موسم جني الزيتون بتاونات ..الذهب الأخضر للإقليم ومحركا إقتصاديا للساكنة

كريم باجو -تاونات:”تاونات نت”/ – يعد موسم الزيتون من المواسم المهمة بتاونات وبمعظم المدن الجبلية بالمملكة ، سيما وأثرها الإقتصادي على حياة الناس ، حيث في السنوات الأخيرة عامي 2021 و2022 كان المحصول ضعيفا ، وتم انعكاس هذا سلبا على معاش الناس وعلى أحوالهم .
    هاته السنة نسبيا هناك مردود متوسط ونشير هنا إلى كون موسم الزيتون يعد من المواسم المهمة من الناحية الإقتصادية على المنطقة ، تتحرك فيه عجلة الإقتصاد ،  لليد العاملة ولمعاصر الزيتون وكذا لتسويق المنتوج بالمملكة وخارجها.
    وهي مناسبة يتوافد فيها على الإقليم أبناؤه القاطنين بعيدا في المدن الأخرى للمملكة لجمع محصولهم وحتى من الخارج.
    وقال الحسين المرابط وهو تاجر في الزيتون ” أن المنتوج قليل مقارنة مع السنوات الماضية قبل الجفاف الأخير، حيث نشتريه ب8 دراهم ونعيد بيعه ب 9 دراهم .. ويعطي من 15 لتر للقنطار إلى 18 لتر ، فالناس الذين بعت لهم الزيتون بعد عصره هذا ما يعطيهم من الزيت للقنطار “.
    وتبقى مشكلة المرجان تعود للواجهة كلما حل موسم الزيتون،  وهناك مطالب بتخصيص أماكن له بعيدا عن البيئة التي يدمر ثروتها الحيوانية والغابوية.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7467

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى