عشاق مقطوعات العروسي الخالدة بتاونات يستحضرون ما قدمه في الذكرى العاشرة لرحيله‎

كريم باجو -تاونات:”تاونات نت”/ – يتذكر من له حنين إلى الغناء الأصيل في 14 فبراير من كل عام رحيل رائد الأغنية الجبلية محمد العروسي،الذي ترجّل عن صهوة هذه الحياة عام 2014 .

 صحيح أن الموت علينا حق كما يقال في اللغة العامية،ولكن هناك أناس يضلون أحياء في وجداننا مهما حيينا وخالدون رغم رحيل جسدهم الفاني فإن ذكراهم الطيبة لن تموت في القلوب .

 ومحمد العروسي واحدا من هؤلاء الناس،الفنان الذي جعل من فنه سلاحا لمقاومة الإستعمار سنوات الأربعينيات من القرن الماضي بمقطوعة ‘ القبطان صولي ‘ وضاق مرارة صعوبة ممارسة فنه في ذلك الزمان ، حيث  تعلم على يديه العزف والإلقاء الغنائي الأصيل من هم اليوم نجوم هذا النمط الغنائي وعلى آدائهم في الملتقيات والمهرجانات. يذكر الراحل العروسي كواحد من الأعلام الغنائية الجديرة بالاهتمام سيما الباحثين في مجال  الفن الشعبي الأصيل النابع من حياة الناس ومعاشهم، من عايشوا تجربة الرجل من بينهم الإعلامي ادريس الوالي الذي صرح أثناء تكريم الراحل في برنامج عتيق بنشيكر ‘مسار ‘ المتلفز في القناة الثانية متحدثا عن تواضع الرجل  وعفته ،وعن لا إهتمام الجهات الوصية على الفن به .
     وأجمع المدونون في ذكرى رحيله العاشرة مستحضرين ما قدمه الرجل للغناء الشعبي المستوحى من حياة أهل إقليم تاونات بصفة خاصة وأهل اجبالة بصفة عامة، والذين رددوه الناس في الحقول وفي جمع محاصيل الزيتون والتين الرجل دون أخذ حقه ، فصرح الناشط الشبابي وقريب أسرة العروسي عبد الأحد الدحماني بأن الرجل هو “سفير جبالة الأول ، حمل هموم المنطقة في أغانيه ” .


فيما قال الآخرون في تعليقات فيسبوكية أن الرجل  لم يأخذ حقه نظير عطاءاته وما قدمه لفن الطقطوقة الجبلية هو الذي كان يعتبر لسان حال جبالة وما يعايشونه في يومياتهم .
     رافقته في جزء كبير من حياته وهي الأخرى إلتحقت بالرفيق الأعلى عصامية ابنة قرية  بسيدي مخفي ضاحية تاونات الفنانة الكبيرة هي الأخرى  شامة الزار ،كانوا ولازالوا  ظاهرة لن يعيدها الزمان في الفن والأصالة والصدق في الفن وفي التعبير وفي الحب والعشق للفن من أجل أنه فن فقط ، قبل زمن التكنولوجيا كانت يعرف تاونات كإقليم عند سكان وسط وجنوب المملكة والعالم إلا عن طريق رمزها الغنائي محمد العروسي ، وكونه إقليم الماء والتين والزيتون .

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7239

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى