مشروع قنطرة بتاونات ستفك العزلة عن خمس جماعات قروية ما زال حبيس لقاءات

عن موقع “اليوم 24”:”تاونات نت”/- في تطورات جديدة لمشروع قنطرة تاونات، والتي من شأنها أن تربط مركز جماعة بني وليد بجماعات حوض ورغة، قال مصدر مسؤول لـ”اليوم24″، إن رؤساء الجماعات المعنية نسّقوا من أجل عقد لقاء مشترك، في إطار توحيد الرؤى بخصوص إحداث قنطرة على وادي ورغة.

وأضاف المصدر أن قنطرة تاونات، والتي أطلقت عليها فعاليات المنطقة لقب “قنطرة التنمية”، شكّلت محور لقاء سابق مع رئيس جماعة بني وليد، فضلا عن رؤساء جماعات آخرين، وتم التوصل لعقد لقاء للجماعات المعنية في أقرب وقت.

من جهته، كشف مصدر بمجلس جهة فاس مكناس أن ملف القنطرة يمكن أن تتبناه وزارة التجهيز، كما يمكن للجهة أن تنضم للمشروع كطرف شريك، وبتضافر الجهود يتحقق الهدف.

وأرجع المصدر، في اتصال مع “اليوم24″، سبب إشراف وزارة التجهيز على المشروع إلى كون الطريق الجهوية رقم 510 التي تربط تاونات بدائرة طهر السوق تعتبر طريقا مصنفة، كما أنه من الممكن أن تتدخل الجماعات في إطار نقطة مشتركة يتم التداول بشأنها في المجالس، وتثمر مقررا جماعيا تتفاعل معه السلطات المختصة.

مشروع إحداث قنطرة تربط جماعة بني وليد بدائرة طهر السوق، من شأنه خلق تنمية مجالية، وفك العزلة عن مئات الدواوير، وخمس جماعات قروية، وهذا الأمر نبهت إليه لجنة تم انتخابها خلال السنة الماضية، والتي ركّز أعضاؤها على مدخلات تنزيل المشروع، ورهاناته التنموية.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 6303

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى