الكولونيل إبن تاونات لحسن العزوزي في ذمة الله

الرباط –”تاونات نت”-/ “وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ”.

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، وببالغ الأسى والحزن تلقينا في  ”صدى تاونات” وموقع “تاونات نت” نبأ وفاة الكولونيل المتقاعد لحسن العزوزي زوج الحاجة فاطمة السطي شقيقة الدكتور فؤاد السطي (طبيب أسنان بتطوان- عضو منتدى كفاءات إقليم تاونات)،التي أسلمت روحه لبارئها مؤخرا بمدينة الرباط عن عمر يناهز 75سنة.

وقد خلف هذا الخطب الجلل، حزنا شديدا في نفوس أسرة الفقيد وبخاصة أبناءه وأشقاءه وشقيقاته. وكذا في وسطه العسكري خاصة أنه عرف بالجدية والصرامة في العمل والكرم والتواضع …

وصرح لنا أحد أصدقائه  العسكريين أن المرحوم  الكولونيل السي العزوزي “كما عرفته وكما يعرفه من عاشره كل من إشتغل معه …رجل عصامي  مكافح مستقيم في عمله مر بجميع مراحل الحياة وساهم في تكوين جيل من الكفاءات وعلى رأسهم أبناءه كما ترك صدى طيب في أوساط عمله من تواضع وكفاءة وتكوين … رحمة الله على إبن تاونات سي لحسن العزوزي وابن مدرسة الحياة من الدراسة في المسيد او الجامع إلى مدرسة عصرية ايام الاستعمار ثم الالتحاق بالمدارس العسكرية والتكوين في التسيير الإداري والذي قام فيه هو عمل جبار  يشهد له الجميع بنظافة يده وحرصه الشديد على المصلحة العامة لوطنه …طوي كتاب رجل نقي  مكافح…”.

وبهذه المناسبة الأليمة، نتقدم بأحر التعازي وأصدق المواساة لأسرة الفقيد ولجميع افراد عائلته وعلى رأسهم أبناءه كل واحد بإسمه وصفته، وشقيقاته وأصهاره وباقي أفراد عائلتي العزوزي والسطي على رأسهم صهره الدكتور فؤاد السطي راجين من العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا وأن  يلهم أسرته وعائلته وذويه وزملاءه الصبر والسلوان.

 إنه سميع مجيب وبالاستجابة جدير، ولله ما أعطى وله ما أخذ وكل شيء عنده بمقدار

و”إنا لله وإنا إليه راجعون “.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7467

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى