معاناة مريرة مع السوق الأسبوعي المؤقت بقرية با محمد بإقليم تاونات

عبد الله المهدي-قرية أبا محمد:”تاونات نت”//- ينعقد السوق الأسبوعي بعد ترحيله مؤقتا وسط مدينة قرية با محمد بإقليم تاونات كل يوم ثلاثاء والذي أصبح غير مقبول من طرف الساكنة ،خاصة المجاورين له.

والملاح أن هذا السوق المؤقت أصبح يشكل عرقلة لحركة المرور عبر شارع السعديين وشارع مولاي إبراهيم الذي هو امتداد للطريق الجهوية رقم 501 التي تربط فاس بمدن الشمال .

 ومن بين الأحياء التي تعاني أكثر من تواجد هذا السوق بمحاذاتها له هناك حي بوشمار، وشارع السعديين، وشارع مولاي إبراهيم وحي الخربة نتيجة الضجيج الذي يبدأ من فجر كل اثنين إلى عشية الثلاثاء التي تليه ناهيك عن الازبال التي يتركها الباعة الذين يحتلون الساحات بالمجان وتعريض أرواح الساكنة للخطر خاصة الأطفال وتعطيل السير العادي للمدارس المجاورة مثل مدرسة الغابة ومدرسة العين من كثرة الضجيج وصعوبة وصول المدرسين والتلاميذ إلى أقسامهم.

ونظرا لعدم وجود مراحيض فلكم أن تتصوروا ما يحدث بين أزقة هذه الأحياء ودروبها، ومن اجل كل هذا وقع سكان الأحياء المذكورة عريضة يطالبون من خلالها برفع الضرر عنهم عبر إلزام المتسوقين بالبقاء بالمكان المخصص للسوق الأسبوعي المؤقت المقام بملعب الفروسية.

فهل من متدخلين؟؟؟.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7453

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى