الشاعرة إبنة إقليم تاونات علية البوزيدي في ضيافة المقهى الأدبي بالرباط؟! Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_1132" align="aligncenter" width="500"] الشاعرة المغربية إبنة إقليم تاونات علية الإدريسي البوزيدي… في ضيافة المقهى الأدبي بالرباط؟؟![/cap [caption id="attachment_1132" align="aligncenter" width="500"] الشاعرة المغربية إبنة إقليم تاونات علية الإدريسي البوزيدي… في ضيافة المقهى الأدبي بالرباط؟؟![/cap Rating: 0

الشاعرة إبنة إقليم تاونات علية البوزيدي في ضيافة المقهى الأدبي بالرباط؟!

الشاعرة المغربية  إبنة إقليم تاونات علية الإدريسي البوزيدي… في ضيافة المقهى الأدبي بالرباط؟؟!

الشاعرة المغربية إبنة إقليم تاونات علية الإدريسي البوزيدي… في ضيافة المقهى الأدبي بالرباط؟؟!

 

مبدعة دافئة، تنشر أريجها قصائدها هنا وهناك، تكتب بعفوية وشفافية نادرة الوجود، صدر لها مؤخرا ديوان شعري في طبعة أنيقة “حانة.. لو يأتيها النبيذ!!”، من أجل التعرف أكثر على المبدعة علية الإدريسي البوزيدي كان الحوار التالي…

من هي علية البوزيدي؟

أنا وليدة اسم من بعيد رسى على اشتهائي ذات شتاء حارق فمن غيري يلدغ مزاج الأسماء وهي تتصابى صدا علي تاركة المكان خلفي أمامي دالية عطش.

كيف جئت إلى عالم الإبداع؟

تواطؤ زمني جاء بي ربما تواطئت أيضا مع علية التي تسكنني والتي تشعر برغبة في قول شيء ما.

كيف تقيمين وضعية الحركة الأدبية في المغرب؟

الساحة تعج بالأسماء وبالانتاجات لكن أحس أن هناك حلقة مفقودة أو ما يشبه ازدحاما من اجل الازدحام فقط.
ما هي طبيعة المقاهي في تاونات؟ وهل هناك خصوصية تميزها عن المقاهي الأخرى؟
المقاهي بتاونات تاوناتية بامتياز فهي تشبهها أو تتشابه معها ما أن ترى امرأة جالسة على أحد طاولاتها إلا وتعرفها غريبة جاءت لقضاء غرض أو مسافرة عابرة ترتاح من عناء السفر.

هناك نظرة احتقارية للمرأة التي ترتاد المقهى ما رأيك في ذلك؟

هل مازالت هناك علاقة بين المبدع والمقهى؟ وهل تربطك علاقة بهذا الفضاء؟

ربما أميل كثيرا إلى الأماكن المفتوحة على البحر هكذا أجد نفسي بين الماء وعينايا لا ترايا غيره اللحظة تمنيت لو كنت بمقهى الحافة وشربت كاس شاي منعنع من يد نادل مبتسم رغم قهر الزمن.

ماذا تمثل لك: الطفولة، الكتابة، الحرية؟

أعشق طفولتي لأني كنت فيها بلا رتوش ولا صباغات أما الكتابة فهي قبري ادفن فيه أسراري وأجندة أدون ثواني اللحظات وهي تستل مني شتائي الأعزل بين نجمة وغيمة.

كيف تتصورين مقهى ثقافيا نموذجيا؟

أفضل كل الأسفار حيث لا يشاء الحرف … ربما لمقهايا رائحة تشرب عسل العناد لتأتي بكاس صفح خارج مدار عروق العبار

أجرت الحوار :فاطمة الزهراء المرابط

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5468

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى