رحيل علي الخويدار ورقة أخرى تسقط من شجرة المقاومين بتاونات

كريم باجو -تاونات:”تاونات نت”/ – ترجل عن صهوة الحياة في فاتح شتنبر الجاري علي الخويدار القاطن بدوار ولاد موسى قيادة بوهودة بتاونات،وهو من المقاومين الأشاوش الذين قاموا مع السلطة الشرعية .
   هي ورقة أخرى من شجرة المقاومين سقطت في فاتح شتنبر الجاري ،فتاونات كانت منذ عهد بعيد دائما رجالها يناصرون ويدافعون عن وطنهم وسلطانهم الشرعي .

 فالراحل علي الخويدار في نبذة تعريفية له سلمتها لمجلة “صدى تاونات ” وموقعها الإلكتروني ” تاونات .نت ” مندوبية المقاومة وأعضاء جيش التحرير بتاونات ، كونه حارب مع الجيش الفرنسي في حرب الهند الصينية ، واعتقل هناك ثلاث أشهر ، وشارك مع إحدى الفرق العسكرية  في صد هجمات جيش التحرير ، وإلتحق بإخوانه المجاهدين ،بمركز بوغلال الذي كان تحت قيادة لحطاط ومعه قطعة سلاح من نوع ماس 36 .

وشارك الراحل في هجمات راس الدار التي وقعت نهارا في أوائل  يناير من العام 1956، وفي معركة فرجالة التي وقعت نهارا في أواخر شهر فبراير من العام نفسه .

وشارك الراحل أيضا في هجوم جامع الدلم وأصيب بجروح .
  
وغداة الإستقلال انخرط في القوات المسلحة الملكية ، ليتم تسريحه في سنة 1959 بسبب عجز صحي .
   
هذا وكان إقليم تاونات معقل للمقاومين الأشاوس الذين ضحوا بالغالي والنفيس من أجل أن ينعم البلد بشمس الحرية والإستقلال وأن يعود الملك الراحل محمد الخامس طيب الله ثراه رفقة أسرته الشريفة إلى بلد وشعبه.

     رحم الله الفقيد وكل المقاومين الذين توفاهم الله إلى جواره وأطال الله في عمر الباقي منهم على قيد الحياة وعزائنا لعائلة الفقيد ولأسرة المقاومة وأعضاء جيش التحرير بتاونات.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7393

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى