وردة تتعرض لحادثة سير مميتة بقرية أبا محمد

المستشفى الجامعي بفاس

المستشفى الجامعي بفاس

 قرية أبا محمد:جريدة”تاونات نت”/وردة كان هذا اسمها ودودة محبوبة من طرف الجميع ورغم إعاقتها الجسدية كان لها عقل راجح لا تتكلم إلا بعد وزن ما ستقوله …يتيمة الأب مند الصغر  لتصبح مؤخرا أيضا يتيمة الأم. حدث مؤلم قلب حياة هذه الشابة إلى وضع مؤلم حيث أعدت أختها الكبرى مائدة الغداء لكن وردة أو كما يناديها البعض وردية أصرت على أن لا تتغدى إلا بعد أن  تذهب لأحد الدكاكين المتواجدة في الجهة الأخرى لمسكنها وتعود لكن القدر كان لها بالمرصاد  وقدر أن لا تعود حيث دهستها شاحنة  أصيبت على اثر ذلك بجروح على مستوى الرأس. وبما أن قرية با محمد لا تتوفر على مستشفى تم نقلها إلى فاس بعد مرور أزيد من ساعتين وهي ملقاة على الأرض وفي الطريق لفظت أنفاسها…  وبعد المعاينة بالمستشفى الجامعي بدأت معاناة أسرتها مع الإجراءات المعقدة  لنقل جثمانها إلى قرية با محمد والتي يمكن أن يقال عنها الموت والرزية… تغمد الله الفقيدة برحمته الواسعة والهم دويها الصبر والسلوان…

عبد الله المهدي

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5590

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى