بناء سد الرتبة يغضب سكان 6 جماعات بتاونات..خرجوا في مسيرة طلبا لمراجعة قيمة التعويضات

حميد الأبيض-فاس:”تاونات نت”/- أخرج ضعف تعويضات نزع ملكية أراضي لإقامة سد الرتبة، عشرات الملاكين ب6 جماعات بإقليمي تاونات وشفشاون للاحتجاج في مسيرة سارت من محلات سكناهم إلى مقر الجماعة حيث نظموا وقفة للفت انتباه المسؤولين لمعاناتهم وأملا في فتح حوار جاد ومسؤول معهم ومع جمعياتهم لمراجعتها وإعطاء الأولوية في التشغيل بورش السد، لأبنائهم.

وأعلنوا في لافتة وشعارات،رفضهم قيمة نزع الملكية كما حددتها لجنة التقييم. وقالوا أنها لا توازي قيمتها الحقيقية لاحتواء أراضيهم أغراسا وكونها مصدر عيشهم ودخلهم مما يزرعون فيها من زراعات مختلفة. وطالبوا بالإسراع بأداء التعويضات التي تخص الاستغلال المؤقت للسنة الحالية، مهددين بإيقاف الأشغال في حال عدم الاستجابة إلى مطالبهم.

ومن الشعارات التي صدحت بها حناجرهم “بالغبرة هلكتونا وفالتشغيل نسيتونا” و”لاش جينا واحتجينا حقنا لي بغينا”، مؤكدين أن التعويضات حددت بعد سلسلة اجتماعات مع جمعيات، ولم ترقى لمستوى التطلعات خاصة أن الأراضي المنزوعة منهم من أجود الأراضي وارتفعت قيمتها في السوق بعدما قننت زراعة القنب الهندي بالمنطقة.

واعتبروا المسيرة إنذارية يمكن أن تعقبها أشكال احتجاجية تصعيدية في حال عدم تدخل وزارتي التجهيز والداخلية لمراجعة قيمة تلك التعويضات الممنوحة للفلاحين الملاكين المنتمين لدواوير تابعة لجماعات الرتبة وودكة وسيدي يحيى بني زروال وسيدي الحاج امحمد بدائرة غفساي بتاونات، وجماعتي تمورت والمنصورة بإقليم شفشاون.   

ولم يستسغ السكان عدم وفاء المسؤولين بشرط إعطاء الأولوية لأبناء المنطقة في التشغيل في ورش بناء السد، بنسبة 70 بالمائة، مؤكدين مفاجأتهم للاعتماد على يد عاملة غريبة عن المنطقة بنسبة كبيرة. وأوضحوا أن عدم الوفاء بالمتعهد به شمل أيضا الكراء المؤقت لأجزاء من الأرض، متسائلين عن مدى جدية المسؤولين في وعودهم.

غضب هؤلاء الملاكين جاء بعدما سبق لبعض سكان دواوير النزلة العليا والسفلى والناظور وبومقبل وتيتفراح والشريطية وشهريرة بالجماعات الأربع التابعة لتاونات، راسلوا وزير التجهيز والماء في شأن ما أسموه “خروقات وعمليات غش وتدليس رافقت عملية إحصاء الممتلكات”، ملتمسين فتح تحقيق وترتيب الجزاءات في المجال.

وطالبوا الوزارة الوصية بمراجعة أثمنة الأسعار الكبيرة والمتوسطة وتلك لمنازل ستغمرها مياه السد الذي سيبنى على واد أولاي على مساحة 2678 هكتار بغلاف مالي يناهز 3 مليارات درهم، بواردات مائية سنوية تناهز 351 مليون متر مكعب، على أن يبلغ طول المنشأة 1340 مترا عند القمة وعلى علو يناهز 98.4 أمتار.    

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7414

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى