مجلس جهة فاس مكناس يصوت إيجابا على نظامه الداخلي القادم من الداخلية وأهم التعديلات هي إشراك رؤساء الفرق عملا بالمقاربة التشاركية

جهة فاس مكناس

جهة فاس مكناس

       صادق مساء يوم 5 أكتوبر 2015، مجلس جهة فاس مكناس على مشروع النظام الداخلي للمجلس خلال الجلسة الأولى لدورته العادية بعد ساعات وساعات من الدراسة والنقاش والأخذ والرد، أسفر في الأخير إجماع أعضاء المجلس على هذا النظام الذي سيدخل حيّز التنفيذ بعد انصرام آجال ثمانية أيام من وضعه لدى والي جهة فاس مكناس ودون أي اعتراض.

انطلقت جلسة المجلس بعد تسجيل حضور 54 عضوا من أصل 69، داعيا  امحند العنصر رئيس المجلس في كلمته، الجميع للتحلي بروح التعبئة والتعاون، والتجاوب والتنسيق بين مختلف الأجهزة الإدارية والمنتخبة للعمل يدا في يد من أجل المساهمة في النهوض بالجهوية إلى المستوى الذي يتطلع إليه عاهل البلاد صاحب الجلالة الملك محمد السادس. ليؤكد رئيس المجلس بأن اختيار الجهوية الموسعة الذي انخرط فيه المغرب بكل وعي ومسؤولية، كان اختيارا استراتيجيا ومستقبليا، يهدف إلى تعزيز أسس اللامركزية واللاتمركز، ومحكا حقيقيا يضيف للمضي قدما في إصلاح وتحديث هياكل الدولة.

لا شك أن بعد تجربة 18 سنة من التدبير الجهوي السابق، يضيف العنصر ملخصا مسار تجربة جهوية سابقة، فإن القناعة والإرادة توفرت لدى الجميع بحسب كلامه، بضرورة الإنتقال إلى مرحلة جديدة للتدبير الجهوي، ببناء مؤسسات قوية تستجيب لتطلعات المواطنين، وتشكل دعامة رئيسية لتحقيق التنمية المحلية والجهوية المستدامة والمتوازنة. بما يتلاءم وفق كلامه والصلاحيات الجديدة التي صارت مخولة لمجالس الجهات بمقتضى دستور 2011، وهو رهان بحسب العنصر يرتبط تحقيقه لإنجاح هذا الورش، بمدى قدرة جميع المتدخلين على تحمل مسؤولياتهم، بانسجام تام مع انتظارات المواطنين لاسيما بعد استحقاقات الرابع من شتنبر، التي شكّلت محطة هامة للإنتقال نحو مرحلة جديدة من التسيير بحسب تعبيره.

الجلسة الأولى من الدورة التي تم التطرق فيها لنقطة فريدة، انتهت بالمصادقة على النظام الداخلي للمجلس والذي يتشكل من 110 مواد، أعده الرئيس بمساعدة مكتبه، مشيرا إلا أنهم توصلوا بورقة نموذجية للنظام الداخلي هيأ من قبل وزارة الداخلية، وقاموا بإرساله لأعضاء المجلس في حدود الآجال القانونية، في حين لم يقوموا بتعديلات كبيرة على هذا النموذج. وهمت التعديلات على الخصوص في مشروع النظام الداخلي للمجلس إشراك رؤساء الفرق عملا بالمقاربة التشاركية.

الرئيس إمحند العنصر

الرئيس إمحند العنصر

وعرفت بداية الجلسة الأولى للمجلس نقاشا مستفيضا وخاصة من لدن أعضاء حزبي (الجرار والميزان، الحصان)، بشأن مشروع النظام الداخلي داعين إلى ضرورة أخذ الوقت الكافي في إعداده، مع اقتراح وضع لجينة للتفكير، داعين كذلك أيضا إلى أهمية تعديل شكل قاعة اجتماع المجلس لتتناسب مع حجم النقاش المفتوح بدل وضع منصة يجلس فيها الرئيس وتشكيلة مكتبه، ليشير رئيس المجلس إلى أن اللجنة لا يمكن أن تتشكل في غياب النظام الداخلي، مذكرا الجميع بأن مشروع النظام الداخلي تستدعيه الضرورة لمناقشته والمصادقة عليه مع احترام الآجال القانونية في ذلك.

ومن بين المواد التي أخذت وقتا طويلا في النقاش الباب المتعلق بالهيئات الإستشارية للمجلس(مواد : 69 إلى 94 )، لتنتهي بالإتفاق على إضافة رؤساء الفرق للتشاور معهم بشأن اقتراح الجمعيات التي ستشكل هذه الهيئات الإستشارية، وتم الإتفاق على تسمية ثلاثة هيئات : هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، ثم الهيئة المكلفة بالشباب، والهيئة الإستشارية الإقتصادية.

 ودعا نقاش أعضاء المجلس إلى تفادي تسييس هذه الهيئات التي ستكون مجرد هيئات استشارية تساعد المجلس بآرائها ومقترحاتها وخبراتها.

وستنعقد الجلسة الثانية من الدورة العادية لمجلس الجهة يوم 13 أكتوبر 2015، ستخصص لمحور تشكيل اللجان الدائمة للمجلس، في حين الجلسة الثالثة والتي لم يحدد تاريخها بعد ستخصص لدراسة مشروع ميزانية السنة المالية 2016، وذلك بعد توصل المجلس بمذكرة وزارة الداخلية حول إعداد الميزانيات.

تجدر الإشارة إلى أن محطة الرابع من شتنبر أفرزت مجلس جهة فاس مكناس مكونا من 69 عضوا يمثلون ثمانية أطياف سياسية يتقدمهم حزب المصباح بـ 22 مقعدا ويليه الميزان ب 15 مقعد، ثم السنبلة والجرار ب 9 مقاعد لكل منهما، والحمامة ب 6 مقاعد، والوردة 5 مقاعد، والحصان مقعدين، ومقعد وحيد للكتاب. كما أسفرت محطة 14 شتنبر الماضية التي خصصت لإنتخاب رئيس المجلس ومكتبه، تحالف حزب الوردة مع الأحزاب الأربعة الحكومية وإسناد رئاسة المجلس لحزب السنبلة، وتوزع مكتب المجلس بين أحزاب : المصباح والسنبلة والحمامة، فيما غاب عن المجلس حزبي الميزان والحصان.

المراسل

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5966

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى