العصبة المغربية لحقوق الإنسان تعقد مؤتمرها الجهوي بتاونات‎ وتنتخب الدكتور بنعمر رئيسا لمجلسها

كريم باجو -تاونات:”تاونات نت”/ – اختار الحقوقيون الجهويون المؤتمرون تنظيم المؤتمر الجهوي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بجهة فاس مكناس بقاعة الاجتماعات بتاونات صبيحة 26 ماي الجاري.

وقد أقيمت أشغال هذا المؤتمر الجهوي للعصبة بمدينة تاونات تحت إشراف رشيد بنعمر عضو المكتب المركزي للعصبة منسق الجهة وانتهت أشغاله بانتخاب الدكتور رشيد بن عمر رئيسا للجهة بالإجماع كما تم انتداب المؤتمرات والمؤتمرين الذين سيشاركون في المؤتمر الوطني التاسع للعصبة الذي سيقام بمدينة المحمدية أيام 31 ماي و1 و 2  يونيو من الشهر المقبل.


وصرح  رشيد بن عمر الرئيس الجديد المنتخب للمكتب الجهوي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بجهة فاس مكناس ل ‘صدى تاونات ‘ و ‘تاونات.نت’ قائلا : “أولا أشكر الجمع العام الذي حضيت بشرف رئاسة المكتب الجهوي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بجهة فاس مكناس وهو تكليف أكثر من أنه تشريف وأنا واع كل الوعي بمجموعة من المقتضيات والقضايا التي هي مطروحة في هذا المجال  سواء في المكاتب الإقليمية التي تمثلت في هذا المكتب الجهوي وخاصة المكاتب الإقليمية التي تدور في فلكها المناطق المهمشة، والمناطق التي تعاني الفقر .”

 وأضاف الرئيس الجهوي قائلا “أثيرت في هذا المحفل مجموعة من الأرقام الإستدلالية ، الفقر والهشاشة والأمية وهاته الأرقام من خلالها سيتم بلورة البرامج الترافعية في المجال الحقوقي التي سنخوض فيها كمكتب جهوي” .
    
ومن جهته قال عزيز البوزيدي الكاتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان ل’صدى تاونات ‘ و ‘تاونات.نت ‘ ” كما يعرف الجميع هو انعقاد المؤتمر الجهوي لجهة فاس مكناس للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بمدينة تاونات وهو في حد ذاته تتويج للعمل الذي يقوم به المكتب الإقليمي للعصبة ومشكور كل واحد بإسمه وصفته ، ونحيي كل الأعضاء على المجهودات الجبارة التي يقومون بها في سبيل ترسيخ ثقافة حقوق الإنسان بالإقليم ومحاولة إخراج تاونات من بعض التجاوزات الحقوقية الخطيرة بالإقليم والذي نعتبره إقليم مهمش واقليم محاصر من كافة المجالات وخصوصا في شقها الإجتماعي الذي دائما نندد به خصوصا الوضع الصحي المقلق والحرج.”

  وأضاف الحقوقي البوزيدي قائلا “نتمنى أشغال المؤتمر أن تكون كمحطة لإدراج بعض النقط  لإيصالها على المستوى المركزي ، ونتمنى من خلال هذا المؤتمر انصاف تاونات ولو بتوصيات ولو بتدخلات بسيطة ، وكما لاحظتم بداية الأشغال عرفت حضورا متميزا وحضر الضيوف من كل مدن الجهة من صفرو والحاجب ومدينة فاس والإخوان من مكناس أيضا ونتمنى أن نكون عند حسن ظن الجميع وأن إقليم تاونات ينال حقه من التنمية “.


ومن جانبه تحدث رضوان السلاسي الفاعل الحقوقي وعضو المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بتاونات قائلا ” كنا في مؤتمر جهوي تحضيرا للمؤتمر الوطني وهو مؤتمر سينبثق عليه أعضاء المؤتمر الوطني ومن القضايا المتداولة دائما ما يشغل الجانب الحقوقي محليا وجهويا ووطنيا وهذا التراكم الذي نعيشه من مكتسبات وأيضا من نكوص وتراجعات،ودائما أقولها المسائل الاقتصادية ترخي بظلالها على العمل الحقوقي عندما تكون الأمور الإقتصادية هشة فهي تنعكس على الجانب الحقوقي،فتظهر تلك الافرازات والتراجعات في المجال الحقوقي”.

وأضاف الحقوقي السلاسي قائلا “نحن دائما اقليميا نتبنى المواقف الجادة والتراجعات، الملفات التي تتطلب نوع من الجرأة ونوع من الترافع من مشاكل بيئية من مشاكل الصحة التي يعاني الإقليم منها،فالمستشفى الإقليمي بتاونات لم يعد يقدم تلك الخدمة التي يتمناها المواطن التاوناتي بالإضافة إلى هذا،فهناك مجموعة من الأمور كالبنية التحتية،فعلا إقليم مترامي الأطراف،مساحة الإقليم كبيرة جدا ويصعب على أي ميزانية أن تؤثث هذا الإقليم بخدمة التي يرضى بها المواطن التاوناتي، لكن لا نسعى أقل ما يمكن من الحقوق التي تضمن على الأقل الحد الأدنى من كرامة المواطن وعيش المواطن في ظروف عادية أقول عادية “.


  ومن جهتها تحدثت أمينة العمومري عضوة بمكتب العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بتاونات  للمنبرين أنها “سعيدة لإنعقاد المؤتمر الجهوي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بجهة فاس مكناس بمدينة تاونات، وجد فخورين بأنفسنا كمكتب ورئيس المكتب الإقليمي الذي بذل مجهودات كبيرة لإقامة المؤتمر الجهوي هنا ، وكان حضور نسائي مشرف ولأن المرأة المناضلة ليست عيب وليست حرام والمرأة الحقوقية هي تدافع عن حقها لاغير” . 


   وكشف الحقوقي عزيز موزونة بأنها “مناسبة لتقييم الوضع الحقوقي بالجهة بصفة عامة وبتاونات بصفة خاصة”.
   وتابع موزونة “وهي مناسبة أيضا لإنتخاب أعضاء المكتب الجهوي وانتخاب المؤتمرين الذين سيشاركون في المؤتمر الوطني الذي سينعقد في المحمدية نهاية الشهر الجاري،فقضية حقوق الإنسان هي قضية تكتسي أهمية بالغة في بلادنا وهي مرتبطة بالتنمية وبالكرامة وحقوق الإنسان،وطبعا بدون حقوق الإنسان لا يمكن أن نتحدث عن هذه المعطيات المرتبطة بالتنمية وبحقوق الإنسان ” .
     وفي الختام تم تكريم الفاعل الجمعوي عبد الحفيظ الإدريسي البوزيدي نظير عطاءاته في المجال الحقوقي بتاونات .

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7467

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى