هذه أسباب إعادة الإعلان عن طلب العروض المتعلق بأشغال تثنية الطريق الوطنية بين فاس وتاونات

إدريس الوالي:”تاونات نت”/- علمت “صدى تاونات نت” وموقع “تاونات نت” من مصدر مسؤول أنه تم إلغاء طلب العروض المتعلق بأشغال تثنية الطريق الوطنية رقم 8 بين فاس وتاونات من ن.ك 805+000 إلى ن.ك 789+000 على مسافة 16 كيلومتر بتاريخ 05 غشت وتحديد يوم 26شتنبر2022 تاريخ فتح الأظرفة لطلب العروض رقم 31/2022 بنفس المقطع المتعلق بالشطر الأول بتثنية الطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين تاونات وجماعة أولاد داوود بكلفة تقديرية تبلغ 270 مليون درهم.

وتجدر الإشارة أنه تم الإعلان بتاريخ 08 يونيو 2022  عن طلب عروض مفتوح رقم 19/2022 المتعلق بأشغال تثنية الطريق الوطنية رقم 8 بين فاس وتاونات من ن.ك 805+000 إلى ن.ك 789+000 على مسافة 16 كيلومتر، من طرف المديرية الإقليمية للتجهيز والماء بتاونات، وبعد انتهاء أشغال لجنة فتح الأظرفة للمتنافسين الثلاثة عشر، رست مؤقتا على عرض شركة مجموعة مجازين (GROUPE MOJAZINE) كصاحبة أقل عرض مالي.

وفي هذا السياق توصلت المديرية الإقليمية بتاونات بإرسالية شركة الأشغال الكبرى للطرق (GTR) صاحبة ثاني أفضل عرض مالي بتاريخ 27يوليوز2022 تدعو فيها إلى إعادة طلب العروض الخاص بتثنية الطريق الوطنية رقم 8 نظرا لوجود عيب بالمسطرة.

وبعد إرسالية هذه الشركة تم عقد اجتماع بمديرية الشؤون الإدارية والتقنية والعلاقة مع المهنة بتاونات بتاريخ 2غشت 2022 والذي خلص إلى وجود عيب بالمسطرة، وعلى إثره تم إلغاء طلب العروض  بتاريخ 05/08/2022 وتحديد يوم 26/09/2022 تاريخ فتح الأظرفة لطلب العروض رقم 31/2022 المتعلق بأشغال تثنية الطريق الوطنية رقم 8 بين فاس وتاونات من ن.ك 805+000 إلى ن.ك 789+000 على مسافة 16 كيلومتر بكلفة تقديرية تبلغ 270 مليون درهم.

وكان إعلان عن تغيير طلب عروض مفتوح رقم 2022/19 صادر عن المديرية الإقليمية للتجهيز والماء بتاونات بعد إلغاء إعلان طلب عروض مفتوح رقم 5/2022 صادر عن المديرية الجهوية للتجهيز والماء بجهة فاس مكناس؛ قد عرف تنافسا حادا بين ثلاث عشرة (13) شركة و هي «Moujazine»،«GTR»،«GTR CH»، «Elhalaoui»،«SSMT» ،«Trainvest» ،«ALEQ»، «Staport»،«SNL Travaux»، «BIOUI»؛ «SNTRO»، «Houar»، و«Group China-Eurologistique Temara»، حيث ولأول مرة تم، في 26 يونيو الماضي، الشروع في عملية افتحاص ملفات طلبات العروض المتعلقة بتثنية الشطر الأول من الطريق الوطنية الرابطة بين فاس وتاونات، في جلسة عامة بمقر المديرية الإقليمية للتجهيز والماء بتاونات.

وبعد افتحاص كل العروض بما فيها المالية والتقنية والقانونية لشركات المنافسة، وفق ملف طلب العروض بناء على الدراسات التي وضعتها الشركات المنافسة، وهي العملية التي تم تنقيط الشركات الثلاث عشرة بناء على الملفات المقدمة، تم فتح الأظرفة التي أسفرت عن فوز شركة «موجازين» بصفقة تثنية المقطع المشار إليه أعلاه بأقل مبلغ مالي الذي حددته الشركة في (255 539 192.39 Dhs) .وفيما يلي توافيكم جريدة “صدى تاونات” وموقع “تاونات نت” بالمبالغ المالية التي قدمتها باقي شركات المنافسة حسب ما أفادنا به مصدر مطلع :

GTR»:258 594 977,36 Dhs

GTR CH»:264 963 815,50 Dhs

El Halaoui»:267 846 303,58 Dhs

SSMT»:271 644 073,94 Dhs

Trainvest»:275 465 739,64Dhs

ALEQ»:278 765 571,47Dhs

Staport»: 283 351 522, 74 Dhs

SNL Travaux»:  286 365 020,70 Dhs

BIOUI»: 299 962 041. 82 Dhs

SNTRO»:Dhs  303 285 808,32

«Houar»:Dhs  312 986 431,18.

هذا وقد كان “منتدى كفاءات إقليم تاونات”، أول من بادر لإطلاق “العريضة الأولى” التي حملت (1276 توقيعا تم جمعها في ظرف أقل من أسبوع) موجهة لوزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء يوم 26 غشت 2020، من أجل المطالبة بالتسريع في إنجاز الطريق السريع بين فاس وتاونات على الطريق الوطنية رقم 8.


وأكد أصحاب هذه العريضة -أغلبهم أطر وفعاليات ومنتخبون وشخصيات منتمية لإقليم تاونات داخل الوطن وخارجه- ” أن الطرق السريعة أصبحت الآن أحد أهم مقومات الحركية والتنمية الشاملة نظراً لدورها في تحقيق الاتصال السريع فيما بين الأقاليم والجماعات الترابية، وتأمين المبادلات التجارية والاقتصادية بالإضافة إلى دورها في النهوض بالتنمية الاقتصادية والإجتماعية الشاملة “.

وأشار موقعو الملتمس الإستعجالي ” مدى المعاناة اليومية من جراء الهشاشة الاقتصادية والاجتماعية الصعبة، وظروف العزلة التي يعاني منها عدد من سكان إقليم تاونات، والناتج عنه،في جزء كبير منها،بسبب ضعف البنيات التحتية في شقها الطرقي على وجه الخصوص، وبالأخص من جراء عدم إنجاز الطريق السريع بين فاس وتاونات (77 كلم) التي تعتبر مطلبا حيويا لساكنة إقليم تاونات منذ سنوات،في الوقت الذي عرفت فيه  بلادنا،خلال السنين الأخيرة، طفرة متقدمة بل نوعية،على مستوى هذا الورش الوطني الكبير في عدة جهات وعمالات وأقاليم المملكة”.

وذكر أصحاب العريضة الوزير الوصي بأنه ” قد سبق للوزير السابق أن وعد منتخبي إقليم تاونات بمقرعمالة الإقليم سنة 2013 ببرمجة هذا المشروع الطرقي الحيوي بالنسبة لسكان إقليم تاونات سعيا إلى تقليص التفاوتات المجالية والتنموية بالجهة؛ إلا أنه بعد مضي أكثر من سبع (7) سنوات لازال المشروع معلقا،لحد الآن،رغم إنجاز الدراسة التقنية ووضع تركيبته المالية بمساهمة القطاعات الحكومية والمنتخبة المعنية من وزارات التجهيز والداخلية والمالية، والمجلس الجهوي لفاس – مكناس والمجلس الإقليمي لتاونات”.

وأوضح الموقعون أيضا، في عريضتهم “أن المحور الطرقي السالف الذكر عرف تطورا ملحوظا في السنين الأخيرة،حيث تجسدت حركية السير فيه بمرور ما يزيد عن 7500 سيارة يوميا، مع تضاعف العدد أيام الذروة و الأعياد (إلى 15000 سيارة في اليوم).

وقد نتج عن هذا الوضع  حوادث سير خطيرة ومميتة مع ما يرافقها من مآسي اجتماعية، لدرجة أن هذه الطريق أصبحت تحمل اسم طريق الموت.”

كما طالب أصحاب العريضة (التي تضم أسماء وزراء سابقين ودبلوماسيين وبرلمانيين حاليين وسابقين، ورؤساء جماعات ترابية ومنتخبين ومسؤولين مركزيين حاليين؛ ومسؤولين تقلدوا مناصب سامية سابقا، ومهندسين وأطباء وأساتذة جامعيين ورجال أعمال وفنانين وصحافيين وأطر وكفاءات وفعاليات في عدة مجالات من داخل الوطن وخارجه )؛ طالبوا من الوزير إخراج المشروع الطرقي المذكور الى حيز الوجود في أقرب أجل ممكن ،مقدرين تفهمهم لصبغته الاستعجالية وصلته الوطيدة بالعدالة المجالية وبتفعيل ورش الجهوية المتقدمة ببلادنا.”

هذا وتجدر الإشارة أنه مباشرة بعد هذه العريضة سارع “منتدى كفاءات إقليم تاونات” أن عقد عدة إجتماعات مكثفة مع عدد من الوزراء والمسؤولين في الحكومة السابقة وكذا الحكومة الحالية كان آخرها  الإجتماع الذي عقده منتدى تاونات، يوم الاثنين 20 دجنبر 2021، بالرباط، مع نزار بركة وزير التجهيز والماء، خصص لمواكبة المشاريع المترافع عليها لفائدة تنمية الإقليم، على رأسها الطريق السريع بين تاونات وفاس..

وخلال هذا اللقاء، بحث أعضاء الوفد، الذي يضم برلمانيين ووزراء سابقين وأساتذة جامعيين ومدراء مقاولات وإعلاميين، مستجدات مشروع  الطريق السريع الرابط بين فاس وتاونات.

وشدد أعضاء الوفد على أهمية هذا المشروع الحيوي الذي سيسهم في تعزيز تنمية الإقليم، وتدعيم ارتباطه بشبكة الطرق الوطنية المحورية، فضلا عن إسهامه المباشر في تدعيم التواصل بين شمال المملكة وجنوبها، ودوره الكبير في النهوض بالتنمية السوسيو اقتصادية، بالنظر إلى المؤهلات الفلاحية والسياحية التي يزخر بها الإقليم

نزار بركة، وزير التجهيز والماء، في معرض رده على هذه المداخلات، وعد بتقديم كل ما يلزم للنهوض بالتنمية المحلية بإقليم تاونات ومحاربة الفوارق المجالية والاجتماعية التي تعاني منها مناطق الإقليم والتي تندرج ضمن النقاط الأساسية في النموذج التنموي الجديد؛ معتبرا أن الاقليم يضم أكبر ثروة متمثلة في عنصره البشري والذي هو أساس كل تنمية؛ وأخبر الحضور أنه سيشرع في أشغال إنجاز الطريق السريع في الأشهر الأولى من سنة 2022 وأنه أخذ علما بمطلب الطريق السيار.

وتجدر الإشارة أن “منتدى كفاءات إقليم تاونات” الذي كان وراء هذه العريضة الأولى تم تأسيسه في منتصف شهر يناير2020، هو عبارة عن شبكة مستقلة من الشخصيات والأطر والكفاءات المنحدرة من إقليم تاونات، والمتواجدة بالمغرب وفي كل بقاع العالم (وصل عددها الآن حوالي1000 عضو) من أهدافها الأساسية هو التعارف بين أبناء الإقليم وتبادل الخبرات والمعارف والتضامن الإنساني وكذا المساهمة في المرافعة عن قضايا إقليم تاونات والمساهمة في تنميته في مختلف المجالات…”.

نتمنى أن لا يعرف هذا المشروع الهام الذي ينتظره الجميع أي مشاكل أو إكراهات في المستقبل…

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6042

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى