ابن تاونات العلامة الفزازي يقترح مدونة أسرة لـ”العلمانيين” وأخرى لـ”المؤمنين” لحسم الجدل

محمد المرنيسي:”تاونات نت”//- اقترح العلامة إبن تاونات الشيخ محمد الفزازي، إحداث مدونة لمن وصفهم بالعلمانيين والليبراليين، “وترك غالبية الشعب المغربي مع كتاب ربهم وسنة نبيهم وفقه الإمام مالك الذي أجمع عليه المغاربة المسلمون أبا عن جد”، وفق تعبيره.

وقال الشيخ في تدوينة على صفحته بموقع “فيسبوك”، إن “الجدل الدائر اليوم حول تغيير مدونة الأسرة وتصحيحها يكشف عن مقترحات ومطالب كثيرة جدا ومتضاربة جدا في غير قليل من جوانبها”.

وأضاف الفزازي بالقول: “لقد ذهب العلمانيون المتطرفون إلى حدّ المطالبة بتغيير نصوص من القرآن المحكمة رأساً وقصداً من منطلق ما يعتقدون… وما يعتقدونه هو أن القرآن والحديث لا يمكن أن يساير حياة المجتمع المعاصرة”.

وفي مقابل هؤلاء، يضيف الفيزازي، “يوجد المغاربة المؤمنون بكتاب الله وسنة رسول الله عليه الصلاة والسلام، المتشبثون باستحالة تحليل الحرام وتحريم الحلال والمس بالقطعيات من القرآن والسنة، وهؤلاء هم الأغلبية العظمى من الشعب، وعلى رأسهم ملك البلاد حفظه الله”.

وتابع: “يوجد مغاربة آخرون يهود لا تعنيهم هذه المدوّنة في شيء، فهم لهم مدونتهم وتشريعهم الخاص بهم (لكم دينكم ولي دين)، وفق ما جاء في التدوينة نفسها.

وقال الفزازي: “ومقترحي المنطقي أمام هذا اللغط هو إحداث مدونة ثالثة خاصة بالعلمانيين والليبراليين يقترحون فيها ما يشاؤون، ويلتزمون بما يقترحون… ويتركون غالبية هذا الشعب مع كتاب ربهم وسنة نبيهم صلى الله عليه وعلى آله وسلم وفقه الإمام مالك رحمه الله الذي أجمع عليه المغاربة المسلمون أبا عن جد..وهكذا (كلشي يبقى على خاطرو)”.

يشار إلى أن رئيس الحكومة عزيز أخنوش، تسلم السبت الماضي، التقرير النهائي للهيئة المكلفة بمراجعة مدونة الأسرة، خلال استقبالها، قصد رفعه إلى الملك محمد السادس.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7324

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى