عملية سطو في واضحة النهار بقرية با محمد …والكاميرا تفضح اللصوص

الدرك الملكي

الدرك الملكي

  قرية أبا محمد:جريدة”تاونات نت”/ لم تعد العصابات من اللصوص التي تحج إلى قرية با محمد كل يوم ثلاثاء يوم انعقاد السوق الأسبوعي تنشط داخل السوق فقط  بل أصبحت تعتدي على المواطنين  حتى في عقر محلاتهم التجارية كما وقع مؤخرا لأحدهم بحي السوق القديم صاحب استوديو وبائع بعض المعدات منها الهواتف النقالة .

 ففي يوم الثلاثاء فاتح دجنبر 2015 دخل محله احد الأشخاص وطلب منه نوع من الهواتف وبينما كان التاجر الشاب منشغل في البحث له عنه  مد اللص يده إلى هاتف أخر من الهواتف المعروضة على واجهة المحل ووضعه في جيبه بينما اثنان من شركائه منهم فتاة واقفان يراقبان أطوار العملية لكي يتدخلا في الوقت المناسب. ولما انصرفوا دون أن يشتروا إي شيء اكتشف صاحب المحل أن هاتفا  لم يعد في مكانه. ولحسن الحظ انه يتوفر على كاميرات للمراقبة وبعد الرجوع إلى التسجيلات اكتشف بوضوح عملية السطو التي تعرض لها.

  ونظرا أن الهاتف الذي تفحصه اللص ولم يشتريه توجد عليه بصماته  فقد توجه به الضحية نحو رجال الدرك الذين بدون شك سيقومون بالواجب  خاصة قد تكون للعصابة أعمال إجرامية أخرى في مدن ومناطق أخرى .

عبد الله المهدي

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5814

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى