هذه تصريحات الفنانة الطنجاوية والفنان الساحلي  بمناسبة تكريمهم في مهرجان العيطة الجبلية بتاونات‎

كريم باجو -تاونات:”تاونات نت”/- قالت كريمة الطنجاوية في لقاء لها مع مجلة “صدى تاونات” في اليوم الأول من افتتاح المهرجان الوطني لفنون العيطة الجبلية بتاونات في دورته 11  وذلك خلال تكريمها “انها جد سعيدة بهذا التكريم وأنها منذ مدة لم تأتي لتاونات ما يقارب 5 سنوات ، فقد اشتاقت لمعانقة هذا الجمهور الرائع والذي يتفاعل معنا بحرارة لأنهم جبالة ونحن نفهم بعضنا كجبالة تضيف الفنانة الطنجاوية “.
   ومن جانبه عبر الفنان المكرم عبد السلام الساحلي في حديث له مع مجلة “صدى تاونات” أنه جاء من أوروبا وهو كله فرح لمعانقة تاونات وجمهورها ويضيف هي مناسبة لنشكر كل المنظمين من وزارة الثقافة ومندوب الثقافة بالجهة والسلطات الإقليمية وكل المنظمين “. 
هذا وقد تم تقديم هدايا التكريم لكل من الفنانين كل من عامل إقليم تاونات سيدي صالح داحا ومندوب وزارة الثقافة بالجهة فؤاد المهداوي والبرلماني عبد الله البوزيدي بردان رئيس جماعة تاونات .

هذا وقد أسدل الستار مساء السبت 17 يونيو على فعاليات الدورة الحادية عشرة للمهرجان الوطني لفنون العيطة الجبلية بتاونات الذي نظمته على مدى ثلاثة أيام وزارة الشباب والثقافة والتواصل (قطاع الثقافة)، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
وتضمنت السهرة الختامية لهذه التظاهرة الثقافية –التي حضرها أعضاء المكتب التنفيذي لمنتدى كفاءات إقليم تاونات بمناسبة تنظيم إجتماعهم الشهري بتاونات- تنظيم أمسية فنية أحيتها فرقة المنتخب الإقليمي للعيطة الجبلية بتاونات التي تضم نخبة من عازفي هذا اللون الموسيقي ، قدمت خلالها لوحات موسيقية تمتزج فيها الأغنية الجبلية مع أنماط تراثية أخرى.


واستمتع جمهور المهرجان بالريبيرتوار الموسيقي التراثي الغني والمتنوع الذي قدمته الفرقة الموسيقية، الذي كان مصحوبا برقصات جبلية متميزة زادته بهاء.
كما تميزت الأمسية الختامية للمهرجان، المنظم بشراكة مع مجلس جهة فاس – مكناس، وعمالة إقليم تاونات والمجلس الإقليمي لتاونات، ووكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال، والجماعة الحضرية للمدينة، بتقديم وصلات فنية متميزة لفرقة شعلة شفشاون للتراث الصوفي برئاسة نعيمة الفيلالي تضمنت قصائد وأزجالا وأنغاما متميزة.


وكان جمهور المهرجان، أيضا، على موعد مع عروض فنية قدمتها فرقة العيطة الجبلية برئاسة الفنان أحمد الهبطي الصوفي من شفشاون، والفنان الشعبي يوسف زوبيد الذي قدم عروضا ولوحات موسيقية في فن العيطة المسفيوية والعبدية والحريزية، إضافة إلى لوحات فنية أبدعتها فرق فولكلورية محلية ووطنية.
في تصريح للفنان والإعلامي نبيل الجاي الذي نشط هذا المهرجان ، قال الجاي، أن الفرقة قدمت مجموعة من “أنماط الفن الجبلي الأصيل من خلال سمفونية جبلية صرفة تجمع بين فن العيطة والكناوي والكباحي والمصرف “.


من جهتها، عبرت مريم أولاد بنموسى عضو فرقة شعلة شفشاون للتراث الصوفي، عن اعتزازها بالمشاركة في المهرجان الوطني لفنون العيطة الجبلية، معربة عن الأمل في أن يحقق المهرجان مزيدا من التألق والإبداع.
وقد حقق هذا الحدث الفني نجاحا كبيرا جسده الحضور الجماهيري الكثيف الذي تفاعل مع مختلف العروض والفقرات الفنية المقدمة، وذلك بفضل تضافر جهود جميع الشركاء والمتدخلين.
وتندرج هذه التظاهرة الثقافية في إطار رؤية وزارة الشباب والثقافة والتواصل الهادفة إلى صون التراث الثقافي اللامادي، وتشجيع المهتمين به، وضمان استمراريته عبر الأجيال، ودعم المبدعين والفرق الممارسة له، باعتباره أحد مكونات الموروث الثقافي الوطني وشكلا من الأشكال الفنية التراثية المعبرة عن الهوية الثقافية المغربية.


كما يهدف هذا الحدث إلى إبراز الموروث الثقافي والفني المغربي المتنوع، من خلال مجموعة من الآليات والتدابير، وخصوصا منها المهرجانات، ووعيا بالخصوصية الثقافية والفنية لفنون العيطة الجبلية وتجذرها في مناطق واسعة من شمال المملكة.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7119

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى