حضور تلاميذ إلى المندوبية الإقليمية للمقاومة بتاونات للإحتفال بذكرى 80 لتوقيع وثيقة المطالبة بالإستقلال‎

كريم باجو -تاونات:”تاونات نت”/ – نظمت النيابة الإقليمية للمقاومة وأعضاء جيش التحرير بتاونات ندوة فكرة بمناسبة الذكرى 80 زوال يوم 12 يناير الجاري،  لتقديم وثيقة المطالبة بالإستقلال بمشاركة محمد شراكة المندوب الإقليمي للمقاومة وأعضاء جيش التحرير والدكتور محمد العبادي أستاذ جامعي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمدينة خريبكة وعبد العزيز سلاك أستاذ مادة الإجتماعيات بثانوية النهضة الإعدادية بتاونات ومحمد خضرون إطار بالنيابة الإقليمية للتعليم بتاونات.
   واستحضر المشاركون في هاته الندوة المرحلة الهامة التي طبعت مرحلة المطالبة بالإستقلال،والوثيقة التي تم توقيعها بدار أحمد المكوار بفاس عام 1944 والتي قد وقع عليها عدد من الوطنيين الذين ساهموا جنبا إلى جنب مع جلالة الملك المغفور له محمد الخامس ووارث سره جلالة الملك الحسن الثاني،في سبيل تحرر البلاد من قبضة المستعمر الغاشم .


   وبالمناسبة قال محمد شراكة المندوب الإقليمي للمقاومة وأعضاء جيش التحرير بتاونات في تصريح لمجلة ‘صدى تاونات ‘ و”تاونات نت” حيث قال” في إطار تخليد الشعب المغربي قاطبة لذكرى 80 لتقديم وثيقة المطالبة بالإستقلال والتي خلدها الشعب المغربي قاطبة وهي مناسبة قررنا فيها تنظيم ندوة فكرية هامة يشارك فيها خيرة أطر تاونات من الدكتور محمد العبادي والأستاذ عبد العزيز سلاك والإطار بمندوبية المقاومة وأعضاء جيش التحرير بتاونات محمد خضرون.”


   وتابع شراكة ” تشكل هاته المحطة مرحلة تاريخية وضاءة في تاريخ المغرب في إطار المندوبية السامية للمقاومة وأعضاء جيش التحرير وما تقوم به من أدوار طلائعية لإبراز التاريخ النضالي للشعب المغربي في تنسيق تام مع سلاطين وملوك الدولة العلوية الشريفة وكما لا يخفى عليكم أن المغرب مر من محطات نضالية عديدة منذ الأدارسة والمرابطين والموحدين والمرينيين والوطاسيين والسعديين وصولا إلى العلويين وهم 22 ملك وسلطان كما تشاهدون في رواق المقر هنا،وهم كلهم لهم تاريخ حافل بالأمجاد والملاحم البطولية ولكن مرحلة الملك محمد الخامس هي المرحلة التي تم فيها  الحماية الفرنسية على المغرب والنضالات التي قام بها المواطنين بزعامة أعضاء الحركة الوطنية وفي منطقتنا زعيم الريف محمد بن عبد الكريم الخطابي في معركته أنوال ومعركة واد بوفكران ومعركة الهري ومجموعة من المحطات. “


    وكشف متحدثنا ” أن هناك المرحوم الجامعي هو أحد أبناء الإقليم من الموقعين على الوثيقة كذلك ومجموعة من طلبة القرويين فقط لم يكن لهم السن القانوني؛ وبالمناسبة نترحم عليهم جميعهم في هاته الأيام المباركة ، لأنهم صنعوا لنا الحدث وصنعوا التاريخ بتشاور وتنسيق تام مع عاهل البلاد جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه ، وكانوا يتخفون في زي النساء نظرا للحصار الذي كان مفروضا بالبلاد “.

    وتابع محمد شراكة أن “آخر واحد موقع على وثيقة المطالبة بالإستقلال توفي سنة 2017 رحمة الله عليهم جميع وهم عددهم 66 موقع على الوثيقة بما فيهم سيدة واحدة مليكة الفاسي رحمة الله عليهم جميعا يضيف محمد شراكة المندوب الإقليمي للمقاومة وأعضاء جيش التحرير بتاونات  .

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7113

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى