جمعية مجلس دار الشباب الوحدة بتاونات مؤسسة مدنية:مدرسة لتكوين الجمعيات والمنتخبين محليا ووطنيا

كريم بجو-تاونات:”تاونات نت”/-  دار الشباب الوحدة بمدينة تاونات واحدة من المؤسسات الشبابية التي دشنها جلالة الملك في زيارته الميمونة لإقليم تاونات سنة 2011 ، منذ تدشينها من طرف  جلالته وهي تتوافد عليها أعداد كبيرة من الشباب والشابات وجمعيات المجتمع المدني لتنظيم أنشطة مختلفة بها .

   في تصريح خص به منبر ” تاونات نت ” و ” صدى تاونات ” قال الفاعل الجمعوي البارز هشام بوزيدي رئيس جمعية مجلس دار الشباب الوحدة متحدثا لنا عن نجاحات جمعية مجلس دار الشباب الوحدة منذ تأسيسها سنة 2016 ، وذلك عقب دخول الجمعية حديثا في شراكة مع جمعية بلا حدود في إطار مشروع ” من حقي نعرف ” الذي نظم دورة تكوينية يوم السبت 19 فبراير الجاري في موضوع حول ” الحق في الحصول على المعلومات” والذي إستفاد منها منتخبين عن أربع جماعات ترابية هي تاونات ورغيوة وخلالفة والزريزر بالإضافة إلى عدد من الممثلين للمجتمع المدني.

 وفي هذا الصدد أبرز البوزيدي   أن الجمعية قامت بتكوين عدد مهم من اليافعين الشباب والشابات في العمل الجمعوي والترافعي ، ويتحدد العدد في 60 مستفيد ومستفيدة.

 أما بالنسبة للجمعيات والتنظيمات المدنية المحلية فقد إستفادت 18 جمعية من تكوينات في ممارسة العمل الجمعوي وفي كيفية خلق برامج جمعوية بشراكة مع جمعية حركة بدائل مواطنة وذلك  تماشيا وأهداف الجمعيات كما هو مسطر  في ظهير الحريات العامة .

    وأضاف البوزيدي أن المجلس سعى منذ سنة 2016 إلى عقد عدد من الشركات ، خاصة مع جمعية حركة بدائل مواطنة مثلا في برنامج ” شركاء في التغيير ” .

 وبفضل هذا البرنامج شهدت دار الشباب الوحدة عقد عدة دورات تكوينية في مجال الديموقراطية التشاركية  ، وتم إستضافة خبراء في المجال من أساتذة التعليم العالي وخبراء العمل المدني الترافعي بالمغرب .

       وقد أشار المتحدث نفسه أن جائحة كورونا كانت عائقا أثر على سيرورة العمل الجمعوي ، لكن في الجانب الآخر النسيج الجمعوي المحلي كان مجندا مع السلطات المحلية في التحسيس والتوعية بمخاطر الوباء ، في إطار الأدوار المنوطة به .

 كما أكد البوزيدي أن المجلس دخل في شراكة جديدة مع جمعية حركة بدائل مواطنة في مشروعها الجديد ” إسمع صوتي ” وهي تروم من خلالها المساهمة أكثر في تأطير الشباب بشكل عام للإنخراط في الحياة المجتمعية من أجل أن يكون فاعلا ومنتجا في مجتمعه ورافعة حقيقية لتقدم الوطن .

   وإعتبر  أن جمعية مجلس دار الشباب الوحدة بتاونات أصبحت مدرسة لتكوين الجمعيات والمنتخبين محليا ولما لا وطنيا .

     وإختتم المتحدث ذاته كلامه بالشكر والإمتنان للسلطات المحلية الممثلة في باشا مدينة تاونات والجماعة الترابية تاونات وكذا أطر الشبيبة والرياضة على  الإستجابة والمرونة التي تتعامل بها وكذلك المديرية الإقليمية للشباب والرياضة ، وإعتبرها جزء لا يتجزأ من النجاحات التي يسجلها النسيج الجمعوي المحلي عامة .

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7327

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى