وفد حزبي يمثل 7 هيئات سياسية من الأغلبية والمعارضة يزور الصين من بينهم البرلماني التاوناتي محمد السلاسي

البرلماني محمد السلاسي بمعية مسؤولين صينيين

البرلماني محمد السلاسي بمعية مسؤولين صينيين

الرباط:جريدة”تاونات نت”+ و.م. ع./في إطار تبادل الزيارات بين الحزب الشيوعي الصيني وبعض الأحزاب المغربية، قام وفد حزبي مغربي ، يمثل 7 هيئات سياسية من الأغلبية والمعارضة من بينهم البرلماني محمد السلاسي رئيس المجلس الإقليمي لتاونات،مؤخرا بزيارة للصين استغرقت عشرة أيام.
وزار الوفد الحزبي المغربي خلال هذه الزيارة ، التي تندرج ضمن الدبلوماسية الحزبية، مدن فوزهو وشانغهاي وفوجيان وغوانزهو، إضافة إلى العاصمة بكين، التي شكلت المحطة الأخيرة في هذه الجولة.
وقد استقبل الوفد الحزبي المغربي من طرف نائب وزير العلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي الصيني،غوو يي زهو، الذي أشاد بما حققه المغرب تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، من إنجازات سياسية واقتصادية وتنموية.

البرلماني محمد السلاسي رفقة مصطفى بيتاس مستشار وزير الفلاحة والصيد البحري

البرلماني محمد السلاسي رئيس المجلس الإقليمي لتاونات رفقة مصطفى بيتاس مستشار وزير الفلاحة والصيد البحري

كما نوه المسؤول الصيني بإجماع مكونات الشعب المغربي حول قضيته الوطنية، معربا عن تقدير بلاده “لجهود المغرب السلمية لتسوية هذه القضية، التي تعيق بناء المغرب العربي وتهدد السلم والاستقرار الإقليميين”.
ومن جهة أخرى، استعرض المسؤول الصيني الآفاق الواعدة للتعاون بين البلدين الصديقين، من أجل إقامة الشراكة الاستراتيجية. وذكر أن بإمكان البلدين إقامة تعاون مثمر في قطاعات السكك الحديدية والموانئ والسياحة والفلاحة.
وأكد أن المغرب وبحكم موقعه الجغرافي المتميز وما ينعم به من استقرار، مؤهل للقيام بدور أساسي في تفعيل مبادرة إحياء طريق الحرير القديم وحزامه التجاري (الحزام والطريق)، التي كان الرئيس شي جين بينغ قد تقدم بها.
وقدم أعضاء الوفد المغربي بالمناسبة، لمحة عن التجربة التنموية والسياسية في المغرب، مشيرين إلى أن أحزابهم برغم اختلاف مشاربها السياسية والأيديولوجية، فإنها تشدد دائما على ضرورة تطوير العلاقات المغربية الصينية.
واستقبل الوفد المغربي أيضا من طرف نائب مدير شؤون شمال أفريقيا وآسيا بوزارة الخارجية الصينية، السيد وانغ وين زهانغ، الذي أشاد ”بعلاقات التعاون والتضامن والثقة المتبادلة القائمة بين البلدين”، مؤكدا سعي بلاده الحثيث لإقامة شراكة استراتيجية مع المغرب.

البرلماني محمد السلاسي في زيارة للسور العظيم بالصين

البرلماني محمد السلاسي في زيارة للسور العظيم بالصين

ونوه المسؤول الصيني بدور المغرب الإقليمي، مبرزا الجهود التي بذلتها المملكة المغربية ودورها البناء من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة الليبية.
وقال محمد السلاسي في تصريح لجريدة”تاونات نت”أن الوفد المغربي أجرى عدة  لقاءات مع عدد من مسؤولي الحزب الشيوعي الصيني، قدم خلالها أعضاؤه نظرة عن التجربة المغربية في المجال السياسي والتنموي، والتي أهلت المملكة لتشكل استثناء في منطقة تعصف بها القلاقل والاضطرابات. كما تعرفوا على تجربة الحزب الشيوعي الصيني المتفردة في قيادة البلاد إلى مصاف الدول الكبرى، وانتشالها من براثن الفقر والتخلف في زمن قياسي.
وأضاف السلاسي أن الجانبان تدارسا السبل الكفيلة بالرقي بعلاقات البلدين الاقتصادية وتعزيز التبادلات بين الشعبين لما فيه خيرهما، والدور الكبير الذي يمكن للأحزاب السياسية أن تضطلع به في هذا المجال.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5966

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى