الطالب الطبيب (إبن تاونات) هشام الوالي يحصل على شهادة دكتور طب عسكري بالرباط  حول مرض بيرمر

الرباط –متابعة خاصة:”تاونات نت”//- ناقش الطالب الطبيب العسكري هشام الوالي (إبن حسن الوالي شقيق إدريس الوالي رئيس منتدى كفاءات إقليم تاونات والمدير العام المؤسس ل”صدى تاونات”) من المدرسة الملكية لمصلحة الصحة العسكرية بالرباط أطروحة الدكتوراه في الطب بعنوان “الفيزيولوجيا المرضية والتشخيص لمرض بيرمر” وذلك يوم 16ماي2024 ، تحت إشراف لجنة مكونة من:

– *الدكتور رشيد هادف*: رئيس اللجنة، أستاذ علم المناعة.

– *الدكتور عبد الحميد زرارة*: مشرف على الأطروحة، أستاذ علم المناعة.

– *الدكتور حفيظ زهيد*، مقرر: أستاذ علم الدم البيولوجي.

– *الدكتور جلال كسواتي*، مقرر: أستاذ الطب الوقائي والصحة العامة والنظافة.

– *الدكتور يوسف أخواد*، مقرر: أستاذ الأمراض المعدية.

  وبعد العرض القيم الذي تقدم به الطالب الطبيب العسكري هشام الوالي الذي أشار من خلاله إلى دوافع اختياره للموضوع و خطة ومنهجية مقاربته له وما انتهى إليه بحثه من خلاصات تصب كلها في إبراز أهمية تناول أطروحة من قبيل مرض بيرمر المعروف أيضًا بفقر الدم الوبيل، واستعراض بعمق جوانب الفيزيولوجيا المرضية والتشخيصية لهذا المرض.

وبعد المناقشة التي أعقبت عرضه المشار إليه آنفا، قررت لجنة المناقشة قبول الرسالة المذكورة التي أشادت بمضامينها والجهود الكبيرة التي بذلها الطالب الطبيب العسكري  هشام الوالي في مقاربة موضوعها وبسط تفاصيله وحيثياته ومناقشتها.

 كما قررت منح صاحبها شهادة الدكتوراه في الطب بميزة “مشرف جدا”، ليختتم اللقاء العلمي المذكور بأداء الطالب المناقش العسكري الوالي لليمين أمام لجنة المناقشة جريا على العادة من الطلبة الأطباء عند نهاية كل مناقشة؛وأعقبه حفل بحضور أفراد عائلته وأصدقاءه وزملائه الذين جاؤوا من عدة مدن مغربية..

وبهذه المناسبة العلمية المتميزة نتقدم للدكتور هشام الوالي بأحر التهاني والتبريكات له ولأسرته الصغيرة على رأسها والده حسن الوالي(ضابط عسكري متقاعد في قطاع الهندسة العسكرية مقيم بتمارة ) ووالدته مليكة التاودي (ربة بيت) وشقيقه توفيق الوالي (مدير جهوي لشركة إيلكتروبلانيت بجهة فاس مكناس) وشقيقته نوال الوالي (ممرضة مسؤولة بمستشفى الشيخ زايد بالرباط) وشقيقته حنان الوالي(ربة بيت مقيمة بولاية نيويورك بأمريكا) وعائلته الكبيرة، سائلين الله له التوفيق والنجاح في مهامه ومسيرته العلمية والعائلية.

وتجدر الإشارة أن  المدرسة الملكية لمصلحة الصحة العسكرية (Ecole Royale du Service de Santé Militaire ERSSM)  تشكل نواة لتكوين الضباط الأطباء للقوات المسلحة الملكية. وتوفر المدرسة التكوين الجامعي والعسكري الأولي والمستمر لأطباء القوات المسلحة الملكية، وكذلك لأطباء الدول الصديقة في إطار التعاون العسكري.

ويهم التكوين بالمدرسة–حسب ما هو متوفر في البوابة الإلكترونية عن هذه المدرسة العسكرية- التخصصات التالية:

  • الطب العام لمدة سبع سنوات؛
  • جراحة الأسنان لمدة خمس سنوات؛
  • الصيدلة لمدة ست سنوات.

بالإضافة إلى ذلك، تناط بهذه المدرسة المهام التالية:

  • تلقين تعليم مهني تكميلي للتلاميذ الضباط المذكورين؛
  • ضمان تدريب عسكري للتلاميذ الضباط.

تلقن الدروس للتلاميذ الضباط الأطباء وجراحو الأسنان والتلاميذ الضباط الصيادلة بكلية الطب والصيدلة بالرباط رفقة الطلبة الأطباء والصيادلة المدنيين، أما الإقامة فهي متوفرة بالمدرسة الملكية للصحة العسكرية بالرباط.

يعين تلاميذ المدرسة الملكية لمصلحة الصحة العسكرية؛ الذين حصلوا على شهادة الدكتوراة في الطب أو الصيدلة أو جراحة الأسنان، في رتبة ملازم أول من تاريخ الحصول على الشهادة.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7467

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى