وأخيرا …51 مليون سنتيم لتهيئة فضاءات ثانوية محمد السادس بالورتزاغ

المرفق الداخلي لثانوية محمد السادس بالوردزاغ

المرفق الداخلي لثانوية محمد السادس بالوردزاغ 

علمت ” تاونات نت” من مصادر جد مطلعة عن انطلاق أشغال تهيئة فضاءات الثانوية التأهيلية محمد السادس التابعة لنيابة إقليم تاونات بغلاف مالي يقدر ب 51 مليون سنتيم.

وتأتي هذه العملية بناء على التوجيهات الرسمية  التي أولى بها عامل الاقليم بعد زيارته غير الرسمية الشهر الماضي رفقة النائب الاقليمي  للوقوف على طبيعة بنيتها التحتية وحجم الاضرار التي سبق للجريدة أن نشرت تفاصيلها في عدد سابق والتي لا تنسجم مع الفضاءات التربوية بالمقارنة مع باقي  المؤسسات التعليمية الاخرى الكائنة بالإقليم.

 وفي ظل فشل وزارة  بلمختار في إيجاد حل لمشكلة تدبير العنف المدرسي واحتضانه رغم الصدى الذي تركته ثانوية محمد السادس التأهيلية على المستوى الاقليمي والجهوي  أخرها صدى أحداث عنف و تخريب لحقت بالمرفق الداخلي بعد تحرش جنسي استعملت فيه الاسلحة البيضاء، إن لم نقل الصدارة التي احتلتها على مستوى الاقليم في تفريخ العنف بشتى أنواعه في الوسط المدرسي، رغم اللجن المتسامحة والمحتشمة التي أرسلتها وزارته بتنسيق مع الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين وعلى مستوى نيابة تاونات منذ بداية الموسم الدراسي كان أخرها يوم 22 يناير 2015 في فك لغز العنف وجرثومة التدبير التربوي  بالمؤسسات التعليمية الكائنة بالإقليم  .

ويتضح من خلال التدخل الرسمي لعامل الاقليم في هذه العملية أن وزارة التربية الوطنية غائبة عن المبادرة في الاصلاحات على مستوى البنيات التحتية للمؤسسات التعليمية، فاكتفت فقط بدعم السياسات المرتبطة بالإطعام المدرسي والنقل المدرسي تعميم التمدرس ومحاربة الأمية ومضاعفة عدد المستفيدين من برامج التربية غير النظامية وفق قانون المالية 2015 والذي خصص له غلاف مالي يقدر ب 46,3   مليار درهم ، فيما تظل سياسة إعادة النظر في البنيات التحتية للمؤسسات التعليمية بالإقليم خاصة على مستوى المرافق الاجتماعية و الثقافية و الصحية منها والتي تفتقر إلى شروط التهيئة خاصة المرفق الداخلي وغياب تام للمواكبة التربوية الساهرة على تدبيره أدنى ما يمكن وصفه ب”مركز معالجة المياه” (الشاطو) خارج حسابات الوزارة المعنية، بل أصبح هذا الملف تحت رحمة وزارة الداخلية والمشاركة المحتشمة لنيابة الاقليم في حضورها  وباقي الشركاء المحليين.

الى ذلك، تم اعطاء الانطلاقة الرسمية للأشغال بحضور النائب الاقليمي المشرفين انجاز المشروع والذي استهدف بالدرجة الاولى توسيع الفضاءات الخاصة بالملاعب الرياضية وإعادة تهيئتها وفصلها الى فضاءين رياضين الاول تابع الى الثانوية الاعدادية سلاس، والثاني تابع الى ثانوية محمد السادس التأهيلية بعدما كان فضاء مشتركا  تتقاسمه الثانويتين مع  المتسكعين المارة الذين يرتادون السوق الاسبوعي بدوابهم بالإضافة الى بناء دار الطالب كما نص عليه توقيع مشروع اصلاح الثانوية.

الورتزاغ : عبد اللطيف الحافضي

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6192

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى