طالبة تنحدر من تاونات تشتكي وتصرح ما اعتبرته خرقا قانونيا في حقها بكلية الحقوق بفاس

كريم باجو -تاونات:”تاونات نت”/ – صرحت الطالبة فوزية البكوري المنحدرة من إقليم تاونات مؤخرا للعديد من المواقع الاعلامية وهي طالبة بكلية الحقوق ظهر لمهراز بفاس منذ سنة 2018 على كونها في السنة المذكورة أعلاه  عرضتها الكلية على المجلس التأديبي بدون علمها كما تقول وذلك على اثر العثور بحوزتها على  ورقة تحمل نفس رمز الامتحان  في نصف الساعة الأولى من الإمتحانات،  علما أنه تضيف الطالبة البكوري “كنا في حينها نجتاز الإمتحانات بدون فرق زمني بين مادة وأخرى ،  يعني نجتاز  الالتزامات والعقود والتجاري بدون فرق زمني  (décalage )بطبيعة الحال الطالبة ستأخذ ورقتين بأن هناك مادتين ” تتابع في حديثها الطالبة فوزية .
     وكشفت أنه  تم تعليل الغش بوجود ورقتين تحمل نفس رمز الامتحان ما سيتم احالتها على المجلس التأديبي ومعاقبتها  وهي غير حاضرة وتم اخبارها بأنها متوقفة .

     وأضافت لوسائل الإعلام ذاتها أنها إلتجأت لرئاسة الجامعة ووعدوها بأنها سيحل مشكلها  وبعدها  مر الآجال القانوني خرج عندها مسؤول مخاطبا إياها بفوات الآجال  .

     وأبرزت في ذات السياق أنه في سنة 2022 قدمت طلب  استعانتها بأحد المرافقين لأن لها ملفا طبيا منذ سنة 2015 وقدمت لهم شهادة طالب مسجل في كلية الآداب فتفاجأت من بعد ما خرجت في النصف الساعة الأولى من الامتحانات  أن الطالب مسجل في كلية  الآداب وكلية الحقوق مجتمعين .
     وتابعت ” أني لم أعرف الطالب مسجل بكليتين، لأنه قدم لي وثيقة تثبت أنه مسجل منذ 2019  بكلية الآداب ” .
     وأبرزت المتحدثة ذاتها أنهم قاموا بخرق قانوني آخر بتعبيرها و ذلك بتوقيفها لمدة سنتين وهي غير حاضرة وإلغاء جميع نقطها ، والمرافق لم تتخذ في حقه أي إجراء أي لم يعاقب بتعبيرها .
    وجدير بالذكر أن مجلة “صدى تاونات” وموقع “تاونات نت ” تواصلت مع الطالبة فوزية البكوري حول ما إن كان هناك تفاعل مع خروجها الإعلامي فأفادت للمنبرين أن رئاسة الجامعة تواصلت معها مؤكدين لها أن الأمر سيعرف طريقه للحل هذا الأسبوع .

نرجو أن يتم الإنصات لها وإنصافها…

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7411

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى