الأشغال تسير بسرعة في سد سيدي عبو بجماعة عين معطوف في تاونات

توفيق الحياني-فاس:”تاونات نت”//– أفادت وزارة التجهيز والماء بأنها قامت بالعمل، خلال السنة الأخيرة بشكل متواصل، على تسريع وتيرة إنجاز سد سيدي عبو، الذي يقع على المجرى المائي لوادي اللبن بجماعة عين معطوف الواقعة بمنطقة تيسة، جنوب شرق إقليم تاونات.

وأوضحت الوزارة ذاتها، استنادا إلى رئيس أشغال إعداد السد، أن نسبة تقدم الأشغال بالمنشأة المائية المذكورة بلغت 70%، بعدما تم إعطاء انطلاقة بنائها نهاية سنة 2021، مبرزة أنه تم تقليص مدة الأشغال بها بحوالي 12 شهرا، وذلك بفضل كفاءات ومقاولات ومؤسسات مغربية 100%.

وأضاف نفس المصدر أن المعطيات التي كشف عنها المسؤول ذاته تشير إلى أنه، بعد تسريع وتيرة الإنجاز، أصبح التاريخ المتوقع لانتهاء بناء السد في بداية غشت 2024، بدل شهر غشت 2026 كما كان مقررا.
وبحسب الإفادات ذاتها سيمكن سد سي عبو من تخزين 200 مليون متر مكعب وخلق حوالي 360 ألف يوم عمل خلال فترة الأشغال، وتأهيل اليد العاملة المحلية، وفك العزلة عن الساكنة المحلية؛ إضافة إلى تحسين دخل الفلاحين عبر تطوير وتنويع المنتج الفلاحي، والارتقاء بالسياحة البيئية باستغلال بحيرة السد.

ووصل حجم الغلاف المالي المرصود لهذا المشروع، يورد المصدر ذاته، ما يناهز 1 مليار و240 مليون درهم، بتمويل من طرف وزارة التجهيز والماء، مشيرا إلى أن هذا المشروع سيمكن من تعبئة الموارد المائية من أجل سقي الأراضي المتواجدة بسافلة السد المقدرة بنحو 5 آلاف هكتار، وتزويد المناطق المجاورة بالماء الصالح للشرب، وزيادة إنتاج الطاقة الكهرومائية، فضلا عن الحماية من الفيضانات.

جدير بالذكر أن السد الرئيسي لسد سيدي عبو، الذي يتم بناؤه من الخرسانة المضغوطة، يبلغ علوه 71 مترا، وطوله عند القمة يناهز 111 مترا، فيما يتجاوز حجم الخرسانة المعبأة لإنجاز هذه المنشأة 250 ألف متر مكعب.

هذا وتجدر الإشارة أن نزار بركة وزير التجهيز الماء نزار بركة، سبق له أن قام يوم الإثنين12 فبراير 2024، بزيارة ميدانية لإقليم تاونات تفقد خلالها عددا من المشاريع المائية والطرقية.

وفي هذا السياق، قام بركة الذي كان مرفوقا بعامل إقليم تاونات سيدي صالح داحا وبرلمانيين ومنتخبين محليين وممثلي المصالح الخارجية بتفقد أشغال إنجاز سد “سيدي عبو”، بجماعة راس الواد بإقليم تاونات الذي وصلت نسبة إنجازه إلى حوالي 70 في المائة، وتبلغ حقينته نحو 200 مليون متر مكعب.

ويهدف مشروع إنجاز هذا السد إلى تزويد المراكز المجاورة بالماء الصالح للشرب، وسقي حوالي 4900 هكتار من الأراضي المتواجدة بسافلة السد، والحماية من الفيضانات، وإنتاج الطاقة الكهرومائية.

وبنفس المناسبة، اطلع الوزير على أشغال إنجاز سد “الرتبة” بجماعة الرتبة بضواحي مدينة تاونات الذي تبلغ حقينته نحو مليار متر مكعب، والذي روم بالخصوص تزويد ساكنة الجهة بالماء الصالح للشرب، وإنتاج الطاقة الكهرومائية، وحماية سافلة السد من الفيضانات.

عن الكاتب

صحفي

تاونات جريدة إلكترونية إخبارية شاملة مستقلة تهتم بالشأن المحلي بإقليم تاونات وبأخبار بنات وأبناء الأقليم في جميع المجالات داخل الوطن وخارجه.

عدد المقالات : 7467

جميع الحقوق محفوظة لموقع تاونات.نت - استضافة مارومانيا

الصعود لأعلى