7مستشارين بالمجلس البلدي بتيسة فضلوا مغادرة حزب “التراكتور”إلى حزب “السنبلة” Reviewed by Momizat on . [caption id="attachment_3625" align="aligncenter" width="500"] اجتماع خاص باستقالة أعضاء بتيسة من التراكتور والتوجه نحو الحصان [/caption] تيسة:جريدة"تاونات نت"/ [caption id="attachment_3625" align="aligncenter" width="500"] اجتماع خاص باستقالة أعضاء بتيسة من التراكتور والتوجه نحو الحصان [/caption] تيسة:جريدة"تاونات نت"/ Rating: 0

7مستشارين بالمجلس البلدي بتيسة فضلوا مغادرة حزب “التراكتور”إلى حزب “السنبلة”

اجتماع خاص باستقالة أعضاء بتيسة من التراكتور والتوجه نحو الحصان

اجتماع خاص باستقالة أعضاء بتيسة من التراكتور والتوجه نحو الحصان

تيسة:جريدة”تاونات نت”/تعرض حزب الأصالة والمعاصرة بتيسة  لنزيف حاد بعدما بدأت الاستقالات تتقاطر على مصطفى البكوري الأمين العام للحزب . فعدد كبير من المنتسبين إليه بدأوا في الانسحاب و التوجه إلى أحزاب سياسية أخرى ،وعلى رأسهم  الدكتور السباعي الركراكي عضو الكتابة الإقليمية و أمين مال الكتابة المحلية أرسل استقالته إلى أمين عام الحزب أعرب فيها  بأنه لم يعد يرغب في الاستمرار بهياكله لأسباب قال عنها بأنها “موضوعية تتعلق بما هو تنظيمي على المستوى المحلي  و الإقليمي” .

 نزيف الاستقالات لم يقف عند هذا الحد  بعدما حصلت ” تاونات نت” على استقالة أخرى وجهها المستشار امحمد الزرياطي  ببلدية تيسة  إلى أمين العام حزب “التراكتور” يعلن فيها عن استقالته التي تأتي تعبيرا عن “مشاكل يتخبط فيها الحزب على المستوى التنظيمي محليا وإقليميا” .

 ما تعرض له حزب التراكتور على المستوى المحلي لم يقف عند هذا الحد إذا علمنا بأن عددا كبيرا من المستشارين  بالمجلس البلدي  و اللذين كانوا يشكلون أغلبية ساحقة لرئيس المجلس البلدي  و يتقلدون مناصب بالأمانة المحلية للحزب المذكور فضلوا  جميعا  هجر ه  و التوجه  إلى حزب السنبلة  { الحركة الشعبية }  حينما قاموا بتأسيس الكتابة المحلية لحزب أمحند العنصر بتاريخ 28 مارس 2014. الجمع العام حضره عدد من أعضاء المكتب السياسي منهم المستشار البرلماني  إدريس مرون  و عبد المالك الوزاني كاتب إقليمي للحزب .. بالإضافة إلى مستشارين ببلدية تيسة وعدد من الأطر التي تنتمي للحزب وطنيا وإقليميا ومحليا . الاجتماع تطرق فيه المتدخلون لقضايا تهم الشأن السياسي على المستوى المحلي والإقليمي و الوطني ليتم انتخاب مكتب مسير على رأسه  خالد بوزيان كاتبا محليا ,وهو بالمناسبة مستشار كخليفة 3 بمكتب المجلس حاصل على الإجازة تخصص قانون .

 عدد من المتتبعين للشأن السياسي قالوا بأن  عملية الهجرة الجماعية  لهذا العدد الكبير من المنتمين للحزب بتيسة  لا يعتبر شيء غريب بل هو عادي جدا بسبب التخبط و العشوائية التي عرفها بعدما ظلت الضبابية  تسود مكتبه المحلي لأنه في الاستحقاقات الانتخابية  السابقة  كان  يعد كقوة سياسية معارضة يحسب لها ألف حساب ، لكن ما إن انبثق المجلس البلدي  و تم الإعلان عن تشكيلته سنة 2009   حتى فوجئ الجميع بقفز رئيس البلدية  الذي نجح في الانتخابات باسم حزب التقدم والاشتراكية  إلى حزب الأصالة والمعاصرة  لتبدأ مرحلة جديدة عنوانها مد وجزر بين أطراف أرادت تحقيق  أهداف  لم تتضح معالمها، لكن  ما يتم استحضاره هو أن المراحل المتعاقبة لانزلاق الحزب عرفتها سنة  2012 لما  اتضح للمهتمين كون  أن الصراعات الشخصية  الضيقة على المصالح  عجلت بنشوب حرب بيانات و شكايات وجهت من  الأمانة المحلية إلى عامل الإقليم تتبرأ من رئيس البلدية المنتمي للحزب بل تتهمه بالاستهتار بالقوانين و الدولة المغربية و طالبت بفتح تحقيق فيما قالت عنه “هدر بشع للمال العام”.

 الغريب في الأمر هو أن جل أعضاء الأمانة  تم الاتصال بهم  لسؤالهم  عن علمهم بالشكايات و المراسلات  التي كانت تصدر  موقعة باسم الأمانة المحلية  لكنهم  قالوا جميعا بأنهم كانوا مغيبين و لا يعلمون أي شيء بذلك الخصوص؛ مما يعني أن ما حدث لحزب الأصالة و المعاصرة على المستوى المحلي ينطبق عليه المثل المغربي الدارجي و الذي يقول { قالوا فلان طاح ، قال راه من دار خرج مايل } .

يونس لكحل

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 5459

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

2014 Powered By Wordpress, By MinِCom -- Copyright © All Rights Reserved - Taounate.Net

الصعود لأعلى