المغربي (إبن تاونات) البروفيسور خالد فتحي يشارك في المؤتمر الدولى الطبي الإفريقي بالقاهرة

متابعة خاصة:”تاونات نت”//- تحت رعاية  الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اختتمت مؤخرا فعاليات الدورة الثالثة من المعرض والمؤتمر الطبي الأفريقي “صحة أفريقيا Africa Health ExCon” ، تحت شعار “بوابتك نحو الابتكار والتجارة ” ، خلال الفترة من 3 إلى 6 يونيو 2024 بمركز المنارة للمؤتمرات الدولية – مركز مصر للمعارض بالقاهرة.

ويشارك في فعاليات الدورة الثالثة من المعرض والمؤتمر الطبي الأفريقي العديد من ممثلي القطاع الطبي والصحي على المستويين العالمي، والأفريقي، وكبرى الشركات العالمية، وبمشاركة خبراء الرعاية الصحية في أكثر من 133 دولة، منهم المغربي (إبن تاونات) البروفيسور خالد فتحي حيث يتيح هذا الحدث الفرصة للاطلاع على أحدث المنتجات والخدمات في مختلف القطاعات الطبية، ولاستكشاف إمكانيات الاستثمار في أفريقيا، بما يسهم في تسريع نمو تلك الصناعات على مستوى القارة .

وفي هذا الإطار علمنا أن الدكتور خالد فتحي ساهم صبيحة يوم الثلاثاء 4 يونيو 2024 في تسيير إحدى الجلسات العلمية لمؤتمر الصحة الإفريقي الثالث وكان إلى جواره وزير الصحة المصري السابق الدكتور عادل العدوي ..

ويأتي انعقاد المؤتمر والمعرض، الذي يُعد منصة استراتيجية هامة لتبادل الخبرات الدولية في مجال توطين الصناعات الطبية والاقتصاد الطبي، في إطار الالتزام بأجندة الاتحاد الأفريقي لعام 2063، وخاصة ما يتعلق بتحقيق هدف نحو “أفريقيا مزدهرة” الذي يستهدف تحقيق النمو الشامل والتنمية المستدامة، من خلال تعزيز توطين الصناعات الطبية وخصوصا الأدوية، ومواجهة التحديات التي تواجه قارة أفريقيا في هذا المجال الذي تنظمه الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية.
 ويعد مؤتمر “صحة أفريقيا Africa Health ExCon 2024″ ،فرصة ذهبية للشركات العاملة في خدمات الرعاية الصحية والدواء لاستكشاف إمكانيات الاستثمار في أفريقيا، بما يسهم في تسريع نمو تلك الصناعات على مستوى أفريقيا.

ويجمع المؤتمر والمعرض كافة ممثلي القطاع الطبي والصحي ليوفر لهم فرصة استثنائية للاطلاع على أحدث المنتجات والخدمات في مختلف القطاعات الطبية، ومن المتوقع أن يجذب المؤتمر أكثر من 500  من كبرى الشركات من مختلف دول العالم، بالإضافة إلى أكثر من 60 ألف زائر من أكثر من 100 دولة حول العالم .

في ختام المؤتمر في ما يلي استعراض لأهم مخرجات هذا المؤتمر الدولي الثالث: 

  • العمل على تطبيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030 والهدف الإنمائي الثالث الوارد بها والخاص بضمان تمتّع الجميع بأنماط عيش صحية والرفاهية في جميع الأعمار، ومقاصده المتعدّدة التي تتضمن إتاحة خدمات الرعاية الصحية الأساسية الجيدة وإمكانية حصول الجميع على الأدوية واللقاحات الفعالة وميسورة التكلفة، ودعم البحث والتطوير في مجال اللقاحات والأدوية للأمراض المعدية وغير المعدية التي تتعرض لها البلدان النامية في المقام الأول، في إطار خطة العمل العالمية لمنظمة الصحة العالمية للوقاية من الأمراض غير المعدية ومكافحتها بحلول عام 2030 وسياسة «أفضل المشتريات» وكذلك أطر عمل مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في أفريقيا لمكافحة الأمراض غير المعدية مثل الوقاية من مرض السكري في أفريقيا ومبادرة «وضع حد لأمراض القلب الروماتيزمية في أفريقيا».
    • الدعوة إلى صياغة استراتيجية قارية لتطبيقات الذكاء الإصطناعي في المجال الطبي على مستوى القارة الأفريقية، تعتمد في تصميمها وتنفيذها على العقول الأفريقية، وتأخذ بعين الإعتبار الحقائق التي تنفرد بها القارة، وعلى نحو يساهم إسهاماً مباشراً وملموساً في زيادة استفادة الشعوب الأفريقية من الخدمات الصحية وتحسين استجابة الأنظمة الصحية لاحتياجات الفرد والمجتمعات المحلية، فضلاً عن الإرتقاء بجودة الخدمات الصحية وكفاءتها، وتمكين المرضى، ومنحهم إمكانية الإطلاع على معلومات الرعاية الصحية الخاصة بهم.
    • إطلاق قاعدة بيانات إلكترونية موحّدة تربط بين الدول الأفريقية كافة لتمهيد الطريق نحو التعاون القاري في المجال الصحي على مستوى الخبراء والشركات، وتأسيس شراكات لتنفيذ التعاون القاري وتقييمه.الإتفاق على حزمة من الإجراءات لتكثيف التعاون بين الجهات الصحية الأفريقية المختلفة، من بينها إجراء بحوث مشتركة مبنية على الإحتياجات والأولويات المجتمعية مع الإستفادة بالتكنولوجيات الجديدة، وتبادل الملفات الطبية وعرضها، وتبادل السياحة العلاجية، على نحو يساهم في إثراء الخبرات الوطنية لدول القارة.البدء في ترتيبات إطلاق نظام موحّد لإدارة المنشآت الصحية في القارة تأخذ بعين الإعتبار جميع المتطلبات الخاصة بتطبيق أعلى معايير الجودة العالمية استناداً إلى الخبرات التي اكتسبتها الهيئات المصرية للشراء الموحد.تنفيذ مجموعة من الدورات التدريبية للعاملين بالقطاعات الصحية الأفريقية في الموضوعات المرتبطة بتصميم وتطبيق السياسات الصحية، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية خلال العامين المقبلين؛ إضافة الى إصدار كتيب بعدة لغات في عام 2024 بأهم المواد التعليمية التي تشملها هذه الدورات.مضاعفة الجهود الرامية إلى توطين الصناعات الدوائية في القارة واللقاحات والمستلزمات الطبية الأخرى.إطلاق قوافل طبية مصرية في أفريقيا للتواجد في مناطق نائية جغرافياً وتنفيذ جراحات متوسطة وكبيرة ومعالجة حالات مرضية.
    • تشجيع الجهات البحثية المعنية على كل من الآتي:
  • دراسة مقترح تسجيل وتسعير الأدوية بشكل موحد في إطار آليات العمل التابعة لمنظمة الاتحاد الأفريقي.
    • بلورة تصور لتشجيع التفاعل بين الحكومات الأفريقية والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات الأكاديمية والبحثية والمؤسسات الخيرية والقطاع الخاص، وإدماج الجانب الصحي في جميع السياسات لإيجاد حلول للتحديات الصحية.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7453

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى