمرات ومكتبة وملعبين رياضيين ومكاتب وفضاءات للطلاب.

وبهذه المؤسسة سيصبح عدد الكليات التابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، تسعة كليات، تنضاف أيضا للمدارس العليا الخمس التابعة للجامعة.

وفي تصريح صحافي خص به جريدة”صدى تاونات”و”تاونات نت” ، قال أمزازي إن الكلية الجديدة ستستقبل حوالي 5000 طالب في عدد من التخصصات، مضيفا أن الهدف من إنشاء هذه المؤسسة هو تسهيل الوصول إلى التعليم العالي والبحث العلمي على مستوى إقليم تاونات.

وأضاف أن العرض التربوي بهذه النواة الجامعية الجديدة سيتوسع ليغطي مختلف التخصصات والشعب، مشيرا إلى أنه يتوقع أيضا إقامة حي جامعي ومختبرات ومرافق رياضية في الموقع ذاته الذي يحتضن الجامعة.

 من جانبه أبرز رئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله، رضوان المرابط، في تصريح خص به “صدى تاونات”القيمة المضافة التي ستجلبها هذه الكلية الجديدة إلى جامعة فاس، مضيفا أن الهدف هو تقريب التعليم العالي من طلبة إقليم تاونات وتخفيف الضغط على كليات سايس وظهر المهراز.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 4674

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى