العرض الصحي بتاونات سيتعزز في السنة المقبلة بافتتاح مصحة خاصة ضخمة وحديثة على مساحة 4500 متر2

إدريس الوالي:”تاونات نت”/- سيتعزز العرض الصحي بمدينة تاونات بصفة خاصة وإقليم تاونات بصفة عامة، بمصحة ضخمة وعصرية من الطراز الحديث تلبي جملة من الحاجيات التي يعاني الإقليم خصاصا مهولا فيها، وينتظر أن تساهم في الحد من تنقل المواطنين إلى مدن فاس ومكناس والرباط لتلقي العلاجات.

وتم مؤخرا،إعطاء الانطلاقة لبناء “مصحة إنيا تاونات” المنتمية لمجموعة “إنيا/ INEA“، بحضور رئيس المجموعة محمد المنجرة، والمديرة العامة كنزة مدغري علوي؛ وممثلي السلطات المحلية والمنتخبة على مساحة في مدخل المدينة (تاونات السفلى) تقدر ب 4500 متر2 .

وتعد مصحة إنيا تاونات هي الأولى على الصعيد الوطني التي ستكون جاهزة وسيتم افتتاحها من طرف هذه المجموعة في بداية شهر شتنبر من السنة القادمة (سنة 2024)، وذلك “في إطار استراتيجيتها التنموية وسعيها لتغطية التراب الوطني”، كما جاء في تصريح حصري خص به رئيس هذه المجموعة محمد المنجرة لمجلة “صدى تاونات” وموقع “تاونات نت” الإلكتروني.

وأضاف المنجرة في تصريحه الصحافي “أن سيدي قاسم هي المدينة الثانية بعد مدينة تاونات التي سيتم فيها بناء مصحة متعددة التخصصات “.

وشدد الرئيس المدير العام المجموعة في تصريح ذاته، على أن مجموعته  الأولى تحت إسم “انيا” المهتمة ببناء المصحات في المدن الصغرى ومجموعته الثانية تحت إسم “أوديم/ “ODM المختصة في بناء المصحات في المدن الكبرى” منخرطة في تنفيذ برنامج استثماري طموح  بمختلف جهات المملكة بهدف مواكبة الديناميكية الوطنية لتأهيل قطاع الصحة وتعميم ولوج المرضى للعلاجات الطبية”.

من جهتها قالت كنزة مدغري علوي المديرة العامة لمجموعة إنيا ” أن مصحة تاونات التي ستكون مصحة متكاملة بمعايير دولية؛تعد أول مؤسسة صحية من هذا الحجم تقوم بتشييدها مجموعتنا بإقليم تاونات على الصعيد الوطني “.

نفس المصدر أي مدغري أفادت بأنه سيتم إنجاز المنشأة الصحية المتعددة الاختصاصات بتاونات بقدرة إيوائية تصل إلى 60 سرير، مما سيساهم في مضاعفة العرض الصحي الخاص بمدينة تاونات ونواحيها أكثر من مرتين.

وفي هذا الصدد، أبرزت المديرة العامة لمجموعة “انيا”  (المجموعة يوجد مقرها بالدارالبيضاء) كنزة علوي في تصريحها كذلك ” أن “مصحة إنيا تاونات” ستساهم في تخفيف معاناة مواطني إقليم تاونات من التنقل إلى المدن الأخرى كفاس ومكناس والرباط للاستفادة من علاجات لم تكن متوفرة بالإقليم من قبل”.

وقال المنجرة أن إختيار مجموعته “انيا” مدينة تاونات لبناء هذه المصحة الكبرى كأول مشروع صحي بالمغرب لم يأت إعتباطيا بل جاء بناء على عدة إعتبارات من بينها أنها تستحق وساكنتها تعاني منذ سنوات من خصاص مهول في المجال الصحي”.

وذكر المنجرة بمعاناة بعض المرضى خلال جائحة “كورونا”، حيث كانت قيود على السفر وصعوبات في التنقل في الوقت الذي يحتاج هؤلاء المرضى لتدخلات طبية عاجلة.

إلى ذلك، ستضم المؤسسة المذكورة الجراحة العامة ووحدة تقنية للولادة وجراحة الحوادث والإصابات.

كما ستضم المصحة قسما للطوارئ يحتوي على وحدة اللإنعاش ووحدة للعناية المركزة.

إضافة إلى هذا، “ستضم مصحة التخصصات إنيا تاونات قسما  للأشعة يحتوي على مجموعة واسعة من الوحدات الطبية على رأسها وحدة الأشعة القياسية والتصوير الشعاعي للثدي والموجات فوق الصوتية ، وعلى غرار باقي البنيات الصحية التي طورتها مجموعة “النية”، تم تزويدها بتجهيزات عالية المستوى من الجيل الأخير لعلاج جميع أنواع الأمراض، وتضم أقسام للجراحة عصرية بتجهيزات فائقة الحداثة، من بينها قاعة للفحص بالتنظير الداخلي (Endoscopie) ووحدة تقنية للولادة .

من جهة أخرى سيتم توفير لمصحة التخصصات إنيا تاونات على قطب إنعاش مهم يشمل  مراكز للإنعاش متعددة الوظائف مطابقة للمعايير الدولية و حاضنات لإنعاش حديثي الولادة.

وختاما، سيتم تزويد مصحة التخصصات إنيا تاونات على مختبر للتحاليل الطبية ومركز شامل للفحص بالأشعة التصوير بالرنين المغناطيسي  (IRM)، الماسح الضوئي (Scanner)، الفحص العادي بالأشعة (Radio Standard) ، التصوير بالموجات فوق الصوتية  (Échographie)، التصوير الثدي بالأشعة(Mammographie) وغرفة التحاليل وغرفة البكترولوجية وذلك بهدف تجويد مسار المريض وتسريع عملية تشخيص الأمراض والتكفل بها.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7235

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى