معلمة ثقافية كبيرة ببوهودة بتاونات باتت الآن مهددة وتحاصرها المخاطر

كريم بجو:”تاونات نت”/- في مكان متواضع بجماعة بوهودة  بضةاحي مدينة تاونات تقع معلمة ثقافية كبيرة …القاعة المتعددة الاستعمال .. داخل مبنى مكون من مجموعة من القاعات من طابق واحد، وتضم مكتبا، وقاعة للإعلاميات، وقاعة للمطالعة، وقاعة لدروس الدعم ومكتبة.
هنا في هذا المكان يوجد نحو اكثر من 6000 كتاب في مختلف العلوم و الفنون موجها للتلاميذ و طلاب الجامعة، قام أعضاء جمعية التعاون و التمية الاجتماعية بتجميعها على مدار أعوام …

 وحسب تصريح للأستاذ مبارك الشنتوفي رئيس جمعية التعاون و التمية الاجتماعية  لمجلة “صدى تاونات” وموقع “تاونات نت” :”هذا الصرح المعرفي الكبير إلى حدود سنة 2017 كان يرتاده أكثر من 700 تلميذ وتلميذة  للقراءة و إعارة ما ينفعهم من الكتب.”

وأضاف الشنتوفي قائلا ” كما قامت جمعيتنا بتنظيم عدة دورات في مهرجان القراءة الذي كان الأول من نوعه على مستوى المملكة، كانت تحضره ثلة من المثقفين و الكتاب و الفنانين من مستوى عال أمثال: محمد برادة، نجيب العوفي، بوشتى الحياني .. و اخرون.
لكن يقول الشنتوفي أن ” هذه المعلمة الثقافية الكبيرة و هذا العمل الجليل بات الآن مهدداً وتحاصره المخاطر ويمكن أن يتحول في أي وقت من الأوقات إلى مأساة كبيرة بسبب الإهمال”.

وأكد مبارك الشنتوفي ” بعد تسلم الجمعية لمقرها الجديد في شكل قاعة متعددة الاستعمال تكلف الاتحاد الأوروبي في إطار مشروع ميدا  « Meda »ببنائه بالتشارك مع المديرية الإقليمية للفلاحة بتاونات،وعمالة إقليم تاونات، وجماعة بوهودة و الجمعية المحلية للتعاون و التنمية الاجتماعية، و استمرت الجمعية في النهوض بأنشطتها الثقافية و الاجتماعية، و ذلك رغم العيوب التي شابت بناية هذه القاعة، بأمل أن يتم اصلاح المقر الجديد” حسب قوله.
و في هذا السياق أشار الشنتوفي “قامت الجمعية بمراسلة عامل الإقليم و المديرية الإقليمية للفلاحة لإخبارهم بما تتعرض له القاعة من تدهور خطير على مستوى السقف و الجدران و خصوصا مع تساقط الامطار”.
و أضاف: “و درءا  لكل ما من شأنه أن يشكل تهديدا لمرتادي المكتبة، و بعد أن تم الحسم في القضية المرفوعة أمام القضاء و التي انتهت لصالح المقاول، استمرت الجمعية في مكاتبة المسؤولين بتاونات و المديرية الاقليمية للفلاحة و مجلس جماعة بوهودة، لكن مع الأسف لم تتحرك أية جهة لإصلاح المقر”.


و تجدر الإشارة أن الجمعية و منذ نشوئها ، دأبت على القيام بأنشطة ثقافية و اجتماعية بتراب جماعة بوهودة بتاونات، و بعض الجماعات المجاورة لها، يستفيد منها التلاميذ بالدرجة الأولى ثم الساكنة.
لهذا وجه الأستاذ مبارك الشنتوفي ،نداء إلى المسؤولين محليا وإقليميا وجهويا ومركزيا ، قصد التدخل العاجل لإنقاذ الكنز الثقافي، بسبب عامل الرطوبة وتسرب مياه الأمطار، وهو ما يعرض ألاف الكتب القيمة والمطبوعات للتلف بسبب الإهمال داعين الجهات الوصية عن حماية هذه المنارة العلمية والثقافية، التي يقصدها الطلبة الباحثين و التلاميذ ، للتدخل  ومن أجل التكفل بترميم وتأهيل هذه المكتبة بما يليق بمكانتها العلمية و رمزيتها الثقافية، التي تعد منارة علمية ذاع صيتها عبر ربوع المملكة”.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7248

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى