في تصريح المصطفى الغزواني نائب رئيس عصبة الوسط الشمالي لكرة القدم ل” تاونات نت “:المندوب الإقليمي للشباب والرياضة بتاونات يتواطأ على مصلحة الشباب والساكنة Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_3956" align="aligncenter" width="500"] الغزواني مع لائحة لقجع أثناء إنتخاب لائحة الجامعة الوطنية[/caption] استبشرت الفعاليات الرياضية خي [caption id="attachment_3956" align="aligncenter" width="500"] الغزواني مع لائحة لقجع أثناء إنتخاب لائحة الجامعة الوطنية[/caption] استبشرت الفعاليات الرياضية خي Rating: 0

في تصريح المصطفى الغزواني نائب رئيس عصبة الوسط الشمالي لكرة القدم ل” تاونات نت “:المندوب الإقليمي للشباب والرياضة بتاونات يتواطأ على مصلحة الشباب والساكنة

الغزواني مع لائحة لقجع أثناء إنتخاب لائحة الجامعة الوطنية

الغزواني مع لائحة لقجع أثناء إنتخاب لائحة الجامعة الوطنية

استبشرت الفعاليات الرياضية خيرا بتعشيب الملعب البلدي بالرميلة ، بعد أن عجزت ميزانية الجهة و كذا العمالة و معها المجلس البلدي من تعشيبه رغم المبلغ الهزيل الذي يتطلبه العشب الاصطناعي ، 500 مليون سنتيم ليس بالرقم المخيف لوضع حد لمعانات الفرق الرياضية ،و خاصة اتحاد تاونات لكرة القدم الممارس بالقسم الأول شطر الشمال والوفاق الرياضي ،في المقابل الجميع يستنكر غياب المدرجات و المستودعات و المرافق الصحية و الترفيهية ، و رغم الالتفاتة التي أولاها جلالة الملك للملعب ببناء المدرجات و المستودعات ، فالساهرين على تسيير الشأن المحلي كان لهم رأي آخر ،حيث تم حرمان الجمهور الرياضي التاوناتي من المدرجات دون سبب وجيه .

 

وبمناسبة افتتاح الملعب البلدي يوم 29مارس 2015 كانت ل “تاونات نت”لقاء حول هذا الموضوع مع المصطفى الغزواني نائب رئيس المجلس البليد بتاونات و نائب رئيس عصبة الوسط الشمالي لكرة القدم ونائب رئيس المكتب المسير لفريق اتحاد تاونات حيث قال فيه ما يلي” أثناء الزيارة الملكية الميمونة لإقليم تاونات و التي كانت ناجحة على جميع المستويات بتاريخ 14/11/2010 حيث أعطيت الانطلاقة لمجموعة من المشاريع داخل تراب بلدية تاونات و من بين هذه المشاريع تهيئة ملعب 16 نونبر بالرميلة بتكلفة  27340332.00 درهم تضم بناء المدرجات الخاصة بالجمهور بسعة 5000 متفرج  و بناء مستودعات  اللاعبين التحت الأرضي ، و على ضوء ذلك قام مكتب الدراسات  الذي يحمل اسم ” عيادة للهندسة ” الموجود بمدينة بمراكش بانجاز دراسة تهم التصميم و تحليل التربة بتكلفة 22 مليون سنتيم ، و في الوقت الذي كنا ننتظر فيه انطلاق الأشغال نفاجئ برسالة موجة من طرف رئيس المجلس البلدي بتاونات إلى رئيس و كالة تنمية الأقاليم الشمالية بحكم أنها صاحبة المشروع مستغنيا فيها عن الإصلاحات المزمع انجازها بملعب الرميلة و المدشنة من طرف الملك محمد السادس نصره الله ، بحجة أن ملعب الرميلة لم يعد صالح لممارسة لكرة القدم ،  ملتمسا في الوقت نفسه  تحويل ميزانية ملعب الرميلة إلى المركب الرياضي المزمع إقامته بالكارة حسب مخيلة الرئيس المعهودة في مثل هذه المشاريع التي تصب في مصلحة الشباب و الساكنة بصفة عامة ، مع العلم أن المكتب المسير لفريق اتحاد تاونات لكرة القدم آنذاك قام بدوره بمراسلة رئيس وكالة تنمية أقاليم الشمال متشبثا بإصلاح  الملعب البلدي بالرميلة في اقرب الآجال ، و لكن الوكالة لم تأخذ رسالة اتحاد تاونات بعين الاعتبار نظرا للقوة الاقتراحية لرئيس بلدية تاونات .

” و أكد المصطفى الغزواني ” على أن إثارة هذا الموضوع يعود بالأساس إلى الانتهاء من تعشيب أرضية ملعب الرميلة حاليا  الذي يبقى منقوصا للأسف على اعتبار غياب المدرجات و المستودعات التي كانت مبرمجة من طرف صاحب الجلالة ثم أصبحت في خبر كان ،نحن اليوم في أمس الحاجة إليها بعد الانتهاء من تعشيب أرضية الملعب ،و أصبحنا نحلم بمركب كبير لا يوجد إلا في منام رئيس بلدية تاونات .

المصطفى الغزواني نائب رئيس المجلس البلدي لتاونات

المصطفى الغزواني نائب رئيس المجلس البلدي لتاونات

و أضاف المصطفى الغزواني قائلا ” لقد استطاع المكتب المسير لفريق اتحاد تاونات الحصول على أحقية تمثيل عصبة الوسط الشمالي لكرة القدم في انتخابات رئاسة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم و كان لي شرف تميثليها ، حيث كنا ضمن لائحة فوزي لقجع من بداية التنسيق حتى انتخابه رئيسا للجامعة ، ومن بين المكاسب التي حققناها كفريق اتحاد تاونات  هو برمجة تعشيب ملعب 16 نونبر الرميلة ضمن الشطر الأول و هذا في حد ذاته يعتبر انجازا ، أما إذا تكلمنا على بداية الأشغال تعشيب الملعب التي انطلقت يوم 13ماي 2014 بحضور نائب رئيس بلدية تاونات و رئيس فريق اتحاد تاونات و المصلحة التقنية بالبلدية و رئيس الوفاق التاوناتي و باشا مدينة تاونات و المقاولة والمندوب الإقليمي للشباب و الرياضة ومحمد التوزاني مهندس الوزارة الوصية وهو في نفس الوقت  المشرف المباشر على المشروع . و من خلال توقيعنا على محضر انطلاق الأشغال  توصلنا بالبطاقة التقنية التي تهم عملية تعشيب الملعب وطريقة الانجاز و مدتها و تكلفتها و الأشغال الموازية المزمع انجازها ” انظر بطاقة تقنية صادرة من وزارة الشباب والرياضة ” .

و من خلال الرجوع إلى هده البطاقة التقنية للمشروع نجد أن المقاولة  كان عليها انجاز 8500 متر مربع من العشب فيما المساحة المعشوشبة حاليا هي 7200 متر مربع فقط ، و السؤال هو ما هو مصير 1300 متر مربع من العشب التي تصل تكلفته إلى حوالي 80 مليون سنتيم ، في الوقت الذي طالب المكتب المسير لفريق اتحاد تاونات من المقاولة وضع كراسي الاحتياط لكنها رفضت ذلك بحجة أن هاته الطلبات غير موجودة في دفتر التحملات ، ونسيت المقاولة أن ملعب الرميلة ضاع في أكثر من 80 مليون سنتيم ”  و أضاف المصطفى الغزواني بالمناسبة  في تصريحه ” أن المندوب الإقليمي للشباب و الرياضة بتاونات متواطئ مع المقاولة المكلفة بتعشيب الملعب بدعم من الوزير المخلوع أوزين ، علما أن مركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط و ملعب الرميلة تم انجازهما من طرف مقاولة واحدة اسمها “VALTECH   ” كما أضاف المصطفى الغزواني ” أن المندوب الإقليمي للشباب و الرياضة التزم أمام عامل إقليم تاونات حسن بلهدفة في اجتماع رسمي بمقر العمالة بحضور كافة الأطراف أنه سيمد بلدية تاونات و مكتب اتحاد تاونات بدفتر التحملات الخاص بمشروع تعشيب ملعب الرميلة ، لكنه لم يلتزم بما و عد به، بل أكثر من ذلك بدأ يناور كعادته مع المقاولة المشرفة على المشروع من أجل طمس معالم الحقيقة داخل الملعب و إخفاء كل صغيرة و كبيرة تهم عملية التهييئ أرضية العشب ، مع إبعاد كل الشركاء من تقنيين و منتخبين ، و هذه السلوك كان مقصودا من طرف المندوب الإقليمي للشباب و الرياضة بتاونات ووزيره المخلوع أوزين .

و هذا السلوك ليس غربيا من المندوب الإقليمي للشباب و الرياضة بتاونات حيث منذ حلوله بتاونات وهو يسفه و يضحك على ذقون شباب تاونات  مستعملا في ذلك سياسة التهريج و التسويف و الضحكات الصفراء و فشله في تدبير شؤون المؤسسات الرياضية بالمدينة  كالقاعة المغطاة  ،ومهزلة  الملعب البلدي بالرميلة خير دليل على ذلك . و لنا اليقين أن المندوب الإقليمي للشباب و الرياضة بتاونات  من طينة اوزين و يجب أن يلقى نفس مصير وزيره المخلوع ، رميا بهما إلى مزبلة التاريخ “.

 

 و أضاف المصطفى الغزواني حول موضوع المندوب الإقليم للشباب و الرياضة بتاونات قائلا ” إن مندوب الشباب و الرياضة بتاونات يتواطأ على مصلحة الشباب و الساكنة عامة ،و الغرض من ذلك حرمان فريق اتحاد تاونات من الصعود إلى القسم الوطني الثاني و دعم المستير و حقي لجهة أخرى ، كما نصب نفسه و كيلا ووليا على مقاولة وزيره “أوزين ” ويشاع في الشارع التاوناتي أنه القيم بأعمال المقاولة التي قامت بتعشيب ملعب الرميلة و لا ينقص السيد المندوب سوى الكراطة ، فسيدنا المندوب يتحدى البرلمانيين و المنتخبين بمدينة تاونات و منح لنفسه الصلاحية بالكلام على مصلحة المدينة و همومها و ليعلم السيد المندوب جيدا أن هاته المدينة و هذا الإقليم له رجاله ” و أكد المصطفى الغزواني ” أن لجنة تقنية مكونة من مهندسين أوربيين مختصين حلت بملعب الرميلة يوم  الثلاثاء 24 مارس 2015 بناء على طلب من المكتب المسير لفريق اتحاد تاونات موجه إلى الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لإعطاء الموافقة الاستقبال مباريات البطولة على أرضية ملعب الرميلة ، و قد أبدت اللجنة التقنية بعض الملاحظات التي يجب إصلاحها قبل مبارة الخميسات ، فيما يجب التذكير به أن عشب الملعب سيظل تحت مسؤولية المقاولة المشرفة لمدة سنتين ، بعد ذلك سيتم تسليمه بصفة نهائية إلى بلدية تاونات ، و في الأخير قدم المصطفى الغزواني التهاني لفريق اتحاد تاونات لكرة القدم و الوفاق الرياضي على استفادتهم من خدمات ملعب الرميلة متمنيا الصعود لهما معا هذا الموسم إلى الأقسام الموالية .”

   أجرى الحوار : محمد الأزمي الإدريسي

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 3401

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى