جمعية أوكسجين بقرية با محمد تدق ناقوس الخطر بخصوص ما وصلت إليه الأوضاع بواد سبو وتطالب بالتدخل العاجل

جمعية أوكسجين بقرية با محمد تدق ناقوس الخطر بخصوص ما وصلت إليه الأوضاع بواد سبو

جمعية أوكسجين بقرية با محمد تدق ناقوس الخطر بخصوص ما وصلت إليه الأوضاع بواد سبو

      عبد الله المهدي-القرية :”تاونات نت”/نظرا لخطورة الأوضاع التي وصل إليها مستوى التلوث بواد سبو والتي باتت تهدد استقرار الساكنة  في ظل ما تعرفه البلاد من جفاف وندرة للمياه  أبت جمعية أوكسجين للتنمية والبيئة  والتراث بقرية با محمد بإقليم تاونات إلا أن تدق ناقوس الخطر وتوجه رسائل عبارة عن شكايات  إلى كل المسؤولين بمن فيهم  الوزير المكلف بالبيئة  ووزير الداخلية ووالي جهة فاس مكناس ورئيس جهة فاس مكناس ومديرية حوض سبو  ومما جاء في الرسالة:

      يؤسفنا  بصفتنا نحن رئيس وأعضاء جمعية أوكسجين للتنمية والبيئة والتراث بقرية با محمد أن نرفع إليكم هذه الشكاية  المتعلقة بما يتعرض له واد سبو من تلويث خطير المتمثل على الخصوص في إغراقه  كل سنة بمادة مرج الزيتون القاتلة من طرف أرباب معاصر الزيتون المتواجدة على ضفافه …فعل لا يمت بصلة لسياسة الدولة التي أخذت على عاتقها محاربة التلوث بكل أشكاله  ولا أدل على ذلك حظرها تداول أكياس البلاستيك واحتضانها لدورة كوب 22 بمدينة مراكش .

    وكما لا يخفى عليكم فان ساكنة ضفاف هذا المصدر المائي الوطني الهام تعد بالآلاف انطلاقا من مدينة فاس حيث يبدأ التلوث  حتى مصبه  في البحر  والذي أصبح ليس مصدر  للحياة كما قال الله في كتابه العزيز ” وجعلنا من الماء كل شيء حيا ” بل أصبح مصدر موت للكائنات التي كانت تعيش فيه وللنباتات التي تسقى منه ناهيك عن الأمراض التي يلحقها بالماشية التي تورد منه  والإنسان الذي لا بديل له عن استعمال مياهه.

أوضاع بيئية خطيرة يعيشها واد سبو

أوضاع بيئية خطيرة يعيشها واد سبو

    لهذا وإننا كجمعية أوكسجين نهيب بكم العمل على وقف هذا الدمار الشامل الذي يطال هذا المصدر الوطني المائي  والضرب بيد من حديد على  كل من سولت له نفسه المس بسلامة البيئة والوطن والمواطن  خاصة في الظروف الحالية التي تمر بها البلاد من جفاف مزمن وقلة التساقطات ونضوب مصادر المياه من عيون وأبار ووديان .

   كما لا يفوتنا بالمناسبة  التنويه بعامل إقليم تاونات الذي أعطى تعليماته لأصحاب  معاصر الزيتون بنفوذ ترابه ليمتنعوا عن قذف مادة المرج في كل روافد الأنهار تحت طائلة تعرضهم لعقوبات صارمة تصل إلى حد إغلاق المعاصر الملوثة.

    وفي انتظار ما ستتخذونه من إجراءات  نتمنى أن تكون عاجلة وفاعلة؛ تقبلوا أسمى عبارات الاحترام والتقدير.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7116

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى