“صدى تاونات” تكرم الصحافية فاطمة الزهراء الورياغلي بمناسبة إحتفال الجريدة بالذكرى 28 لتأسيسها

محمد الزروالي:”تاونات نت”/-احتفت جريدة “صدى تاونات” مؤخرا،بذكرى 28 لتأسيسها، بتنظيم ندوتين فكريتين بقاعات الندوات بالمركز الإقليمي للتكوين المستمر بتاونات.

    واستغلت الجريدة المحلية الورقية التي تأسست في 15 مارس 1994 هذه المناسبة،الاحتفاء وتكريم العديد من الوجوه الدبلوماسية والرياضية والإعلامية والفنية وطنية ومحلية، وعلى رأسهم الصحافية فاطمة الزهراء الورياغلي مديرة نشر مجموعة Autonews- La Quotidienne – Hebdo News Finances ونائبة رئيس الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين.

   ولم تتمكن الصحافية الورياغلي من الحضور والمشاركة في الحفل بمدينة تاونات بسبب ظرف صحي طارئ .

   وأبت إدارة جريدة “صدى تاونات” إلا الإنتقال إلى مقر الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين بمدينة الدار البيضاء وتسلميها درع التكريم بحضور رئيس الجمعية الصحافي إدريس شحتان (مدير قناة “شوف تيفي” وجريدة “المشعل” الأسبوعية ) والصحافي خالد الحري (مدير تحرير جريدة “الصباح”- أمين مال الجمعية) والصحافية  إشراق مبسيط (مديرة مجموعة Caractères ومديرة نشر –”Femmes du Maroc  -نائبة أمين مال الجمعية) والصحافي يوسف اشميرو( مدير نشر مجلة “زمان”- مقرر الجمعية).

   ويأتي هذا التكريم اعترافا بالجهود التي قدمتها وتقدمها الصحافية إبنة الشمال فاطمة الزهراء الورياغلي في المجال الصحافي والجمعوي والإنساني .

 والمعروف عن الورياغلي نائبة رئيس المجلس الوطني للصحافة التي اختارت غمار مهنة التحدي والمتاعب أنها بصمت اسمها في عالم صاحبة الجلالة عن جدارة واستحقاق.

   وقد أعربت الصحافية الورياغلي في كلمة مختصرة لها عن شكرها للإعلامي إدريس الوالي مدير جريدة “صدى تاونات” على هذه المبادرة معتبرة أن “صدى تاونات” هي من الصحف المحلية الناجحة والمتميزة على الصعيد الوطني والتي حافظت على الصدور طيلة هذه المدة الطويلة في منطقة نائية.

كما كانت مناسبة لتكريم العديد من الوجوه المعروفة على الصعيد الوطني والدولي والمحلي على رأسهم ابن إقليم تاونات وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي ناصر بوريطة، وحارس المنتخب المغربي ابن جماعة تمضيت باقليم تاونات البطل ياسين بونو، اللذان ألقيت في حقهما عدة كلمات وشهادات وتم تكريمهما غيابيا نظرا لعدم تمكنهما من الحضور كما كان مبرمجا.

 كما تم تكريم السفير والوزير الأسبق ابن إقليم تاونات البروفيسور نجيب الزروالي وارثي، والممثلة والمخرجة ابنة تاونات الفنانة نجاة الوافي، والصحافية المغربية زبيدة الفتحي مقدمة الأخبار باللغة الإسبانية بالقناة الأولى، والحقوقية ابنة جماعة بوعادل بتاونات نعيمة الصنهاجي رئيسة جمعية “تمدرس الفتاة القروية”، وحارس مرمى إتحاد اتواركة  عبد الرحمان الحواصلي، الذي لم يتمكن هو الآخر من حضور الحفل.

 كما تم تكريم الأستاذ محمد أبو الخبرة العضو في المجلس العلمي المحلي وأحد قدماء أستاذة اللغة العربية بثانوية الوحدة بإقليم تاونات، وأمين زروق صاحب أول ضيعة نموذجية رقمية بالمغرب، والفنان الشعبي علي التاوناتي وعامل النظافة بجماعة تاونات محمد الدياني، حيث تم تسليم شواهد الاعتراف ودرع الجريدة للمحتفى بهم وتقديم شهادات في حقهم من طرف إدارة الجريدة وبعض الضيوف والمدعوين.

ويأتي هدا التكريم الذي نظمته جريدة “صدى تاونات” احتفاء وتقديرا  منها للمخلصين الوطنيين  من أبناء الإقليم وخارجه والذين رسموا صورة مشرفة على المستوى الإقليمي، الوطني  والدولي ، سواء بشكل فردي أو جماعي.

 من جهتهم عبر المحتفى بهم عن غبطتهم وسرورهم بهذه الالتفاتة الطيبة من قبل إدارة “صدى تاونات” المحلية، وأشادوا تكريسها لثقافة الاحتفاء والاعتراف التي دأبت على نهجها منذ ذكرى تأسيسها الأولى، مما جعلها تكرم مئات الشخصيات الوازنة.

 هذا وكانت جريدة “صدى تاونات” قد نظمت ندوتين مهمتين في نفس اليوم الأولى حول موضوع: “الصحراء المغربية ومؤتمر برلين”، والتي أطرها مجموعة من الأساتذة الجامعيين والباحثين والخبراء، وعلى رأسهم السفير والوزير السابق البروفيسور نجيب الزروالي وارثي، وعميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية عين السبع الدكتور إدريس عبادي، والمدير السابق للمعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات  بالرباط الدكتور بوزيد عزوزي، والصحافي بوكالة المغرب العربي للأنباء الأستاذ محمد التوزاني، وأشرف على تسير فقرات هذا الندوة الحقوقي الأستاذ عبد الرحيم فكاهي.

وأحاط المشاركون في هذه الندوة بظروف وحيثيات قضية الصحراء المغربية وجذورها التاريخية التي تثبت ارتباط ساكنتها بالعرش العلوي بميثاق البيعة، مما عزز ملفها القانوني في منظمة الأمم المتحدة بالرغم المناورات التي قام بها العديد من أعداء الوحدة الترابية إلا أن الشرعية التاريخية التي تربط المغرب بصحرائه وتبنيه للمقترح الذاتي جعل الملف يحصد العديد من النجاحات الدبلوماسية على الصعيد الأممي واعتراف العديد من الدول بمغربية الصحراء وبجدية مقترح الحكم الذاتي وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية وإسبانيا وألمانيا وإقدام العديد من الدول على فتح قنصليات لهم بمدن الصحراء المغربية. ومما زاد من إغناء هذه الندوة العلمية تدخلات وأسئلة الحاضرين.

أما الندوة الثانية عالجت موضوع: “تحولات العلاقات الاجتماعية في ظل الثورة الرقمية”، التي قامت بتسييرها الحقوقية نعيمة الصنهاجي، وشاركت في تأطيرها الإعلامية زبيدة الفتحي مقدمة الأخبار الإسبانية بالقناة الأولى، والأستاذ بالمعهد العالي للإعلام والاتصال الدكتور محمد علالي والممثلة والمخرجة المغربية ابنة إقليم تاونات الفنانة نجاة الوافي. وحاول كل المتدخلين في هذه الندوة إبراز التداعيات والأثر الذي حلقته الثورة الرقمية على العلاقات الاجتماعية والأسرية، وما للأمر من خطورة ما لم يواكب هذه الثورة الرقمية تربية إعلامية توعي الأطفال والشباب وتربيتهم على كيفية التعامل مع المعلومة واستعمال وسائل الإعلام والاتصال الحديثة، لتساعدهم على تنمية قدراتهم وتطور معارفهم ومهارتهم وتسهل سبل عيشهم، بدل أن تصبح أدوات مدمرة لحياتهم ومستقبلهم. وختمت هذه الندوة بتدخلات وأسئلة العديد من الحاضرين من مهتمين وإعلاميين وسياسيين وأساتذة وباحثين.

وختمت جريدة “صدى تاونات” الورقية الحفل بأمسية فنية بمقهى ومطعم نسيم الريف بمدينة تاونات، شاركت فيها فرقة الفنان عزيز الزهري للغيطة الجبلية، وفرقة الفنان الشعبي المختار الجنحي، والفنان علي التاوناتي والشقيقين الفنانين نوفل وسلسبيل الذكري.

    للإشارة، دأبت جريدة “صدى تاونات” الجهوية طيلة 28 سنة الماضية على الاحتفاء بذكرى ميلادها السنوي؛ من خلال تنظيم تظاهرات وازنة بمدينة تاونات والجماعات الحضرية والقروية التابعة للإقليم، تضمنت مجموعة من الندوات العلمية واللقاءات الثقافية المفتوحة والحفلات الفنية…

 وفي هذا السياق استضافت “صدى  تاونات” عالم المستقبليات الراحل د. المهدي المنجرة، والإعلاميين المتميزين الراحلين خالد الجامعي ومصطفى العلوي، والمدرب الوطني بادو الزاكي، والصحفية نسيمة الحر، ورائد الطقطوقة الجبلية محمد العروسي، والإعلامي المناضل محمد باهي، والسوسيولوجي أحمد شراك، والفنان والمخرج السينمائي شفيق السحيمي، والمعارض حميد برادة، والصحفية اللامعة إيمان أغوتان، ورئيس شركة “سابريس لتوزيع الصحف” محمد عبد الرحمان برادة، وفنان الكاريكاتور المعروف العربي الصبان، والإعلامي المتميز محمد البوعناني، والمعارض السلفي السابق محمد الفيزازي، والسياسي البارز سابقا المسعودي العياشي، ورئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان سابقا إدريس اليزمي، والإعلامي البشير الزناكي، ورئيس اتحاد كتاب المغرب سابقا حسن نجمي، فضلا عن أسماء أخرى من عالم الإعلام والتواصل والآداب والسياسة والفن، منهم بوشتى الحياني، وأحمد الغازي، وعبد السلام الزروالي، والعربي بنتركة، وأحمد الميداوي، وأحمد السدجاري، وعبد الرزاق معنى السنوسي، ومحمد أديب السلاوي، ومجموعة جيل جيلالة، وزكي مبارك، وزهور الغزاوي، وزهور حميش، وعبد الحميد العوني، وأحمد المرزوقي، وإسمهان عمور، وفاطمة التواتي، وعبد الخالق فهيد، وأحمد إفزارن، ومحمد البوكيلي، وعبد الكريم احميدوش، ولطيفة اطريشا، وخديجة إدريسي جناتي، وعبد السلام الغازي، وامحمد البوكيلي، وزهور حارش، وإكرام لزرق، وعلى السدجاري، والعربي اكنينح، وعبد القادر البنة، وجمال المحافظ

   كما جرى في كل ذكرى تكريم مجموعة من الفعاليات الأكاديمية والفكرية والاقتصادية المنحدرة من إقليم تاونات، التي بصمت على حضور مشرف وطنيا وعربيا ودوليا في مجالات اختصاصها.

   للإشارة، حافظت جريدة “صدى تاونات” منذ تأسيسها في مارس 1994، على انتظام صدورها بدون توقف، مما جعلها علامة مميزة وفارقة في عالم الصحافة الجهوية بالمغرب، وذلك بالرغم من جملة من الإكراهات المادية  والمضايقات المتواصلة التي ظلت تواجهها في سبيل خدمة قضايا المواطنين والاهتمام بالشأن العام المحلي.

 كما اعتُبِرت جريدة “صدى تاونات” مدرسة إعلامية قائمة الذات؛ تخرج منها العديد من الأسماء الإعلامية المرموقة التي تشتغل في منابر وطنية وجهوية معروفة وقنوات ومؤسسات إعلامية متميزة.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6310

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى